أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تحركات شعبية وقانونية للرد علي مجزرة‮ »‬قافلة الحرية‮«‬


إيمان عوف
 
حالة من الغضب الشعبي والحكومي تشهدها مصر حالياً نتيجة الهجوم الإسرائيلي الدامي علي أسطول أو قافلة الحرية، حيث أعلنت العديد من القوي السياسية عن تنظيم فاعليات للتنديد بهذه الجريمة البشعة والمطالبة بفك الحصار عن غزة، وملاحقة القادة الإسرائيليين قانونيا في المحافل الدولية.

 
من جانبه أكد المهندس عبدالعزيز الحسيني، منسق لجنة فك الحصار عن غزة، أن ما حدث من إسرائيل هذه المرة يخرج من كونه مجرد انتهاكات يومية تقوم بها سلطة الاحتلال الصهيوني، بل وصل الأمر إلي ما يمكن وصفه بأنه »إجرام دولي متبجح« يهدف إلي توصيل رسالة إلي العالم كله بأن إسرائيل - المدعومة أمريكاً - إذا رغبت في فعل أي أمر فإنها قادرة علي ذلك لا محالة.
 
وأشار »الحسيني« إلي أن اللجنة قامت بالتنسيق مع اللجان الفرعية التابعة لها في القاهرة ولبنان وغيرهما من البلدان العربية لتنظيم ضغط جماعي علي الحكومات العربية والغربية للتصدي لما قامت به إسرائيل تجاه النشطاء العزل، خاصة أن التحركات الحكومية اتسمت بالخنوغ والتراجع - علي حد قوله - علي عكس ما حدث بتركيا، ولذا تم الاتفاق علي تنظيم مسيرة تنطلق من ميدان التحرير بالقاهرة إلي مجلسي الشعب والشوري المصريين ووزارة الخارجية للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلي وغلق سفارة إسرائيل في القاهرة، بالإضافة إلي تنظيم اعتصامات بمقار النقابات المهنية، تبدأ اليوم الأربعاء بمقر نقابة الصحفيين، تلتها مجموعة اعتصامات أمام سفارة إسرائيل ووزارة الخارجية، فضلاً عن المشروع في تنظيم قافلة جديدة تحمل اسم »الحرية 2« للتأكيد علي أن إسرائيل لم تفلح في بث الرعب في قلوب المعارضين لسياستها الاستعمارية.
 
من جانبه، أكد الدكتور صلاح ياسين، أستاذ القانون الدولي، عضو منظمة الشفافية الدولية، أن الوقت قد حان لمحاكمة إسرائيل دولياً، لاسيما أن هناك عشرات الأدلة التي تمهد الطريق للتخلص من غطرسة العدوان الصهيوني ومن ضمنها: شهادة الصليب الأحمر ونواب الشعب المصريين والبريطانيين الذيين شاركوا في قافلة الحرية.. وغيرها من الأدلة التي تؤكد أن إسرائيل استخدمت القوة المفرطة غير المتكافئة في مواجهة نشطاء عزّل.
 
وأكد ياسين أن هناك مجموعة قانونية من خبراء دوليين مصريين وعرب وأجانب سينظمون اجتماعاً عاجلاً خلال الأيام المقبلة لبحث سبل إقامة دعاوي قضائية ضد إسرائيل أمام المحاكم الدولية.
 
وعن تأثير واشنطن علي سير القضية علي المستوي الدولي، أكد »ياسين« أن تأثيرات أمريكا واضحة وجلية للجميع، إلا أن القانون الدولي لن يعجز أمام سيطرتها التي بدأت في التلاشي، خاصة أنه أصبحت هناك قوي أخري موازية علي المستوي الإقليمي وعلي رأسها تركيا وإيران.
 
من جانبه، أكد سعد الكتاتني، المتحدث الإعلامي باسم كتلة الإخوان في البرلمان، أن ما حدث من إسرائيل ليس بجديد عليها، فهي تقتل يوميا عشرات المواطنين الفلسطينيين، لذا فإن هناك ضرورة للتصعيد في مواجهة الغطرسة الإسرائيلية وعلي هذا الأساس، من المقرر أن يتم تنظيم مجموعة من المسيرات الاحتجاجية للضغظ علي الحكومة المصرية والتقدم بمجموعة من الاستجوابات للدكتور فتحي سرور باعتباره رئيسا للبرلمانين المصري والإسلامي، بالإضافة إلي إعداد تقرير مفصل من قبل النائبين المصريين الدكتور جمال البلتاجي والدكتور حازم فاروق - اللذين كانا ضمن نشطاء القافلة وأفرجت عنهما إسرائيل - عما جري وإرساله إلي المجلس القومي لحقوق الإنسان لبحث كيفية اتخاذ تدابير حماية باقي النشطاء، وكذلك سيتم تنظيم حملات إعلامية واسعة في مواجهة الحملات الإعلامية الإسرائيلية ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وإرسال مناشدات من قبل الاتحادات المهنية مثل اتحاد الصحفيين العرب، واتحاد المحامين العرب للأمين العام للأمم المتحدة لكي يتدخل لمعاقبة إسرائيل علي المذبحة التي قامت بها تجاه النشطاء العزل والمراسلين والصحفيين العرب.
 
من جانبه، أكد السفير محمد فتحي، مساعد وزير الخارجية لشئون المصريين في الخارج، أن مصر شعباً وحكومة تقف في مواجهة العدوان الإسرائيلي علي غزة وعلي النشطاء السياسيين، مشدداً علي أن ردود الفعل المصرية لم تتسم بالفتور، كما يصفها البعض، رافضاً المزايدة علي مصر من قبل أي دولة أخري. مؤكداً أن هناك اجتماعا لمجلس الأمن لدراسة القضية واتخاذ تدابير قانونية في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية، بالإضافة إلي عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، ومطالبة العائدين من القافلة بإعداد تقارير عن الحادث وتنظيم لجنة تقصي حقائق من مجلسي الشعب والشوري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة