أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تقسيط تگلفة توصيل الغاز لمصانع المحلة‮ ‬ينعگس ايجابياًِ‮ ‬علي الانتاج


محمد ريحان
 
رحب عدد من أصحاب مصانع النسيج والملابس الجاهزة بالمحلة بموافقة وزارة البترول - ممثلة في الشركة القابضة للغازات - علي تقسيط تكلفة توصيل الغاز الطبيعي لنحو 59 مصنعاً بالمنطقة الصناعية بالمحلة.

 
l
وقال أصحاب المصانع ان توصيل الغاز الطبيعي سيكون له مردود ايجابي علي العملية الصناعية، من حيث تمكينها من التوافق البيئي والقضاء علي الانبعاثات الحرارية الضارة، إضافة الي خفض التكلفة الانتاجية، خاصة أن استخدام السولار والمازوت يكلف هذه المصانع كثيراً، مؤكدين أن استخدام الغاز الطبيعي بدلاً من المازوت والسولار يقلل التكلفة، الامر الذي سيترتب عليه خفض أسعار المنتج النهائي، مما يزيد من القدرة التنافسية للمنتجات سواء في السوق المحلية أو الخارجية.
 
يذكر أن »المال« كانت قد انفردت نهاية الاسبوع الماضي بنشر موافقة الشركة القابضة للغاز الطبيعي التابعة لوزارة البترول، علي تقسيط تكلفة توصيل الغاز الطبيعي الي 59 مصنعاً في المحلة الكبري، حيث تصل التكلفة الاجمالية للتوصيل الي نحو 22 مليون جنيه، يدفع أصحاب المصانع %25 من تلك التكلفة - بما يعادل 5.5 مليون جنيه - علي أن يتم سداد النسبة المتبقية بالتقسيط لمدة عامين.
 
وفي هذا السياق، قال أحمد شعراوي، رئيس شعبة صناعة الملابس الجاهزة عضو جمعية أصحاب مصانع النسيج بالمحلة الكبري، إن موافقة »القابضة للغازات« علي تقسيط توصيل الغاز للمصانع بالمحلة، أمر جيد سيساهم في تطوير الانتاج وتنمية قدرة المصانع الانتاجية خلال الفترة المقبلة، مشيراً الي ان جمعية اصحاب مصانع النسيج ، كانت قد طالبت وزارة البترول،برئاسة سامح فهمي، أكثر من مرة بضرورة تحمل جزء من تكلفة التوصيل كإحدي آليات مساندة الصناعة المحلية إلا أن الوزارة رفضت هذه المطالب.
 
وأشار شعراوي، الي أن المصانع القائمة بالمنطقة الصناعية بالمحلة مازالت تستخدم المازوت والسولار، الامر الذي يكلفها بشكل كبير مؤكداً أن توصيل الغاز الطبيعي لهذه المصانع سيخفض تكلفة الانتاج بشكل ملحوظ وبالتالي يرفع معدل النمو الصناعي، والقدرة علي انتاج سلع متوافقة من الناحيتين البيئية والصحية.
 
وقال حمادة القليوبي، رئيس جمعية مصدري ومستثمري النسيج والملابس بالمحلة، الرئيس السابق لغرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، إنه كان قد ناشد وزارة البترول بإجبار هذه المصانع علي التحول للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من المازوت والسولار، وذلك من أجل مصلحة المصانع، مرحباً بموافقة الشركة القابضة للغازات علي تقسيط تكلفة التوصيل.
 
وأوضح القليوبي أن »القابضة« التابعة لوزارة البترول ستقوم بتوصيل الشبكات الخارجية للغاز الي أبواب المصانع، بينما سيقوم أصحاب المصانع بمد الشبكات الداخلية التي ستتراوح تكلفتها بين 500 الف ومليون جنيه للمصنع الواحد بحسب مساحته مشيراً الي ان الآلات الموجودة بالمصانع - التي تستخدم السولار والمازوت - يجب تعديلها وتغييرها للتوافق مع استخدام الغاز الطبيعي.
 
واضاف أن توصيل الغاز للمصانع سيكون له عدد من الفوائد، من بينهما خفض التكلفة النهائية للمنتجات، والقضاء علي بعض حوادث الطرق التي تتسبب فيها ناقلات السولار والمازوت، مشيراً الي ان الغاز أيضاً سيضمن سرعة الانتاج وتطوير الطاقات الانتاجية للمصانع وزيادة كفاءتها.
 
ووصف عادل العزبي عضو غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات اتجاه وزارة البترول لتقسيط تكلفة التوصيل بـ»الحميد« لان التقسيط يمثل تيسيراً كبيراً علي المصانع الراغبة في التحويل للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من المازوت والسولار، مؤكداً ان التحول الي استخدام الغاز الطبيعي في الصناعة يضمن تحقيق معادلة »الانتاج الأنظف« لانه يساعد المصانع علي التوافق من الناحية البيئية، حيث يقلل الغاز من الانبعاثات الحرارية السيئة التي كانت تنتج عن استخدام المازوت والسولار.
 
وأشار العزبي الي ان أي تطور يطرأ علي العملية الانتاجية يسهم في رفع معدلات النمو الصناعي وبالتالي زيادة معدلات التصدير، وهو الامر الذي يدعم الاستراتيجية القومية للتصدير التي أعلن عنها المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارية والصناعة نهاية العام الماضي والتي تستهدف الوصول بالصادرات المصرية الي نحو 200 مليار جنيه خلال 4 سنوات.
 
يذكر ان صادرات قطاع الملابس الجاهزة بلغت 7.4 مليار جنيه خلال عام 2009، ويستهدف القطاع زيادتها لتصل إلي 15.9 مليار جنيه خلال عام 2013، بينما بلغت صادرات قطاع الغزل والمنسوجات 2.8 مليار جنيه في عام 2009 ومن المستهدف الوصول بها الي 4.8 مليار جنيه خلال عام 2013، في اطار الاستراتيجية القومية لمضاعفة الصادرات.
 
يذكر أن إجمالي المصريين العاملين في قطاع الغزل والنسيج والملابس - طبقاً لاحصائية لوزارة القوي العاملة - خلال الفترة من 1 يوليو عام 2008 حتي 30 يونيو الماضي، سجل 181 ألفاً و167 عاملاً، بينما بلغ اجمالي الاجانب العاملين في قطاع الغزل والملابس والمنسوجات خلال الفترة المذكورة 6039 عاملاً، بينما يصل اجمالي الاجانب العاملين في القطاعات الصناعية المختلفة خلال نفس الفترة إلي 25 الفاً و57 عاملاً أي ان الصناعات النسيجية تستحوذ علي نحو %28 من اجمالي العمالة الاجنبية الموجودة في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة