أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اتهامات للأحزاب بالتخلي عن النساء‮.. ‬ومطالب حقوقية بحماية المرشحات


فيولا فهمي
 
أعرب عدد من الكوادر النسائية عن تخوفهن من تقويض مشاركة السيدات في الانتخابات، من خلال غلبة أعمال العنف والبلطجة والرشوة، مطالبات بضرورة حماية المرشحات والناخبات من التعرض لحوادث عنف وتحرش، خاصة أن توفير الحماية الأمنية للنساء، لا يتناقض مع عدم التدخل في مجريات العملية الانتخابية.

 
l
 
جورجيت قللينى 
جاءت تلك المطالبات في ظل ما تردد عن تعرض بعض المرشحات لضغوط من بعض الأجهزة التنفيذية بالمحافظات، للتنازل عن الترشيح في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري والمقرر إجراؤها غداً الثلاثاء، إلي جانب تخلي جميع الأحزاب السياسية بما فيها الوطني عن ترشيح النساء، حيث لم يرشح الأخير سوي امرأة واحدة فقط، ليصل إجمالي عدد المرشحات مجتمعات إلي 11 امرأة فقط.
 
وأكدت أميرة عبدالفتاح، مرشحة لدائرة ملوي ودير مواس بمحافظة المنيا، انها تعرضت لضغوط من قبل الجهاز التنفيذي بالمحافظة للتنازل عن الترشيح في انتخابات التجديد النصفي للشوري، خاصة انها السيدة الوحيدة المرشحة في الدائرة بين 11 مرشحاً آخرين، الامر الذي ساهم في زيادة وطأة الضغوط عليها.
 
من جانبها، انتقدت جورجيت قلليني، عضو المجلس القومي للمرأة وحقوق الانسان، عدم دعم ومساندة الاحزاب السياسية المرأة في انتخابات الشوري، مؤكدة ان تمثيل النساء مازال ضعيفاً ولا يلقي الدعم الكامل من الاحزاب، ومن ثم فإن قلة عدد النساء المرشحات لانتخابات الشوري، عكست حجم التحديات التي تقف عائقاً امام التمكين السياسي والبرلماني للمرأة بالمجتمع.
 
وأدانت نهاد أبوالقمصان، مدير المركز المصري لحقوق المرأة، ترشيح الحزب الوطني الحاكم سيدة واحدة فقط لخوض انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري، معلنة أن عدد النساء المرشحات لا يتجاوز 11 امرأة فقط وهو ما لا يرقي لمستوي التصريحات الرسمية الداعمة للتمثيل النيابي للنساء.
 
وأعربت »أبوالقمصان« عن مخاوفها من ممارسة اعمال العنف أو البلطجة أو التحرش ضد النساء، لاسيما ان التعديلات الدستورية الاخيرة زادت من اختصاصات مجلس الشوري لتعادلها باختصاصات مجلس الشعب، وهو ما ينذر بتصاعد وتيرة العنف خلال عملية الاقتراع، مؤكدة ان مناخ الانتخابات في مصر مازال طارداً لمشاركة النساء، بسبب تفاقم صراعات المصالح وغلبة رأس المال.
 
واعتبرت هالة عبدالقادر، مدير المؤسسة المصرية لتنمية الأسرة، ان فرص فوز المرأة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري، تكاد تكون معدومة نظرا لندرة عدد النساء المرشحات، إلي جانب احتدام الصراعات المبكرة بين المرشحين في الانتخابات، مؤكدة ان جميع الاحزاب السياسية وعلي رأسها الحزب الحاكم لم تقدم دعماً حقيقياً للمرأة خلال انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري، وهو ما يعكس هلامية التصريحات الرسمية وعشوائية تحركات المعارضة.
 
وتوقعت »عبدالقادر« وقوع حوادث عنف وتحرش ضد النساء - سواء المرشحات أو الناخبات - خاصة في محافظات الوجه القبلي بسبب غلبة الصراعات القبلية وسيطرة النفوذ المالي علي الانتخابات.
 
ووصفت أمينة النقاش، نائب رئيس حزب التجمع، انتخابات التجديد النصفي للشوري بـ»البروفة غير الايجابية« لانتخابات مجلس الشعب التي تجري نهاية العام الحالي، خاصة ان قبول ترشيح 11 امرأة من بين اكثر من 450 مرشحا للانتخابات يعتبر مؤشراً سلبياً للمشاركة السياسية للمرأة إلي جانب انه يعكس عدم وجود ارادة سياسية لتمكين النساء، مشيرة إلي ان الحكومة تستخدم المرأة كورقة رابحة في معاركها الداخلية والخارجية وذلك من خلال اقرار بعض التشريعات المنصفة لحقوق النساء دون تهيئة المناخ لتطبيقها علي ارض الواقع - في اشارة لتخصيص كوتة برلمانية للنساء.
 
 وحول طبيعة الإجراءات التي اتخذها المجلس القومي للمرأة للمساهمة في تحجيم تلك الممارسات ضد النساء في الانتخابات أعلنت فرخندة حسن، رئيس القومي للمرأة عن تخصيص خط ساخن لتلقي شكاوي النساء -سواء المرشحات أو الناخبات- اثناء اجراء عملية الاقتراع واحالتها إلي الجهات المعنية لسرعة الحسم وحماية المرشحات والناخبات من اعمال البلطجة والعنف التي تعصف بالمناخ الانتخابي الآمن للمرأة، مؤكدة ان المجلس القومي للمرأة قام بتدريب عشرات النساء علي كيفية مواجهة التحديات خلال فترة الدعاية الانتخابية أو عملية الاقتراع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة