أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رفع رسم الصادر علي مخالفات و الديشت ... قيمن مضافه للبلاستك و الورق


محمد مجدي - أحمد عاشور
 
أكد مصنعون في قطاع الورق والبلاستيك أن رفع رسم الصادر علي الورق الدشت، ومخلفات البلاستيك من شأنه رفع القيمة المضافة لهذه المواد، فضلاً عن جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية في إقامة مشروعات لتدوير تلك المخلفات، وهو ما يدفع عجلة التنمية الاقتصادية في المجتمع بشكل كبير.

 
l
وفي هذا السياق، قال حامد موسي رئيس شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات إن من أكبر المشكلات التي تعانيها صناعة البلاستيك في مصر عدم توافر المواد الخام فضلاً عن إهدار الشركات جزءاً كبيراً من إنتاجها في صورة مخلفات تقدر قيمتها ما يقرب من 5.5 مليار جنيه سنوي، وهي قيمة من شأنها توفير ما يقرب من 4 مليارات جنيه يمكن استخدامها في استيراد خامات من الخارج.

 
وأضاف موسي أن رفع رسم الصادر علي مخلفات البلاستيك من 500 جنيها إلي 1500 جنيهًا، للطن يساعد علي تشجيع عجلة الاستثمار في مجال إعادة التدوير سواء باستثمارات محلية أو أجنبية نتيجة زيادة حجم المواد الخام المعروضة مع السماح لهذه الشركات باستيراد هذه المخلفات من الخارج بدون رسوم جمركية.

 
يذكر أن المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة تقدم بمذكرة للمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة للمطالبة برفع رسم الصادر علي الورق الدشت ومخلفات البلاستيك من 800 جنيهًا للورق، و500 جنيه للبلاستيك إلي 1500 جنيه للخامتين معًا مع السماح للمصانع باستيرادهما من الخارج.

 
من جانبه، أوضح هاني حليم إبراهيم، رئيس مجلس إدارة شركة الأهرام للبلاستيك، أن من شأن هذه الخطوة تشجيع المصانع العاملة في مجال تدوير المخلفات في التوسع في الاستثمار في هذا المجال الأمر الذي يؤدي لزيادة القيمة المضافة من هذه المواد مما يزيد من الصالح العام من خلال دفع عجلة الاستثمار الأجنبي والمحلي وهو ما يوفر فرص عمل جديدة.

 
من جانبه قال محمد أبو هرجة، مدير غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، إن فرض رسم صادر علي مخلفات الورق الدشت والبلاستيك من شأنه زيادة القيمة المضافة لهذه المواد بدلاً من تصديرها كمواد خام، موضحًا أن المواد الخام سواء في الورق أو البلاستيك في مصر غير متوافرة الأمر الذي يدعو إلي ضرورة الحد من تصدير هذه المخلفات وإعادة تصنيعها مرة أخري خاصة أن معظم الدول تتجه إلي هذا المجال مثل الصين وتركيا.

 
وطالب المهندس عمرو خضر رئيس مجلس إدارة »المصنع الدولي لتصنيع الورق«، ورئيس الشعبة العامة لتجار الورق وأصحاب المطابع بالاتحاد العام للغرف التجارية، أنه لابد من وقف تصدير ورق الدشت بسبب الطلب المتزايد عليه من قبل المصانع المحلية، كما طالب بتخفيض الكمية التي يتم تصديرها من ورق الكتابة والطباعة الذي يتم تصديره أيضًا، حيث تقوم شركة قنا للورق سنويا بتصدير %20 من حجم إنتاجها المقدر بنحو 120 ألف طن إلي الخارج.

 
وأضاف رئيس مجلس إدارة المصنع الدولي لتصنيع الورق أن السوق المحلية في حاجة إلي استيراد الورق الدشت بكميات ضخمة بسبب الطلب المتزايد عليه وهو ما يتطلب فتح اسواق جديدة لاستيراده حيث تنحصر الدول التي نقوم بالاستيراد منها في قبرص واوروبا الغربية.

 
من جانبه أكد وائل السعيد، رئيس مجلس إدارة شركة »هاي لاند للاستيراد والتصدير« والوكيل الحصري في مصر لشركة »براكودا« القبرصية لتصنيع ورق الدشت، أن سبب وجود قبرص علي خريطة الدول التي يتم استيراد ورق الدشت منها هو انخفاض تكلفة الشحن والقيمة السعرية للمنتج.

 
وأوضح السعيد استحواذه علي نسبة %30 من انتاج الشركة القبرصية والتي تقدر بنحو 300 طن شهريا يوجهها للسوق المحلية، مؤكدا أن تلك الكمية تكفي احتياج مصنع ورق واحد لمدة لا تزيد علي 3 أيام.

 
يذكر أن شركة براكدودا واحدة من كبري شركات صناعة الورق الدشت وجمع مخلفات البلاستيك في قبرص وتنتج ما يقرب من 3600 طن سنويا من ورق الدشت يتم تصدير إنتاجه بالكامل.

 
وقال رئيس مجلس إدارة شركة هاي لاند للاستيراد والتصدير إن المخلفات الورقية المضافة اليها مخلفات غذائية لا تصلح لإعادة التصنيع مرة اخري وتدويرها ليتم استخدامهاورق دشت، بسبب تداخل بعض المواد التي يصعب اخراجها مرة اخري، والتي تؤثر علي جودة نوع ورق الدشت، مشيرًا إلي أن نسبة تتراوح بين 30 و %40 من مخلفات الورق لا تتم إعادة تصنيعها بسبب ذلك.

 
ومن جانبه، أكد مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، أن من شأن رفع رسم الصادر سواء علي الورق الدشت أو هالك البلاستيك زيادة القيمة المضافة من هذه الخامات فضلاً عن زيادة حجم الاستثمار في مجال تدوير المخلفات نتيجة توفرها في السوق.

 
ودعا الشريف إلي ضرورة قيام الحكومة بدفع الاستثمار في هذا المجال من خلال جذب مزيد من الاستثمار في هذا القطاع في المناطق الصناعية الجديدة نظرًا لكون معظم المصانع العاملة في هذا المجال تعمل قريبًا من المدن السكنية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة