أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصادرات تقود نمو الاقتصاد الفلبيني بالربع الأول


المال - خاص
 
حقق اقتصاد الفلبين نمواً بوتيرة سريعة خلال الربع الأول من العام الحالي مدفوعاً بانتعاش الصادرات والإنفاق علي الحملات الإنتخابية.
 
وارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة %3 مقارنة بالأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي والتي حقق خلالها الاقتصاد الفلبيني نمواً بنسبة %0.9.
 
وسجل اقتصاد الفلبين نمواً بنسبة %7.3 خلال الربع الأول من عام 2010 مقارنة بالربع الأول من عام 2009 الذي حقق فيه نمواً بنسبة %0.5 فقط.
 
وصرح وزير التخطيط الاقتصادي أوجوستو سانتوس، بأنه من المحتمل أن يتعدي النمو الاقتصادي في بلاده %7.3، وسوف يستمر النمو حول تلك المعدلات خلال باقي أشهر العام الحالي.
 
وأوضح أن الانتعاش القوي في قطاع التصنيع وارتفاع تحويلات الأموال من العمال الفلبينيين في دول ما وراء البحار سوف يعززان النمو.
 
ودفعت بيانات الربع الأول بنك »باركليز كابيتال« لتعديل توقعاته لنمو إجمالي الناتج المحلي في الفلبين إلي %6 من %4.3 خلال وقت سابق، وفقاً لـ»براكريتي سوفات« الخبيرة الإقليمية لدي بنك »باركليز كابيتال«.
 
وتتوقع »سوفات« استمرار قوة الاستهلاك في الفلبين في ظل التوقعات التي تشير إلي أن تحويلات الأموال سوف ترتفع بنسبة %10 في عام 2010.
 
وتري أن استمرار ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي تعتمد جزئياً علي الحفاظ علي السياسات النقدية.
 
من ناحيته، قال البنك المركزي في الفلبين إنه من المحتمل أن يتم تعديل توقعات النمو الاقتصادي إلي الأفضل، وذلك عقب تحقيق إجمالي الناتج المحلي نتائج أفضل من المتوقع خلال الربع الأول من العام الحالي.
 
ووفقاً لتقديرات البنك، فإن متوسط معدلات التضخم من المتوقع أن تتراوح ما بين %3.5 وحتي %5.5 في العام الحالي.
 
من جانبه أكد أماندو تيتانجكو، محافظ البنك المركزي الفلبيني، أنه ستتم إعادة التقييم لرؤية تأثير رفع توقعات النمو علي ثقة المستثمرين وتوقعات الطلب المحلي وتوقعات التضخم.
 
وعند الوضع في الاعتبار أن بيانات التضخم لشهر مايو سوف يتم نشرها يوم الجمعة المقبل عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس المقبل، فإنه من المحتمل أن تشهد الأوضاع في الفلبين استقراراً مما يعتبر عاملاً إيجابياً بالنسبة للاقتصاد.
 
يذكر أن البنك المركزي الفلبيني قام بخفض أسعار الفائدة الأساسية لليلة الواحدة بنحو نقطتين مئويتين في الفترة من ديسمبر عام 2008 وحتي يوليو العام الماضي إلي %4 بالنسبة للاقتراض و %6 بالنسبة للإيداع ومنذ ذلك الحين مازالت تلك المعدلات عند نفس المستوي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة