أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

دراسة تجميع‮ »‬گيا‮« ‬و»رينو‮« ‬محلياً‮.. ‬وطرح‮ »‬الكان القابضة«في البورصة


حوار - أحمد نبيل
 
أكد المهندس خالد نصير، رئيس مجلس إدارة »الكان« القابضة أن الشركة تدرس تجميع »رينو« و»كيا« محلياً خلال الفترة المقبلة مشيراً إلي نجاح مصر في تجميع 6 ماركات عالمية.

 
l
 
خالد نصير 
وكشف »نصير« في حوار لـ»المال« عن ضخ استثمارات جديدة تبلغ 150 مليون جنيه لإنشاء 4 مراكز لخدمة ما بعد البيع منها مركزان لـ»رينو« ومركزان لـ»كيا« وسيتم الانتهاء منها خلال عامين.
 
ونفي »نصير« الشائعات التي ترددت حول تصفية شركتي »رينو« و»كيا«، مشيراً إلي وجود خطط توسعية خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلي دراسة أسهمهما في البورصة إذا كان ذلك في مصلحة »الكان«.
 
وانتقد »نصير« السيارات المستوردة من الخليج. وطالب الحكومة بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل خاصة بعد تفشي الظاهرة حيث أصبحت تستحوذ علي نحو يتراوح بين %15 و%20 من حجم السوق.
 
وقال إن مصر بها صناعة تجميع جيدة مشيراً إلي الخطة الطموح للحكومة لمساندة قطاع الصناعات المغذية وفيما يلي نص الحوار.
 
> لماذا لا تفكر الشركة في تجميع كيا، ورينو في مصر خاصة بعد نجاح المغرب في تجميع رينو؟
 
- ندرس بجدية فكرة تجميع »رينو« و»كيا« في مصر بغرض إعادة التصدير. فمصر ليست أقل من المغرب لأنها تجمع أكثر من 6 ماركات عالمية أما بالنسبة للمقارنة مع المغرب للعلامة »رينو« فالمغرب لديها علاقات اقتصادية وسياسية مع فرنسا المصنع الأم للعلامة »رينو« وهناك تبادل تجاري بين البلدين كما أن السوق المغربية تعتمد علي »رينو« بدرجة أكبر من مصر، لذا كان إنشاء مصنع »رينو« في المغرب ضرورياً مع توافر كل هذه العوامل.
 
> ما الأسباب وراء زيادة قوائم انتظار »رينو« و»كيا«.. وهل هذا في مصلحة الشركة؟
 
- »رينو« و»كيا« نجحتا خلال الفترة الماضية في طرح موديلات جيدة ومناسبة للسوق المصرية مما ساعد في زيادة المبيعات، كما أننا نجحنا في ضخ استثمارات كبيرة في خدمة ما بعد البيع والعملاء ومع زيادة الطلب، فأصبحت المصانع غير قادرة علي تلبية كل الاحتياجات ومن هنا جاءت قوائم الانتظار وهي ليست مصلحة الشركة لأنه كلما كان البيع أسرع كان المكسب أكبر.. ومن المعروف أن هناك طلباً عالمياً كبيراً علي السيارات »كيا« لأن جودتها عالية وخدمة ما بعد البيع جيدة و الدليل علي ذلك أن الشركة الوحيدة التي نجت من الأزمة المالية العالمية.
 
> من وجهة نظرك هل توجد صناعة سيارات في مصر؟
 
- توجد صناعة تجميع جيدة وهناك خطة طموحه من الحكومة لمساندة قطاع الصناعات المغذية للسيارات وهي الانطلاقة الحقيقية لهذه الصناعة بمصر.
 
> هناك اتهام للوكلاء بفرض أنواع معينة علي السوق دون غيرها.. ما رأيك؟
 
- يوجد في مصر معظم الموديلات الموجودة في العالم باستثناء المواصفات الأوروبية وكثيراً ما ندخل كوكلاء في مناقشات مع المصنعين لإنتاج بعض الموديلات بمواصفات تتماشي مع السوق المصرية ولكن قليلاً ما نجد، ونستطيع إقناعهم لأن المصنع قبل أن يقوم بإنشاء خط لصناعة هذه السيارات بهذه المواصفات يجب أن يتأكد من أنه سيستطيع تغطية تكلفته وتحقيق ربح فإذا كانت الإجابة بنعم يتخذ القرار بالتصنيع.
 
> هل تتأثر سوق السيارات بمشكلة  عيوب التصنيع تويوتا وبعض الماركات؟
 
- نعم أثرت علي السوق ولكن بالنسبة لـ»كيا« و»رينو« فالوضع مستقر، والمشكلة أن السوق غارقة في الشائعات لتحقيق مصالح خاصة.. الحقيقة أن مشكلة عيوب تصنيع السيارات مبالغ فيها بدرجة كبيرة خاصة أن الشركات أعلنت عن هذه العيوب وسجلت السيارات المعيبة.
 
> ما رأيك في مشكلة السيارات المستوردة من الخليج؟
 
- للأسف هناك ازدواجية في السوق للسيارات بمصر، ونأمل أن تنصف الحكومة الوكيل المصري فكيف يعقل أن يسمح القانون أن يبيع أي شخص من خارج مصر نفس السيارة التي يتعامل فيها وكيل مصري في السوق المحلية، فكل دول المنطقة تمنع الاستيراد إلا من بلد المنشأ وأنا كمصري لا تسمح لي أي دولة عربية بدخول السوق وتصدير سيارات لهذا أطالب الحكومة بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل، خاصة بعد تفشي هذه الظاهرة حتي أصبحت تستحوذ علي نحو من %15 إلي %20 من حجم السوق وهي سيارات ليست لها صيانة ولا ضمان وبالتالي السكوت عنها يعد إهدارا لمال ولدم المستهلك المصري.
 
> ولكن هناك بعض مراكز الصيانة تقدم الخدمة لهذه السيارات بمصر؟
 
- نعم ولكنها غير مؤهلة فنياً وتمثل خطورة كبيرة علي العملاء لأنها مراكز صيانة عشوائية وليست معتمدة والفارق بين مركز الصيانة العشوائي والمعتمد مثل الفارق بين قطع الغيار المقلدة والأصلية، وذلك خطر جدا علي أرواح الناس ومن يتعامل معها يتحمل وحده المسئولية.
 
> ما أهم خطط العمل لمواكبة التطورات في سوق السيارات؟
 
- بالطبع هناك خطط تركز علي التطور المستمر حتي نحافظ علي شباب الشركة وحيويتها بدليل الأداء المتميز لكل من »كيا« و»رينو«، التي انطلقت بالفعل وحققت نمواً رائعاً فنحن في »الكان« وفي المصرية العالمية للسيارات نعمل وفق نظم فهناك كيان مؤسسي ولا وجود لمفهوم »وان مان شو« بل فريق عمل متجانس، ونحن نسعي ونركز علي خدمة العملاء وكسب رضا وثقة العملاء. وحالياً أري أن ما يتحقق هو نتاج مجهودات فريق العمل وأنا فخور به وفخور بالعمل مع مثل هذه النخبة خاصة أن الفترة المقبلة سوف تشهد العديد من المفاجآت بالنسبة للشركتين.
 
> هل صحيح أن هناك تصفية ستتم خلال الفترة المقبلة لشركتي »كيا« و»رينو«؟
 
- نحن لا نفكر إلا في المحافظة وتحسين مستوي الخدمة ورفع معدلات النمو والتوسع في الموديلات والأسواق وبمجهود فريق العمل فإن حالة الشركات جيدة ومستقبلها واعد وقد ننظر في موضوع طرح أسهم »الكان القابضة« في البورصة إذا كان يخدم مصلحتها مستقبلاً.
 
> ولكن متي تتصدر شركاتكم السوق المصرية للسيارات؟
 
- المهم أن نكون الأنجح والأكبر نمواً والأكبر ربحية ومصداقية لدي المستهلك المصري.
 
> ولكن لابد من وجود خطة لذلك؟
 
- نحن نضع أواخر العام الحالي هدفاً حتي نحتل الصدارة محلياً لكنني أؤكد أن ذلك لا يشغلنا كثيراً ونسعي للاستمرار في التوسع والنمو، والوصول إلي رقم واحد لا يقلقنا بالمرة لأن الأداء داخل السوق يمر بالدوائر الاقتصادية وقرار واحد يمكن أن يؤثر علي السوق من هنا نعمل علي أن يكون لنا موقف قوي ومكانة حقيقية لضمان  الاستمرار وللعلم فإن الشركة لديها توكيلات من مختلف القطاعات من بينها »كيا« و»رينو«.
 
> هل هناك خطة للتوسع والحصول علي توكيلات جديدة خاصة »الصينية«؟
 
- بالفعل لدينا توكيل صيني يعمل في الأتوبيسات ويحقق نجاحاً قوياً.. أما الحصول علي توكيل سيارات فإنه يخضع لشروط يجب تحقيقها.. فالتوكيل ليس مجرد اسم ومنتج يباع.. هناك خدمات وأسس وقواعد بالجملة وبالتالي يجب أن نركز علي خدمة ما لدينا من توكيلات أولا بشكل مثالي وبعدها يمكن أن نفكر في الجديد.
 
> وماذا عن توكيل الفا - روميو؟
 
- شركة جيدة وسياراتها عالية الجودة ولكن سعرها يضعها في موقع صعب.. أيضاً هناك تغييرات كثيرة في الإدارة هناك وبالتالي التوجهات تختلف.. من جانبنا المشروع متوقف حالياً بالاتفاق مع الإدارة وكل الناس عندنا جاهزون لبدء العمل إذا رأينا أن التوكيل سيحقق إضافة لنا وللمستهلك المصري.
 
> ما الخطط الجديدة لسيارات »كيا ورينو« خلال العام الحالي؟ هل هناك تفكير لخوض تجارب التصنيع المحلي؟
 
- كما ذكرت نحن ندرس حالياً بشكل جدي وهناك خطوات حقيقية في هذا الاتجاه.. عموماً يجب أن يؤكد أن تصنيع السيارات في مصر هو مجرد تجميع وليست هناك ميزة نسبية لذلك وللعلم هناك تعاون مع وزارة الصناعة تتعلق بتصنيع الأجزاء المغذية وتصديرها قد زار وفد رفيع المستوي من شركة »رينو« الفرنسية بالقاهرة لمناقشة إمكانية تصدير بعض الصناعات المغذية من مصر إلي فرنسا، وكما قلت ندرس قصة التجميع فقط إذا نجحنا في المعادلة الصعبة بالتجميع للسوق المحلية وبهدف التصدير.
 
> ماذا تحتاج السوق المصرية للسيارات حالياً من وجهة نظرك؟
 
- السوق تحتاج لمواصفات خاصة حفاظاً علي حقوق المستهلك، كما تحتاج لتنظيم عمليات الاستيراد العشوائية لحماية المستهلك المصري.
 
> هل تشهد شبكة موزعي »كيا ورينو« زيادة خلال العام الحالي، وكم عدد مراكز الخدمة المزمع افتتاحها خلال نفس العام؟ وكم تبلغ الاستثمارات الموجهة لهذه المراكز؟
 
- نحن باستمرار نراجع تغطيتنا للسوق، وفي حال وجود أي ثغرات يتم تعيين موزعين جدد، بالإضافة للمعارض الخاصة بنا والتي يتم افتتاحها تباعاً. وبالنسبة لمراكز الخدمة سيتم افتتاح مركزين جديدين لـ»كيا« ومركزين آخرين لـ»رينو« خلال العام الحالي، والعام المقبل باستثمارات 150 مليون جنيه، لخدمة العملاء وسيتبع ذلك مركز لكل منهما سنوياً تأكيداً منها لالتزامنا بخدمة العملاء والتواجد بالقرب منهم، هذا بالإضافة للمراكز المعتمدة.
 
> ما معدل النمو المتوقع في أرباح الشركة خلال عام 2010؟
 
- نحن نسعي لتحقيق معدل نمو %20 خلال هذا العام.
 
> حققت »الكان« القابضة 11.851 مليون جنيه أرباحاً صافية خلال عام 2009 مقابل 12.561 مليون جنيه في عام 2008 بنسبة تراجع بلغت %5.66 فما سبب ذلك؟
 
- »الكان« شركة قابضة ليس لها نشاط سوي الاستثمار في شركات تابعة، ودخلها من حصيلة ما يتم بيعه كاستثمارات أو توزيعات أرباح من الشركات المستثمر بها. وبالتالي فإن ما يتم توزيعه كأرباح من الشركات المختلفة يحدد بشكل أساسي مدي ربحية الشركة، وقد قررت معظم الشركات في 2009 إعادة استثمار أرباحها وخفض توزيعاتها بما يخدم أهدافها الاستراتيجية، ومما أثر بالطبع علي نتائج الشركة القابضة، ولكنه سيصب في مصلحتها علي المدي البعيد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة