أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الشبكة العربية تستنكر التحقيق مع الإعلامية انتصار الغريب


شيرين راغب

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان استمرار وسائل الإعلام المملوكة للدولة في انحيازها للسلطة وفرضها رقابة علي آراء الإعلاميين وضيوفهم، وذلك بعد القرار الذي أصدره عمر عبدالخالق، رئيس شبكة الشباب والرياضة الإذاعية بإيقاف الإعلامية انتصار الغريب عن العمل وإحالتها للتحقيق علي خلفية احدي حلقات برنامجها الذي يحمل عنوان "محل ميلاد مصر"

وكان ضيف الحلقة المذكورة وهو الناشط الحقوقي محمد عصام، قد اعرب خلال الحلقة عن ندمه علي مشاركته في الثورة بعد ما رآه من فاشية النظام الحالي، وقد علق علي أحداث الاتحادية قائلا "المصريون استبدلوا نظاماً فاسداً بنظام فاشي"، الأمر الذي اغضب إدارة إذاعة الشباب والرياضة فقرر رئيسها علي خلفية ذلك إيقاف الإعلامية عن العمل وإحالتها للتحقيق.

وطالبت الشبكة إدارة إذاعة الشباب والرياضة بالتراجع عن قرارها التعسفي بإيقاف الإعلامية انتصار الغريب عن العمل وإحالتها للتحقيق, والتوقف عن معاقبة الإعلاميين علي آراء ضيوفهم.

واوضحت الشبكة في بيان لها أن فرض رقابة علي آراء الإعلاميين والسياسات التحريرية للبرامج أصبحت المهمة الأولي التي تقوم بها إدارات وسائل الإعلام المملوكة للدولة في مصر، الأمر الذي جعلها مستمرة كأداة ناطقة بلسان السلطة الحاكمة تهدف لتحقيق مصالحها حتي وإن كان ذلك علي حساب حق المواطنين في المعرفة وفي الاطلاع على الآراء المختلفة حتي المناهض للسلطات منها.

وأضافت الشبكة لا يوجد بديل لحل تلك الأزمة عن وضع تشريع يهدف لتحويل نمط الملكية والإدارة في وسائل الإعلام الرسمية، علي ألا يكون للسلطة التنفيذية أي تدخل في اختيار القائمين عليها، وتصحيح مسار السياسات التحريرية لتستهدف تحقيق الخدمة العامة، وأن يقوم علي إدارتها مجلس وطني مستقل للإعلام.

وقالت الشبكة إن هذه ليست المرة الأولي داخل القطاعات الإعلامية المملوكة للدولة التي يتم فيها تكميم أفواه الإعلاميين والصحفيين علي خلفية آراء ناقدة للسلطات، فالأمر نفسه قد حدث مع الإعلامية هالة فهمي مقدمة برنامج الضمير، والإعلامية بثينة كامل مقدمة النشرات بالتليفزيون المصري، كما سبق أن قامت إدارات الصحف القومية بمنع مقالات عديدة لكتاب الرأي بسبب نقدهم لجماعة الإخوان المسلمين أو للسلطات المصرية الحالية ومنها مقالات الكاتبة عبلة الرويني، والكاتب احمد طه النقر والكاتب احمد موسي وغيرهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة