أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬البرازيل‮« ‬تتأهب لاحتلال المركز الرابع بين أكبر أسواق السيارات


إعداد - خالد بدر الدين
 
توقعت مؤسسة إنفافيا البرازيلية لصناعة السيارات تفوق البرازيل علي المانيا في مبيعات السيارات هذا العام، لتصبح رابع أكبر سوق عالمية للسيارات بعد الانتعاش المستمر للطلب علي السيارات في أمريكا اللاتينية التي تفوقت بوضوح علي الدول المتقدمة مؤخراً.

 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز، أن التوسع الاقتصادي الذي تشهده البرازيل بفضل مواردها الطبيعية، ساعد علي النمو القوي لشراء السيارات خلال العام الماضي واستمرار هذا النمو حتي بعد انتهاء الحوافز الضريبية التي نفذتها الحكومة عقب الأزمة المالية في آواخر عام 2008، وانتهت في مارس الماضي.
 
وكانت البرازيل تحتل المركز الخامس كأكبر سوق للسيارات في العالم خلال عام 2009، بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية واليابان والمانيا وباعت البرازيل حوالي 3.1 مليون سيارة وشاحنة خفيفة.
 
وتوقعت شركة فولكس فاجن الالمانية التي تستحوذ علي %22.7 من سوق البرازيل بعد فيات الإيطالية التي تحتل المركز الأول بنصيب %24.5 من سوق البرازيل، ونمو السوق بحوالي %7 خلال العام الحالي وأكدت أنها ستتفوق علي المانيا في إجمالي مبيعاتها من السيارات.
 
وقال توماس شمول، رئيس فولكس فاجن في البرازيل، إن العام الحالي يعتمد علي ما سيحدث في السوق الأوروبية، والذي من المؤكد أن يشهد المزيد من الانهيارات هذا العام مع تزايد اضطرابات الأسواق المالية بسبب الديون السيادية في العديد من دول الاتحاد الأوروبي.
 
ويتوقع أن يصل إجمالي مبيعات جنرال موتورز ثالث أكبر سوق للسيارت في البرازيل التي تستحوذ علي %19.8 من سوق سياراتها هذا العام إلي حوالي 3.3 مليون سيارة بزيادة %5 علي مبيعاتها في العام الماضي.
 
أكد جيم أرديل، رئيس عمليات جنرال موتورز في البرازيل، أن %5 ستكون معدل نمو مستمر في البرازيل لمدة السنوات الخمس المقبلة علي الأقل مع بعض الارتفاع بفضل بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البلاد عام 2014، بالإضافة إلي مسابقة الألعاب الأوليمبية عام 2016، مما يجعلها رابع أكبر سوق للسيارات في العالم بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية واليابان.
 
ويرجع الارتفاع المتزايد لمبيعات السيارات في البرازيل إلي هجرة الاستثمارات وشركات السيارات العالمية التي تشبعت في الدول المتقدمة، إلي البلاد ذات الأسواق الناشئة سريعة النمو التي أمامها سنوات طويلة حتي تتشبع حيث انخفض عدد الذين يملكون سيارة واحدة من 9 أشخاص عام 1997، بمعني أن كل 9 أشخاص من سكان البرازيل كانوا يملكون سيارة واحدة إلي 6 يملكون سيارة هذا العام.
 
ومن المتوقع أن ينخفض أكثر ليصبح هناك سيارة واحدة لكل أربعة أشخاص في عام 2014.
 
وإذا كانت صناعة السيارات العالمية تسعي للخروج من أزمة الركود العالمي التي عصفت بأرباحها طوال العامين الماضيين فإن بعض شركات الطيران تحاول تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح من أسواق أمريكا اللاتينية الكبري، مثل البرازيل التي افتتحت فيها مؤخراً شركة فيات الإيطالية لصناعة السيارات ثامن مصنع لها لتوفير مستلزمات إنتاج الموديلات الـ12 التي تنتجها »فيات« في البرازيل ومنها سيارات أوتو وبونتو الصغيرة وشاحنات ستراوا الخفيفة التي طورتها فيات من البداية في البرازيل.
 
أما أكبر مصنع تملكه فيات في البرازيل فيقع في إقليم فيناس جيريز بالقرب من »بيلو هوريزنتو« والذي يعد من أكثر المصانع ازدحاماً في العالم حيث يستهلك يومياً 750 طناً من الحديد، ويعمل 3 نوبات في الـ24 ساعة وينتج سيارة كل 20 ثانية أو أكثر من 300 سيارة في اليوم.
 
وبلغ إنتاج هذا المصنع في العام الماضي 722400 ألف سيارة ليحظي بالمركز الثاني بعد مصنع فولكس فاجن الذي يقع في مدينة ولنسبرج الألمانية والذي حقق إنتاجاً قياسياً في عام 2009 بلغ 740 ألف سيارة ليحتل المركز الأول عالمياً في إنتاج السيارات، كما استثمرت فولكس فاجن حوالي 2.3 مليار يورو في البرازيل من الآن، وحتي عام 2014.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة