أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوسع في زراعة الذرة الشامية يوفر‮ ‬7‮ ‬مليارات جنيه سنوياً


حسام الزرقاني

بهدف توفير المزيد من الموارد المائية.. وقرابة 7 مليارات جنيه سنوياً لخزانة الدولة يتم إنفاقها علي استيراد الذرة الصفراء، شدد خبراء التنمية الزراعية والموارد المائية علي ضرورة أن تسرع  الحكومة في تنفيذ خطتها الهادفة للتوسع في زراعة الذرة الشامية علي حساب مساحات الأرز المخالفة التي تهدر الكثير من الموارد المائية.

 
l
وأكدوا أهمية الحرص علي زراعة 3 ملايين فدان علي الأقل بهذا المحصول.. وعلي ضرورة التوسع في إقامة مشروعات البنية الأساسية المرتبطة بعمليات التجفيف والتخزين الآلي للذرة الشامية المعرضة للتلف بسرعة كبيرة.
 
كان الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، قد وافق مؤخراً علي تخصيص 100 مليون جنيه كمرحلة أولي لبدء تنفيذ خطة الحكومة للتوسع في زراعة الذرة، لترشيد استهلاك المياه، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من علف الذرة الشامية.
 
أشار الدكتور صبحي أبوالنجا، رئيس  قسم الاقتصاد الزراعي بكلية زراعة المنوفية، إلي أهمية التوسع في زراعة الذرة الشامية والوصول بالمساحة المزروعة إلي 3 ملايين فدان بدلاً من 2.5 مليون فدان حالياً، من أجل وقف استيراد الذرة الصفراء التي تكلف الدولة مليارات الجنيهات سنوياً.
 
ولفت إلي أن تشجيع المزارعين علي التوسع في زراعة الذرة الشامية سيسهم بلا شك في تقليل المساحة المزروعة بالأرز، وبالتالي في ترشيد استهلاك المياه، وأشار إلي أن التوسع في زراعة هذا المحصول يتطلب توفير البنية الأساسية المرتبطة بالذرة، التي تشتمل علي إقامة مجففات الذرة في القري والتوسع في التخزين الآلي من أجل الاحتفاظ به لأطول فترة ممكنة، لأنه محصول سريع التلف.
 
وأضاف أبوالنجا أن التوسع في زراعة هذا المحصول المهم يتطلب شراء الإنتاج من المزارعين بأسعار تفوق السعر العالمي من أجل تغطية التكلفة، وتحقيق هامش ربح مناسب.
 
كان الدكتور يوسف بطرس، غالي وزير المالية، قد أعلن عن تخصيص 1200 مليون جنيه، وذلك لضمان شراء المحاصيل الاستراتيجية من المزارعين بأسعار أعلي من الأسعار العالمية، وذلك تشجيعاً من الحكومة لهم علي زراعتها والاهتمام بها، ونوه إلي أن هذه المخصصات ستسمح بشراء الذرة المحلية بسعر 1200 جنيه للطن بزيادة 400 جنيه علي الأسعار العالمية.
 
من جانبه أكد الدكتور عبدالعظيم طنطاوي، مدير مركز البحوث الزراعية السابق، أهمية التوجه الذي ستسعي إلي تنفيذه وزارة الزراعة، ويهدف إلي التوسع في زراعة الذرة الشامية علي حساب مساحات الأرز المخالفة، التي تكلف مصر الكثير من الموارد المائية.
 
وقال إن التوسع في زراعة هذا المحصول يمكن أن يحقق لمصر اكتفاء ذاتياً من علف الذرة الشامية ويوفر قرابة الـ7 مليارات جنيه سنوياً لخزانة الدولة يتم إنفاقها علي استيراد الذرة الصفراء التي تستخدم كأعلاف للدواجن.
 
وشدد طنطاوي علي ضرورة رفع إنتاجية فدان الذرة وتحديث منظومة الذرة في مرحلة الإنتاج ومرحلة ما بعد الحصاد، لافتاً إلي أهمية تجهيز المجففات اللازمة لمعالجة المحصول وتخزينه وتشجيع المزارعين علي استخدام التقاوي المعتمدة العالية الجودة.
 
في حين أكد الدكتور أمين منتصر، أستاذ الاقتصاد الزراعي بزراعة الأزهر، ضرورة أن تصاحب التوسع في زراعة الذرة الشامية عودة الدورة الزراعية وبشكل اختياري.. وخفض أسعار جميع مستلزمات الإنتاج خاصة الأسمدة والمبيدات لكي يستطيع المزارع الصغير والمستثمر الزراعي بشكل عام الاستفادة من الأحواض الزراعية الكبيرة وتحقيق أعلي عائد من محاصيله، وتستطيع وزارة الري في الوقت ذاته تطوير نظم الري في هذه الأحواض لتعتمد بشكل أساسي علي الرش والتنقيط بدلاً من الري بالغمرالذي يهدر الكثيرمن الموارد المائية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة