استثمار

‮»‬الحديد والصلب‮« ‬تتأهب لطرح مناقصتي مشروعين توسعيين


محمد كمال الدين
 
بدأت شركة الحديد والصلب المصرية، التابعة للشركة القابضة المعدنية، الأعمال التنفيذية الخاصة بإعادة تأهيل مصنع الحديد والصلب بالشركة، قال المهندس معين سعيد، رئيس قطاعات الصلب بالشركة، إنه تم البدء في إنشاء محطة أكسجين، بتكلفة 330 مليون جنيه، وأوضح أن المحطة ضرورية لتوليد الطاقة التي تعتمد عليها الشركة عن طريق فصل الأكسجين عن الهواء، مشيراً إلي أن شركته لا تعتمد علي الكهرباء في صناعة الصلب.

 
وأضاف »سعيد« أن الشركة قامت بطرح مناقصة خاصة بمحطة الأكسجين، فازت بها إحدي الشركات العالمية التي تولت الأعمال التنفيذية الخاصة بالمحطة، مرجحاً الانتهاء منها بحلول يناير 2011.
 
وفي الإطار نفسه، كشف رئيس قطاع الصلب في »الحديد والصلب المصرية« عن استعداد شركته لطرح مشروع وحدة صب مربعات الصلب في مناقصة عالمية، خلال شهر، مضيفاً أن الشركة خاطبت 6 شركات محلية وعالمية لتولي أعمال المقاولة الخاصة بالمشروع، وأشار إلي أن شركته ستتولي الأعمال المبدئية للمشروع عن طريق إزالة الوحدة القائمة بالفعل، والتي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة، مضيفاً أن تلك الوحدة كان مخصص لإنشائها نحو 15 مليون جنيه، لكنه توقع ارتفاع التكلفة الآن، وتنتج الوحدة 600 ألف طن سنوياً.
 
وقال سعيد إن »الحديد والصلب المصرية« تتجه لتغيير نظام الإشعال بمصنعها، كاشفاً عن استعداد الشركة لطرح مشروع آخر لإعادة تأهيل »فرن البوتقة« بالمصنع لرفع درجة حرارة الصلب المنصهر، وأضاف أن الفرن القائم بالفعل يعاني من بعض المشاكل التي تحول دون وصول حرارة الصلب للدرجات الكافية للانصهار، فيما سيتولي الفرن الجديد رفع درجة الحرارة بنحو 5 درجات إضافية في الدقيقة الواحدة، وتعمل »الحديد والصلب المصرية« بطاقة إنتاجية 1.2 مليون طن سنوياً.
 
كانت الشركة قد قررت منتصف أبريل الماضي، تنفيذ خطة استثمارية بقيمة 634 مليون جنيه لمدة ثلاث سنوات، لإعادة تأهيل مصنع الحديد والصلب بالشركة، كما تخطط القابضة المعدنية لوضع شركة الحديد والصلب في قائمة الشركات المتميزة والمنافسة بقوة في السوق المحلية.
 
وكان الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار، قد طالب الشركة القابضة المعدنية في أكتوبر الماضي، ببحث سبل إقامة مصنع جديد للحديد والصلب، ودخلت الشركة فعلياً في مفاوضات مع مجموعة »الغرير« الإماراتية للمساهمة  في مصنع جديد للحديد والصلب، إلا أن زكي بسيوني، رئيس »القابضة المعدنية« قال لـ»المال« في يناير الماضي إن المفاوضات توقفت بسبب ظروف الأزمة المالية العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة