أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صعوبات تواجه استخراج الغاز من‮ »‬الدلتا‮«‬


المال - خاص

أكد تقرير حديث لجمعية المساحة الجيولوجية الأمريكية أن الدلتا القريبة من البحر المتوسط تحتوي علي احتياطيات للغاز الطبيعي لم تكتشف بعد تقدر بحوالي 223 تريليون قدم مكعب قابلة للاستخراج باستخدام التكنولوجيات الحالية، بالإضافة إلي وجود احتياطيات غير مكتشفة من الزيت الخام، والمتكثفات تصل إلي 7.6 مليار برميل منها 1.7 مليار زيت خام، وأوضح التقرير أن هذه الاحتياطيات تفوق كل الاحتياطيات في المناطق التي تم تقييمها في أمريكا بما يضع دلتا النيل من أهم المناطق في العالم.


l
أجمع عدد من العاملين والمهتمين بقطاع البترول والطاقة علي أن الدلتا ثرية بالغاز الطبيعي، واحتياطياتها 3 أضعاف الاحتياطيات الإجمالية للغاز المصري، ولكنهم اختلفوا فيما يخص قابلية الغاز للاستخراج.

أكد البعض صعوبة ذلك نظراً لتركز السكان بشكل مكثف بالدلتا، الأمر الذي سيصعب معه إخراجهم من مساكنهم ومزارعهم لاستخراج الغاز.

وأكد البعض الآخر أن الجدوي الاقتصادية والأرباح هي المعيار الأساسي فإذا اتضح للقطاع أن استخراج الغاز أكثر جدوي من ترك المنازل والأراضي الزراعية فلابد من تعويض هؤلاء المواطنين وإخراجهم من مناطق الاستخراج، وإذا تبين ارتفاع التكلفة علي عوائد الاستخراج المتوقعة فلابد من التوقف عن قرار الإنتاج من هذه المنطقة.

أكد مصدر مسئول بإحدي شركات بترول القطاع العام، أن »دلتا النيل« من أكثر المناطق ثراءً بالغاز الطبيعي موضحاً أن أعمال الحفر والتنقيب بهذه المنطقة وغيرها يتم الاعتماد فيها علي الشريك الأجنبي، الذي يتحمل مخاطر الحفر والتنقيب، نظراً لامتلاكها موارد المادية والامكانات التكنولوجية المطلوبة، ولا مانع من استخراج الغاز من الدلتا بصرف النظر عن الكثافة السكانية طالما أن جدوي المشروع الاقتصادية تفوق التكاليف المتوقعة للبدء بأعمال البحث والتنقيب.

وأضاف أنه لا يوجد أي موانع للتنقيب بمنطقة ما طالما أن المنطقة ذات جدوي اقتصادية مرتفعة، متوقعاً إقبال العديد من الشركات الأجنبية علي منطقة الدلتا إذا قام القطاع بطرح مزايدة لاستغلال المنطقة، مشيراً إلي أن الشركة القابضة للغاز هي المسئولة عن تحديد حجم الاحتياطيات بالمنطقة، والتأكيد علي تقرير هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية.

وقال إن الاحتياطي البالغ 223 لم يتم استخراجه حتي الآن، نتيجة خطة القطاع المتضمنة تأمين احتياجات الأجيال المقبلة من مصادر الطاقة، الأمر الذي يجعل منظومة الحفر والاستخراج تسير بشكل تدريجي لمنع استنزاف جميع الموارد الطبيعية المتاحة.

أكد مجدي صبحي، أستاذ اقتصادات البترول والطاقة بمركز الأهرام الاستراتيجي، أن هيئة المساحة الجيولوجية قامت بدراسة منطقة الدلتا، وعلي هذا الأساس أصدرت التقرير الحديث الخاص بها، موضحا ان الدلتا تبشر بثروة غازية هائلة، لكن هناك عائقاً يواجه استخراج هذه الكميات من الغاز، وهو الكثافة السكانية الضخمة والاراضي الزراعية المستغلة بالدلتا، وبالتالي فمن الممكن الاستفادة من جزء صغير من الاحتياطي المعلن عنه، ولكن لا يمكن استخراجه بالكامل بصرف النظر عن التوقيت أو التكلفة او التكنولوجيا، فالعائق هو التركز السكاني والاقتصادي والزراعي بالمنطقة التي تحوي الغاز بداخلها.

وقال صبحي إن مصر ليست الدولة الوحيدة التي تزخر بثروة يصعب استخراجها لعوامل اجتماعية، حيث قررت ايطاليا بشكل نهائي عدم تنفيذ مشروع مترو الانفاق نظرا للكثافة السكانية المتواجدة رغم ثراء جميع الاراضي التي قاموا بالحفر فيها بالاثار الرومانية الثمينة، ولكن الكثافة السكانية حالت دون تنفيذ المشروع.

واضاف ان ذلك لا يمنع إمكانية الاستفادة بجزء من احتياطي الدلتا حيث يوجد العديد من البحيرات والاراضي المتطرفة »جزء من الصحراء الشرقية« بالمنطقة والثرية بالغاز التي يمكن طرح مزايدات عالمية لاستغلالها، وستلاقي المزايدات النجاح والاقبال من الشركات الاجنبية، ولكن المناطق الاخري مثل البحيرة والشرقية والغربية والدقهلية يصعب التنقيب فيها نتيجة الكثافة السكانية.

أكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، ان اول اكتشافات الغاز الطبيعي تم اكتشافه بحقل ابوماضي شمال الدلتا، موضحا انه لا يمكن الاعتماد علي هيئة المساحة الجيولوجية الامريكية لطرح مزايدات عالمية لاستغلال المنطقة، وقال لابد من قيام الهيئات المصرية بالتأكد من هذه المعلومات قبل البدء في التنقيب والاستخراج، مشيرا الي ان هيئة المساحة الجيولوجية الامريكية من اكثر الجهات المتخصصة، ولا يمكن ان تصدر تقريراً الا بعد تأكدها التام من ثراء المنطقة وجدواها.

وقال إن الجدوي الاقتصادية للمنطقة وتكلفة الاستخراج ونوعية الاحتياطي »مؤكد أم محتمل« ستحكم التنقيب بالمنطقة، مضيفا ان الشركات الاجنبية لن تتجه الي الاستثمار بالدلتا الا بعد اصدار جهات مصرية مسئولة لتأكيد نتائج تقرير هيئة المساحة الأمريكية
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة