أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الإدارية العليا‮« ‬تلزم الكنيسة بمنح‮ »‬قبطي‮« ‬تصريحاً‮ ‬بالزواج الثاني


كتب - محمد ماهر:
 
قضت المحكمة الادارية العليا أمس بتأييد حكم القضاء الاداري بإلزام الكنيسة الارثوذكسية بمنح مواطن قبطي ترخيصاً بالزواج للمرة الثانية. كما قضت المحكمة برفض طعن الكنيسة.

 
صدر الحكم برئاسة المستشار محمد الحسيني رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين مجدي العجاتي وأحمد الشاذلي.
 
ذكرت المحكمة في حيثيات حكمها أن تكوين الأسرة حق دستوري لكل المواطنين، وهذا الحق يسمو فوق كل الاعتبارات، لافتة إلي أن المحكمة إذ تحترم المشاعر الدينية فإنها أيضاً تحكم وفقاً لما قرره القانون، حيث إن القاضي في النهاية لا مفر أمامه إلا تنفيذ ما نص عليه القانون والدستور.
 
أكد دكتور ثروت باسيلي، وكيل المجلس الملي بالكنيسة الأرثوذكسية، أنه رغم احترام الكنيسة للأحكام القضائية، فإنه لا توجد سلطة تستطيع أن تلزم المؤسسة الأرثوذكسية بأمر يخالف عقيدتها، لافتاً إلي أن الأحكام القضائية ليس لها أن تتدخل في أمور دينية بحتة، مثل إلزام الكنيسة بمنح رخصة زواج ثانٍ، مضيفاً أن الدولة من سلطتها أن تمنح عقود زواج مدنية معترفاً بها قانوناً، لكن أن تجبر الكنيسة علي الاعتراف الديني بزواج تراه الكنيسة مخالفاً لتعاليم السيد المسيح، فهذا أمر غير مفهوم.
 
وشدد »باسيلي« في تصريحات خاصة لـ»المال«، علي أن الدولة أوقعت نفسها في مأزق بصدور هذا الحكم، لأنه حكم نهائي واجب النفاذ، مؤكداً أن البابا شنودة سبق أن أكد مراراً وتكراراً أنه لا توجد سلطة أو جهة ستفرض علي الكنيسة أمراً مخالفاً للكتاب المقدس.
 
يذكر أن المواطن هاني وصفي، اختصم البابا شنودة في الدعوي التي أقامها، ويطالب فيها الكنيسة بمنحه حق الزواج الثاني بعد تطليقه زوجته الأولي، وهو ما أيدته محكمة القضاء الإداري ثم الإدارية العليا بعد ذلك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة