اقتصاد وأسواق

أمريكا تأمل فى توصل الحكومة لاتفاق سريع مع صندوق النقد


المال ـ خاص:

أكدت آن باترسون، السفيرة الأمريكية بالقاهرة، أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى بشدة للتوصل لاتفاق حاسم بين الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولى حول قرض الـ4.8 مليار دولار الذى يجرى التفاوض بشأنه فى الوقت الراهن، وقالت: «نأمل أن تتوصل الحكومة الى اتفاق فى أسرع وقت ممكن».

 
آن باترسون 
وأشارت باترسون فى تصريحات لـ«المال» على هامش الاجتماع السنوى لأعضاء غرف التجارة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط الذى انتهت أعماله مساء أمس، الى أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست طرفا مباشرا فى المفاوضات القائمة بشأن قرض صندوق النقد، إلا أنها تأمل فى التوصل لاتفاق نهائى فى أسرع وقت ممكن.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد تعهدت بتدبير تمويلات بقيمة 770 مليون دولار من قبل عدد من مؤسسات التمويل الأمريكية كمنظمة الاستثمار عبر البحار، وذلك فور التوقيع النهائى على القرض الدولى بين الحكومة المصرية وصندوق النقد، كما رهنت الولايات المتحدة إسقاط مديونيات بقيمة مليار دولار عن الحكومة المصرية بموافقة أعضاء الكونجرس الأمريكى والتوصل لاتفاق مع الحكومة بشأن آلية إسقاط أو مبادلة المديونيات.

وأكدت السفيرة فى كلمتها أمام الاجتماع السنوى لأعضاء غرف التجارة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط أن الحكومة المصرية تواجه عددا من التحديات الاقتصادية الصعبة، تتطلب اتخاذ إجراءات حاسمة للإصلاح الاقتصادى والمالى لتفادى أعباء الدين العام خلال الفترة المقبلة.

وفيما يتعلق بزيارة الرئيس مرسى للولايات المتحدة الأمريكية قالت باترسون إن موعد الزيارة لم يتحدد بعد لكنه من المتوقع ترتيبها خلال الفترة المقبلة.

ومن المقرر أن يصل اليوم الى القاهرة وفد أمريكى رفيع المستوى بقيادة السيناتور جون ماكين، وذلك لمناقشة عدد من القضايا السياسية المهمة بعد إقرار الدستور والاستعداد للانتخابات البرلمانية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة