أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الخدمات تگسب الشعارات في معرگة الدعاية


هبة الشرقاوي
 
في إطار المنافسة علي خوض انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري المقرر عقدها أول يونيو المقبل أعلنت الاحزاب الثلاثة الكبري »الناصري، الوفد، التجمع« عن برامجها الانتخابية لخوض انتخابات الشوري »فيما أعلن حزب الجبهة مقاطعته الانتخابات«، فالناصري ركز علي تبني القضايا القومية والعروبية، واعتمد الوفد علي دعوة المصريين لإعادة تملك الوطن، أما التجمع فقد نهج نهجاً خاصاً من خلال الابتعاد عن القضايا الكبري والتركيز علي طرح برامج لكل دائرة تركز علي الخدمات التي تحتاجها هذه الدائرة.

 
وأكد محمد يوسف، مقرر عام التيار الناصري، أن الحزب الناصري قرر خوض الانتخابات ببرنامج يعتمد علي الفكر الناصري القومي الخالص، مركزاً علي محاربة الفساد الاقتصادي والسياسي، وأعطي البرنامج اهتماماً خاصاً لقضايا العروبة مثل تهويد القدس، باعتبار أن العروبة جزء من الهوية المصرية.
 
وأشار يوسف إلي أن مرشحي الناصري أمامهم فرصة كبيرة للفوز في هذه الانتخابات إذا ما تمت بصورة نزيهة، موضحاً أن التيار الناصري قرر دعم مرشحي الحزب الناصري في الانتخابات، وهما مرشحان أحدهما في الاسكندرية والآخر في قنا.
 
أما حزب الوفد فقدم برنامجاً موحداً لمرشحيه في مجلسي الشعب والشوري باسم »دعوة الشعب لإعادة تملك الوطن«، وأوضح عصام شيحة، عضو الهيئة العليا للوفد، أن برنامج الوفد يقوم علي أربعة محاور، أولها: التغيير الديمقراطي الذي يشمل تغيير الدستور واستقلال القضاء والاصلاحات التشريعية وتعميق الوحدة الوطنية، أما المحاور الثلاثة الأخري فتتمثل في: التنمية الاقتصادية الشاملة، وتطوير الادارة المحلية، وأخيراً دعم قضية التعليم والبحث العلمي، واعتبر شيحة هذا البرنامج كفيلاً بتأكيد الثقة بين المرشح والناخب، خاصة أن الوفد يمتلك تاريخاً عريقاً.
 
وتعقيباً علي عدم تقديم برنامج موحد للائتلاف، رغم الدعوة للتنسيق، أشار شيحة إلي أن أحزاب الائتلاف تتفق جميعها علي ضرورة التغيير الديمقراطي، أما الرؤي الخاصة بكيفية تحقيق ذلك فهم مختلفون فيها، ومن هنا تم الاتفاق علي أن يكون هناك تنسيق في الدوائر فقط دون أن يكون هناك برنامج موحد، وإلا فعلينا الغاء الاحزاب وتحويلها لحزب واحد.
 
أما في حزب التجمع، فإن الأمر هناك مثير للتأمل، فهذا الحزب العتيد ذو البرنامج اليساري التوجه قرر أن يلعب هذه المرة بكارت الخدمات. حيث أكد نبيل منصور، مرشح التجمع في الدقهلية، أنه في ظل الازمات الاقتصادية الطاحنة التي يعاني منها المواطن، فإن الفوز في المعركة الانتخابية لم يعد مرتبطاً بالبرامج والأفكار السياسية الكبري، ومن هنا فإن قوة المرشح ومدي فرصته في الفوز تتعلق بمدي قدرته علي تقديم خدمات للناخبين في كل دائرة بحسب احتياجاتها، موضحاً تقديم التجمع برنامجاً انتخابياً يعتمد علي توفير مقاعد للأطفال في المدارس بالدقهلية، بينما يقدم مرشح دمياط برنامجاً يعتمد علي مستقبل صناعة الأثاث والدفاع عن العاملين بها.. وهكذا.
 
واعتبر الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الاحزاب اعتادت -منذ نشأتها في السبعينيات- علي الاهتمام بوضع برامج ورقية دون أن تمتلك المعلومات والادوات التي تمكنها من إيجاد حلول حقيقية لمشاكل المواطنين، بسبب استحواذ الحزب الوطني علي هذه المعلومات والأدوات من خلال وجوده في الحكم، ومن هنا فعادة ما يذهب الناخب بإرادته إلي مرشح »الوطني«، لأنه هو الذي يستطيع أن يوفر له السكن أو الوظيفة، معتبراً أن برامج التغيير السياسي التي تدعو إليها الاحزاب لن يتوافر لها أي فرص للنجاح، ومن هنا رأي ربيع أن النهج الذي يتبعه مرشحو التجمع من التركيز علي الخدمات التي تحتاجها كل لجنة علي حدة هو الأقدر علي اجتذاب المرشحين مقارنة بالاحزاب الاخري المعتمدة علي البرامج السياسية المعقدة، مذكراً بأن نهج التركيز علي الخدمات هو الذي ساهم في نجاح 88 عضواً من الاخوان المسلمين في انتخابات البرلمان 2005.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة