أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المجندات الإسرائيليات أكفأ من الجنود لمراقبة الحدود


اعداد : خالد بدر الدين

ظهرت مؤخرا وحدة المراقبة المعروفة باسم المجموعة مور على السياج الحدودى بين مصر وإسرائيل والتى ينتشر أفرادها ليلا لرصد أى متسللين محتملين قادمين من شبه جزيرة سيناء التى يغيب عنها القانون، وشأن هذه الوحدة شأن عشرات الوحدات الأخرى على امتداد الحدود إذ إن كل أفرادها من المجندات.

ذكرت وكالة رويترز أن هذه المجموعة خرج منها أربع مجندات فى مهمة تفتيش وسط الرمال شاهرات بنادقهن.. وكانت صيحات الحرب التى يطلقنها تشبه أصوات النورس ومن تحت خوذة كل منهن يتدلى «ذيل الحصان» الذى يزين شعرها.

وقالت اللفتنانت مور دافنا خلال تدريبات فى مقر سياريم المخابراتى على بعد مسافة من الحدود: نقدم مساهمة كبيرة فى حماية البلاد وسيغضب أى اختراق لسيناء المصريين الذين لا يرضى الكثير منهم عن توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل والتى نزعت السلاح من سيناء بصورة كبيرة عام 1979، وهذا يجعل رصد المقاتلين الإسلاميين أو المهاجرين الأفارقة قبل دخولهم الحدود أولوية استراتيجية لإسرائيل.

وفى حين أن إسرائيل تشتهر بمبدأ المساواة فى التجنيد بين الجنسين فإنه عندما يتعلق الأمر بالسلام مع مصر عبر الحدود يصبح للعنصر النسائى قيمة أكثر من نظرائهن من الرجال.

وقالت الميجر أوشرات باحار قائد العمليات فى سياريم: «ليس من قبيل المصادفة وجود هذا العدد الكبير من النساء فى مجال المخابرات الميدانية.. ومع كامل احترامى للرجال فإن النساء لديهن قدرات خاصة».

ولكن البريجادير جنرال المتقاعدة روث يارون وهى المتحدثة السابقة باسم الجيش الإسرائيلى قالت إن وجهة نظرها هى أنه فى سن التجنيد تميل المرأة إلى أن تكون أكثر ملاءمة للمراقبة المستمرة التى تتطلبها مهام الاستطلاع.

وقالت يارون: «هذا دور يتطلب مهام متعددة يجرى فيها المزج بين الانضباط وسرعة رد الفعل والتركيز لفترات طويلة وهى صفات كثيرا ما تكون أقل ظهورا لدى المجند من الرجال الذى يبلغ من العمر 19 عاما».

وتشير الأعداد إلى أن يارون وباحار ليستا وحدهما فى تفكيرهما. وتمثل المرأة %55 من وحدات المخابرات الميدانية الإسرائيلية مقارنة مع %33 فقط فى القوات المسلحة بصفة عامة.

وما تتفرد به الوحدات القتالية الإسرائيلية التى يمثل الرجال %96 من عناصرها هو أن وحدات المخابرات الميدانية لها سرية مشاة لمهام الاستطلاع تتألف من نساء فقط وقوامها نحو 70 مجندة بما فى ذلك فريق مور الذى ستخدم عضواته سنة إضافية بعد فترة التجنيد الإلزامى وهى عامان.

وتراقب آلاف المجندات لقطات الفيديو التى تصور الحدود الإسرائيلية على مدار اليوم من مخابئ تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة، وخارج غزة تضم بعض الشاشات وحدة للتصويب مما يتيح للمجندات إطلاق النار عن بعد على المتسللين الفلسطينيين.

وفى المواقع الحدودية يمكن أن تمضى فرق تتكون مما بين أربع وست مجندات عدة أيام دون حركة تقريبا على الإطلاق وسط الحرارة اللافحة وهن ينظرن عبر النظارات المقربة ويبعثن بتقارير عن التحركات الحدودية عبر الأجهزة اللاسلكية.

وقال ديفيد تسور وهو جنرال سابق يدير مركز انتليجانس هيريتيج آند كوميموريشن: «لديهن جلد والقدرة على التحمل والتركيز».

ويؤكد أن «أجهزة المخابرات كانت بين أول الأجهزة التى تقدر هذا والتى أدمجت العنصر النسائى بناء على هذا الأمر».

ويمثل دور المرأة فى أجهزة المخابرات قضية مشهورة هذه الأيام بفضل فيلم جديد من إنتاج هوليوود عن تعقب أسامة بن لادن وهو فيلم «30 دقيقة بعد منتصف الليل» ونجاح مسلسل «الوطن» التليفزيونى، وكلاهما يتحدث عن تولى ضابطات فى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية «سى. آى. إيه» أدوارا رئيسية.

كما أن كتابا ألفه عضو سابق فى وحدة بحرية أمريكية خاصة شاركت فى الهجوم الذى أسفر عن مقتل بن لادن فى 2011 يدين بالفضل لمحللة فى توصلها إلى هدفهم المنشود.

قال ريتشارد كمب وهو كولونيل بريطانى متقاعد ومن المحاربين القدامى فى حربى أفغانستان والعراق إنه لا يعرف نظيرا غربيا مثل إسرائيل به مثل هذا النفوذ للمرأة داخل المخابرات العسكرية.

ومضى يقول: «لا تزال المرأة تمثل أقلية فى قواتنا المسلحة لأنه ليس هناك تجنيد يجعل مثل هذا العدد من النساء ينضم كما فى إسرائيل».

لكنه أضاف: «من تجربتى فإنه فى حين ان الرجال عادة ما يكونون أقوى بدنيا فإن النساء كثيرا ما يكن أكثر تنظيما وحرصا وأكثر عناية بالتفاصيل فى تلك السن وأفضل كما هو واضح فى جمع المعلومات وتحليلها».

وعلى الحدود المصرية تنشر إسرائيل أيضا وحدات شرطة من الجنسين وأفواجا من الجنسين يطلق عليها «القط البرى» والتى تقوم بمهام الحراسة ونصب الكمائن، ومن عضوات «القط البرى» مجندة نالت وساما لشجاعتها بعد أن قتلت مسلحا جهاديا قتل بالرصاص جنديا فى سبتمبر.

كان فريق مور موجودا فى أغسطس عام 2011 عندما تسلل جهاديون يحملون البنادق والصواريخ من سيناء وقتلوا ثمانية إسرائيليين فقتلت القوات الإسرائيلية خمسة أفراد من قوات حرس الحدود المصرى عند ملاحقة الجناة، مما تسبب فى أزمة مع القاهرة.

وأصبح العجز عن منع ذلك الهجوم يطارد فريق مور وتصاعد العنف فى سيناء منذ الانتفاضة التى أطاحت بالرئيس المصرى السابق حسنى مبارك قبل نحو عامين، لدرجة أن سارجنت تحت قيادة اللفتانت دافنا تقول إن أى شىء نراقبه على الجانب الآخر نعتبره خطرا محتملا بسبب الأعمال الإرهابية.

ويشمل هذا فيما يبدو حرس الحدود المصرى الذى تظهر أبراج مراقبته كل عدة كيلومترات على امتداد السياج الحدودى، وتصر القاهرة على أنها تعمل على جعل سيناء آمنة.

ويمكن أن تتسم الحدود بمسحة من الود أيضا.. إذ يسمح للمجندة الإسرائيلية أن ينسدل شعرها على شكل ذيل الحصان مما يجعل من الواضح أنها امرأة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة