استثمار

"قنديل" يبحث مع محافظ القاهرة ورئيسة الهيئة سبل تطوير خدمات النقل النهرى



استقبل الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء بمكتبه الدكتور أسامة كمال محافظ القاهرة، والمهندسة منى مصطفى رئيسة هيئة النقل العام، حيث استعرض الاجتماع سبل تطوير خدمات النقل النهرى، لتكون بمثابة خدمة إضافية مكملة لشبكة أتوبيسات النقل العام، سعياً للتخفيف من حدة الازدحام.

وقد وجّـه رئيس الوزراء بسرعة عرض مشروع متكامل يتضمن دراسة للجدوى الاقتصادية لتطوير خدمات النقل النهرى، بحيث يتضمن المشروع،  إحلال الأتوبيسات القديمة بأخرى حديثة ذات سرعة مضاعفة 30 كم/ساعة، بدلاً من السرعة القصوى الحالية التى لا تتجاوز 15 كم/ساعة، بما يضمن تقليل زمن الرحلة بين القاهرة والقناطر الخيرية، بالإضافة إلي طرح أتوبيسات أقل حجماً، وأكثر تحديثاً، وأقل تكلفة من الناحية الاقتصادية .

كما يتضمن المشروع تطوير المراسى الحالية لتصبح أكثر قدرة على استقبال المسافرين، وتحديد خطوط سير منتظمة، مع التطبيق الصارم والمراجعة الدورية لتوافر متطلبات الأمن والسلامة على متن تلك الأتوبيسات .

كما كلّـف "قنديل" هيئة النقل العام بتطوير خدمة النقل السياحى النهرى، ليس فقط للسائحين الأجانب وإنما أيضاً للمواطنين المصريين، من خلال إعادة تأهيل الأتوبيسات الحالية، وتزويدها بالتجهيزات اللازمة، حتى تكون بمثابة وسيلة للترفيه فى متناول الأسر المصرية بتكلفة منخفضة تناسب الجميع .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة