أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

زيادة مرتقبة في الاندماجات والاستحواذات بالأسواق الناشئة


إعداد - خالد بدر الدين
 
توقعت وكالة ديالوجيك لأبحاث الأسواق المالية العالمية ارتفاع عمليات الاندماجات والاستحواذات في الأسواق الناشئة من خلال الصفقات عابرة الحدود إلي حوالي %40 من إجمالي الصفقات العالمية المتوقعة هذا العام بالمقارنة مع %23.6 فقط في العام الماضي.

 
جاء في صحيفة فاينانشيال تايمز أن صفقات الاندماجات والاستحواذات عابرة الحدود في الأسواق الناشئة بلغت قيمتها خلال الـ5 شهور الأولي من هذا العام حوالي 140 مليار دولار، بالمقارنة مع 179 مليار دولار طوال العام الماضي.
 
ويبدو أن الشركات متعددة الجنسيات بدأت تهتم هذا العام بفرص النمو الواضحة في دول الأسواق الناشئة مع وجود مجموعات شركات موجودة أصلا في هذه الدول تلعب دوراً كبيراً في إبرام مثل هذه الصفقات التي بلغ عددها خلال الفترة من يناير حتي مايو أكثر من 600 صفقة بين شركات الأسواق الناشئة.
 
وتركز الشركات العالمية التي استطاعت النجاة من ركود العام الماضي، علي الاندماجات والاستحواذات في الأسواق الناشئة ذات الاقتصادات سريعة النمو في الدول النامية سواء الآسيوية أو الافريقية أو أمريكا اللاتينية بدلاً من الاقتصادات المتعثرة في دول أوروبا واليابان، وحتي أمريكا الشمالية.
 
واستطاعت كينيا مثلا أن تحقق أكثر من 10.5 مليار دولار من صفقتين فقط من شركات في دول أسواق ناشئة أخري، وكذلك الصين تمكنت من اجتذاب شركات أجنبية عقدت معها 194 صفقة بإجمالي يتجاوز 9.5 مليار دولار خلال هذا العام حتي الآن واتجهت »الهند« إلي أسواق ناشئة لتعقد أكثر من 37 صفقة بقيمة تقترب من 16 مليار دولار، كما عقدت الصين 46 صفقة خارج أراضيها بلغت قيمتها حوالي 9 مليارات دولار، وكذلك هونج كونج سجلت أكثر من 7 مليارات دولار من 153 صفقة أبرمتها في دول أسواق ناشئة خلال هذا العام حتي الآن.
 
أكد المحللون أن صفقات الاندماجات والاستحواذات بين دول الأسواق الناشئة وبعضها بزعامة الهند والصين، سوف تستمر طوال العقد الحالي حيث باتت الدول الناشئة من أكثر المناطق اجتذاباً للاستثمارات في هذه الصفقات.
 
وإذا كانت هذه الاستثمارات تراجعت في العام الماضي كما يقول »يائل سيلفين« رئيس استشارات الأسواق الماكرو في شركة »PWC « لاستشارات إدارة صناديق الاستثمار إلا أنه من المتوقع أن تنتعش هذه الاستثمارات هذاالعام بفضل النمو القوي في الأسواق الناشئة لدرجة أن الشركات التي تتخذ من الأسواق الناشئة مقراً لها حققت في أسواق ناشئة أخري صفقات اندماجات واستحواذات بلغت جملتها 44.2 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتي مايو ، وهي تقترب من جملة الصفقات التي سجلتها في أسواق الدول المتقدمة والتي بلغت 44.4 مليار دولار خلال نفس الفترة.
 
ولكن شركات الأسواق الناشئة خلال عام 2007 قبل الأزمة المالية سجلت 182.9 مليار دولار من صفقات الاندماجات والاستحواذات في الدول المتقدمة والتي تفوقت علي هذه الصفقات في دول الأسواق الناشئة، والتي توقفت عند 132.5 مليار دولار.
 
أما الصفقات التي سجلتها شركات الدول المتقدمة في دول الأسواق الناشئة فقد ارتفعت أيضا هذا العام حتي الآن لتصل قيمتها إلي 92.3 مليار دولار، وإن كان هذا المبلغ يزيد كثيراً علي استثمارات الاسواق الناشئة فيما بينها بالمقارنة بحوالي 20.3 مليار دولار فقط، حققتها شركات الدول المتقدمة في الاسواق الناشئة في عام 2000، مما يدل علي مدي تزايد اهتمام الشركات العالمية في دول الاسواق الناشئة التي تحظي حالياً بنمو اقتصادي قوي.
 
ومن أفضل الأسواق الناشئة التي تجذب مستثمرين من الدول المتقدمة الصين التي باتت من أقوي البلاد النامية اجتذاباً للشركات في 2009 و2010 حيث بلغ عدد الصفقات التي عقدتها سواء داخلها أو خارجها حوالي 240 صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 18 مليار دولار، وإن كانت الصفقات الفردية استطاعت التأثير علي إجمالي قيمتها مثلما حدث في صفقة بارتي إيرتيل، أكبر شركة موبايل في الهند التي اندمجت مع إحدي الشركات في كينيا التي احتلت المركز الاول هذا العام في قيمة الصفقات التي عقدتها.
 
وهناك أيضاً سباق محمود، نحو الاستحواذ علي شركات الموارد الطبيعية في الاسواق الناشئة، لا سيما شركات الصين والهند والبرازيل مثلما حدث هذا العام عندما اشترت »CNOOC « الصينية للبترول %50 من »بريداس« الأرجنتينية للبترول والغاز الطبيعي بحوالي 3.1 مليار دولار لتصبح أكبر صفقة في هذا المجال واجتذبت »غينيا« في غرب أفريقيا شركة شينالكو الصينية التي اشتريت %50 من مشروع لـ»يماندو«، عملاق الحديد الخام بحوالي 1.35 مليار دولار، وكذلك شركة فال البرازيلية للحديد والخام والفولاذ التي اشترت %51 من مشروع آخر لشركة سيماندو وأيضاً بحوالي 2.5 مليار دولار.
 
وإذا كانت الشركات الصينية متعددة الجنسيات تحتل الصدارة بين الشركات في الأسواق الناشئة هذا العام، وحتي الآن فإن »ديالوجيك« تتوقع أن تتفوق الشركات الهندية عليها في غضون 15 عاماً لأنها أكثر انفتاحاً من الصين، وإن كانت تأخرت في تحرير اقتصادها عن الصين والتغير الهائل في شركات الأسواق الناشئة حيث توقفت عن التركيز علي بلادها المحلية وبدأت تتجه الي الاستثمارات العالمية لدرجة أن السعودية عقدت 6 صفقات اندماجات في دول الأسواق الناشئة بلغت قيمتها 60 مليار دولار وكذلك قطر استثمرت 20 مليار دولار في 4 صفقات خارج أراضيها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة