أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

38% زيادة في صادرات مواد البناء خلال 2012


 أ.ش.أ:

أعلن الدكتور وليد جمال الدين، رئيس المجلس التصديري لمواد البناء، عن تحقيق المجلس صادرات بقيمة 989 . 34 مليار جنيه عام 2012، ليحافظ بذلك علي صادراته للمجالس التصديرية .

وأشار المجلس التصديري لمواد البناء، فى بيان له اليوم، إلى أن المجلس استحوذ على26% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية، والتي سجلت العام الماضي نحو 131 مليار جنيه.

وأضاف أن أرقام صادرات المجلس خلال سنوات تنفيذ خطة مضاعفة الصادرات، والتي بدأ تنفيذها عام 2005 تجاوزت دائما الأرقام المستهدفة بنسب تتراوح بين 15% و20% عن المستهدف.

 وأوضح جمال الدين، أن صادرات مواد البناء ارتفعت من 5 . 24 مليار جنيه عام 2007 إلى 28 مليار جنيه عام 2010، ثم إلى 34 مليار جنيه عام 2011، والعام الحالي زادت النسبة إلى 38% بزيادة قدرها 10 مليارات جنيه عن المستهدف .

ولفت الى أن المجلس التصديري أعد خطة متكاملة لزيادة حجم صادرات قطاع مواد البناء، تركز على إزالة معوقات عدد من القطاعات الواعدة التابعة للمجلس، خاصة قطاع الرخام والجرانيت، والتي تعاني من ارتفاع تكاليف إنتاجها بسبب سوء حالة الطرق الرئيسية التى تربط مناطق المحاجر الرئيسية للرخام ومناطق التصنيع وموانئ التصدير .

وأضاف أن المجلس سبق أن تقدم للجهات الحكومية المختلفة بالعديد من المذكرات والدراسات حول أثر رصف تلك الطرق وتوسيعها، خاصة طريقي "الشيخ فضل" المؤدي لمنطقة خشم الرقبة بمحافظة البحر الأحمر وطريق الجلالة بمحافظة السويس، بالإضافة إلى أهمية تطوير مناطق المحاجر بما ينعكس إيجابا على نمو صادرات قطاع مواد البناء، وتحقيق نهضة عمرانية لهذه المناطق والتي تقع في قلب الصحراء.

 وقال رئيس المجلس التصديري إن مستثمري قطاع الرخام عرضوا على الجهات الحكومية بناء مساكن خاصة بالعمال وأسرهم للإسهام في تعمير تلك المناطق واستغلالها عمرانيا بما يسهم في نشأة تجمعات سكنية جديدة تخفف من زحام الوادي، بالإضافة إلى أن تطوير ورصف تلك الطرق سيساهم في إنتاج الرخام والجرانيت ومختلف مواد البناء من رمل وزلط بأكثر من 30% من إجمالي التكلفة، وهو ما يعزز من تنافسية القطاع بصورة كبيرة .

وأوضح أن خطة المجلس لتنمية صادرات القطاع خلال العام الحالي تتضمن تطوير قطاع المسابك والذي يحتاج إلى دعم ومساندة فنية ومادية خاصة في مجالات التدريب ورفع مستوي موارده البشرية وتوفير العمالة الفنية المتخصصة للعمل بالقطاع، بجانب دعم مطلب قطاع المسابك الخاص بإنشاء مركز لتكنولوجيا المسابك للإسهام في تطوير الصناعة وتنميتها .

أما عن المعوقات والتي سيعمل المجلس التصديري لمواد البناء على وضع آليات لإزالتها، فأشار جمال الدين إلى أنها تشمل المنافسة الشرسة غير العادلة من شركات بعض الدول المنافسة لمصر مثل الشركات الصينية، والتي تتمتع بالعديد من برامج الدعم والمساندة التي تقدمها الحكومة هناك، مما يساعد الشركات الصينية على تسويق منتجاتها بأسعار منخفضة للغاية، وذلك عكس الشركات المصرية والتي تحملت أعباء مالية غير عادية منذ ثورة 25 يناير تمثلت في زيادة أجور العمالة وتخفيض الدعم تدريجيا على الطاقة وارتفاع تكلفة شراء المنتجات المصرية في الأسواق الأوروبية بسبب تحركات أسعار صرف الدولار أمام اليورو، نظرا لارتباط سعر صرف الجنيه بالدولار .

وأوضح أنه لمواجهة هذه التداعيات، فقد أعد المجلس مذكرة لتقديمها لصندوق تنمية الصادرات للمطالبة بإعادة النظر في طلب ضم 9 قطاعات جديدة تابعة لمواد البناء لبرامج مساندة الصادرات، وهي قطاعات الأدوات الصحية وبروفيلات الألومونيوم وبروفيلات النحاس والمصنعات الجبسية والسيراميك والبورسلين وسحب السلك وصناعة المسمار بأنواعه والمرايا والزجاج وأدوات المائدة المصنوعة من البورسلين، حتي تتمكن تلك القطاعات من المنافسة بصورة عادلة في الخارج، وهو ما سيوفر عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة، فضلا عن جذب المزيد من الاستثمارات للعمل بقطاع مواد البناء .

وأشار جمال الدين إلى أن هذه القطاعات التسعة واعدة جدا وتتوافر بها العديد من الفرص الاستثمارية، خاصة أن منتجات القطاعات التسعة تعتمد في تصنيعها على الخامات المحلية وهو ما يتمشى مع هدف تعزيز ورفع نسب القيمة المضافة بالصناعة المصرية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة