أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اشتعال صراع المؤتمرات والبرامج بين‮ »‬الوطني‮« ‬و»الإخوان‮«‬


محمد القشلان
 
احتدم الصراع بين الحزب الوطني ومرشحي الإخوان المسلمين في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري قبل أيام قليلة من انعقادها، حيث رمي الأول بكل ثقله في دوائر المنافسة الإخوانية، وتمثل ذلك في مشاركة قيادات كبري من الحزب - وأبرزهم جمال مبارك، الأمين العام المساعد، أمين السياسات- في مؤتمرات دعم المرشحين، واختار محافظتي الدقهلية »ذات الميول الإخوانية« والمنيا »التي تمثل بؤرة ساخنة لوجود أغلبية قبطية ووجود إخواني«، كما شارك المهندس أحمد عز في مؤتمرات شعبية أيضاً في الدوائر التي ينافس فيها الإخوان.

 
في المقابل شاركت قيادات مكتب الإرشاد في بعض مؤتمرات مرشحيهم، هاجموا خلالها الحزب الوطني ومرشحيه وبرنامجه.
 
وتمثلت صور الصراع بين الطرفين »الإخوان والوطني« في أشكال عديدة، أبرزها الهجوم علي البرامج الانتخابية لكل طرف علي حساب الآخر، حيث هاجم الحزب الوطني برنامج الإخوان المسلمين واصفاً إياه بأنه وهمي وان طرحه لأفكار اصلاح المشكلات الاقتصادية اتسم بالغموض والعمومية واطلاق وعود عامة دون اقتراح مصادر التمويل حيث تناول الإخوان في برنامجهم 6 قضايا رئيسية، هي: برنامج الاصلاح الاقتصادي، والخصخصة، والدعم، والمنافسة والاحتكار، ومكافحة الفقر، ومعالجة مشكلة البطالة«.
 
بينما هاجم الإخوان البرنامج الانتخابي للحزب الوطني ووصفوه بأنه -يشبه كل سياسات الحزب الوطني السابقة- سيجعل المواطن أسوأ حالاً.
 
وتعليقاً علي ذلك هاجم المهندس محمد هيبة، أمين الشباب، عضو الأمانة العامة بالحزب الوطني، ومرشح الحزب عن دائرة شرق القاهرة، برنامج الإخوان المسلمين، مشيراً إلي أنه يتحدث في العموميات في الوقت الذي يتحدث فيه برنامج »الوطني« عن مشروعات محددة، كما لم يحدد برنامج »المحظورة« سبل توفير الموارد والموازنات ولا كيفية تنفيذ ما يعد به البرنامج، وهي إحدي البديهيات الرئيسية لصياغة أي سياسة أو التعهد بتنفيذ أي برامج، مشيراً إلي ما لم تكن هناك الموارد البشرية والمادية لتنفيذها فلا قيمة لهذه الوعود، في المقابل فإن برنامج »الوطني« يحترم عقول الناخبين فيبين التعهدات التي تلتزم بها الحكومة ويبين الموارد التي سيتم توفيرها لتنفيذ تلك التعهدات. لذلك فالبرنامج يتضمن جزءاً يوضح كيفية تدبير الموارد المالية بأرقام تستند إلي الموازنة العامة للدولة وإيراداتها خلال السنوات الخمس المقبلة، بينما يخاطب برنامج الآخرين العواطف والمشاعر بألفاظ خداعة وأوهام يصعب تحقيقها.
 
وحول صراع المؤتمرات، قال »هيبة« ان هناك خطة تحرك حزبي ينفذها الحزب، ومنها عقد سلسلة من المؤمرات الشعبية لدعم المرشحين ويشارك فيها قيادات الحزب، ومنهم أمين السياسات جمال مبارك، والدكتور زكريا عزمي، الأمين العام المساعد للتنظيم والعضوية والمالية والإدارية، والاخرون أيضاً يقومون بعقد مؤتمرات ويتوعدون مرشحي الحزب الوطني ولكن الفيصل هو صناديق الانتخابات.
 
علي الجانب الآخر أكد حسين إبراهيم، نائب رئيس كتلة الإخوان المسلمين في مجلس الشعب، مرشح جماعة الإخوان بدائرة الشوري في الرمل بالإسكندرية، ان الإخوان يخوضون انتخابات التجديد النصفي ببرنامج يضع استراتيجية محددة للتنمية ويطالب باعادة النظر في برنامج الخصخصة، ويتحدث عن واقع يعيشه المصريون، موضحاً ان الصراع غير متوازن »فالوطني« يستعين بوزرائه الذين يكيلون الوعود للدوائر الانتخابية، ويطرحون مشروعات مستقبلية كانوا هم من تجاهلوا تنفيذها من قبل، حيث ان هذه الحكومة الفاشلة والحزب الوطني وسياساته هم أسباب سوء أحوال المصريين.
 
وأشار حسين إبراهيم إلي أن المؤتمرات الشعبية التي عقدها نواب الوطني لم يحضرها سوي أعضائه بينما المؤتمرات التي عقدتها الجماعة شارك فيها الناس والناخبون، ولم تكن بدعوات ولم يحضرها وزراء.
 
أما الدكتور عمرو هاشم ربيع، فأكد ان ما يحدث في انتخابات الشوري هو الصراع المعتاد بين حزب يسيطر علي السلطة طوال 30 عاماً، وجماعة لها وجود حقيقي في الشارع، زادت مشاركتها في سخونة الانتخابات، مؤكداً ان الصراع الانتخابي هو انعكاس حقيقي للحياة السياسية وضعف أحزاب المعارضة رغم ائتلاف الأحزاب، »فالوطني« منذ انتخابات مجلس الشعب الماضية 2005 يخشي مفاجآت الإخوان الدين سببوا ازعاجاً حقيقياً له بعد فوزهم في مجلس الشعب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة