أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لا مؤشرات علي محاصرة‮ »‬البدوي‮« ‬للقيادات الحقوقية الوفدية


فيولا فهمي
 
كانت الجمعيات الحقوقية المستظلة بعباءة حزب الوفد سبباً في انتقادات وجهها العديد من السياسيين والمعارضين إلي القيادة السابقة للحزب.. حيث ظلت الاتهامات بتلقي الحزب تمويلات أجنبية عبر الجمعيات الأهلية والمراكز الحقوقية هي الشبح الذي يحاصر هذه القيادات، لا سيما أن معظم الوفديين العاملين في المجال الحقوقي مقربون من محمود أباظة، الرئيس السابق لحزب الوفد، الأمر الذي أثار مخاوف البعض من محاصرة الدكتور السيد البدوي، الرئيس الحالي للحزب للنشطاء الحقوقيين المنتمين للوفد، لا سيما أن »البدوي« كان دائم الانتقادات لدور هؤلاء النشطاء داخل الحزب.

 
بداية أوضح صلاح سليمان، القيادي الوفدي، مدير مؤسسة النقيب للتدريب، أن نشطاء المجتمع المدني الوفديين ينتمون إلي جيل الوسط داخل الحزب، وبالتالي لهم دور ومهام مرتبطة بمؤسسة الحزب وليس بالأفراد، مؤكداً عدم وجود مؤشرات للاستبعاد أو التهميش للنشطاء الحقوقيين المحسوبين علي محمود أباظة، الرئيس السابق للحزب.
 
ونفي سليمان ما تردد حول تلقي حزب الوفد تمويلات أجنبية من خلال الجمعيات الأهلية التي أسسها الوفديون داعياً إلي عدم الخلط بين العمل الأهلي والعمل الحزبي، لا سيما أن جميع أنشطة الجمعيات الأهلية معلنة ومراقبة من قبل جهات التمويل، ووزارة التضامن الاجتماعي، وحول إمكانية تأثير علاقة النشطاء الحقوقيين الوفديين بالدكتور »أباظة« علي مستقبلهم داخل الحزب قال صلاح سليمان »علاقتنا بمحمود أباظة رئيس الحزب السابق وسام علي صدورنا ولن تؤثر علي مستقبلنا داخل الحزب لأنها كانت معركة انتخابية »وفدية« وليست معركة بين غرماء أو أعداء« مؤكداً أن عدداً من أنصار »أباظة« صافحوا الدكتور السيد البدوي عقب إعلان فوزه برئاسة الوفد إلي جانب أن علاقة البدوي بالنشطاء الوفديين تمتد منذ عام 1990 في لجنة الشباب بالحزب.
 
وحول احتمالات محاصرة نشطاء المجتمع المدني داخل حزب الوفد في ظل رئاسة السيد البدوي، أكد عماد رمضان، رئيس لجنة بولاق الدكرور بحزب الوفد، مدير المعهد الديمقراطي المصري، أن التجربة التي خاضها الحزب خلال الانتخابات علي مقعد الرئيس تعكس عدم إمكانية انفراد قياداته بالسلطة، ومؤسسي الحزب التي تتمثل في الهيئة العليا والهيئة الوفدية وهيئة المكتب، مستبعداً تنفيذ السيد البدوي سياسة انتقامية ضد نشطاء المجتمع المدني الوفديين، لا سيما أنه يحاول احتواء جميع الفرقاء وإثبات حسن النوايا، قائلاً »لست قلقاً من وجود السيد البدوي لأنه أذكي من الوقوع في هذه الأخطاء«.
 
واستطرد رمضان قائلاً »إن جميع قيادات الحزب علي رأسهم الدكتور السيد البدوي، رئيس الحزب تعلم جيداً أن نشطاء المجتمع المدني الوفديين لم يخلطوا يوماً بين العمل الأهلي والعمل الحزبي، ولم يضخوا التمويلات الأجنبية داخل أروقة الحزب بل انفقوها في مساراتها الشرعية، إلي جانب أنهم كوادر حزبية مؤثرة لن يستغني عنهم الرئيس الجديد للوفد«، مؤكداً أن العلاقة الوطيدة لهؤلاء النشطاء بمحمود أباظة الرئيس السابق للحزب لن تؤثر علي مستقبلهم داخل الوفد، خاصة أنه يحسب لـ»أباظة« إرساء قواعد الديمقراطية داخل الحزب بعد الصراع الدموي الذي أشعله الدكتور نعمان جمعة، الرئيس الأسبق للحزب.
 
وعلي الجانب المقابل أوضح فؤاد بدراوي، نائب رئيس حزب الوفد، أن القيادة الجديدة للحزب لن تسع لاقصاء أي من الوفديين بشرط عدم الخلط بين عضوية الحزب، ونشاط الجمعيات الأهلية، مؤكداً أن هناك وقائع عديدة تثبت الخلط بين الأهلي والحزبي من قبل نشطاء المجتمع المدني الوفديين، الأمر الذي من شأنه إفساد اعراق الأحزاب السياسية في مصر.
 
وأضاف »بدراوي« أنه تقدم بمذكرة إلي محمود أباظة، رئيس الحزب السابق، منذ 3 سنوات للتحذير من خطورة العبث بمقدرات حزب الوفد بسبب نشاط الجمعيات الأهلية المملوكة للوفديين، ولكنه لم يبد أدني اهتمام أو استجابة، وبالتالي فإن التصدي القاطع لتلك الممارسات المفسدة سوف يكون التحدي الأكبر أمام القيادة الحزبية الجديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة