أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الإنتـــــاج الســــينمائي في أزمــــة


كتب - حسام محفوظ:
 
»السفاح، الوان السما السبعة، حالة حب«.. افلام تركت بصمة واضحة في عالم السينما المصرية، في الوقت نفسه اثارت جدلاً لا ينتهي كلما عرضت.
 
l
 
سعد هنداوي 
واختلف فريق عمل كل فيلم الا انهم اتفقوا علي المخرج »سعد هنداوي« الذي دفعه الخوف علي صناعة السينما من الانقراض إلي أن يفتح صدره لجريدة »المال« ليتحدث عن  أزمة قادمة ستواجه السينما المصرية وهي قلة إنتاج الأفلام.
 
وعن تلك الازمة واشياء اخري اجرت »المال« هذا الحوار مع سعد هنداوي:

 
يقول هنداوي: السينما المصرية في طريقها الي مواجهة ازمة طاحنة تتمثل في قلة انتاج الافلام، معللا ذلك بانتشار عشوائية الإنتاج السينمائي في مصر نتيجة غياب التخطيط  الاستراتيجي لتقديم الافلام الجيدة عبر المواسم المختلفة، الامر الذي يؤدي الي غياب رؤية واضحة، بالاضافة الي عدم وجود استعداد لمواجهة المواسم السينمائية المختلفة، مدللا علي ذلك بقلة عدد الافلام السينمائية التي ستعرض في الموسم الصيفي الحالي والتي كانت تقدر باكثر من 50 فيلمًا العام الماضي وما لا يزيد علي 10 افلام بالموسم الحالي.

 
واوضح هنداوي ان ازمة  السينما ستتفاقم خلال الفترة المقبلة نتيجة الازمة المالية التي يعاني منها اصحاب القنوات الفضائية والذين كانوا يلعبون دورا مهما في ضخ اموالهم بسوق صناعة السينما في الفترة الماضية.

 
 وأرجع هنداوي مسئولية تراجع الانتاج في مصر الي ضخ رأسمال خليجي ضخم خلال الفترة الماضية وهو ما ترتب عليه اتجاه النجوم الي رفع رواتبهم بدرجات جنونية وارتفاع ميزانية الافلام وغياب المنتج المصري من علي الساحة السينمائية، بالاضافة الي وجود الكثير من العوامل التي ساهمت بدرجة ما في اضعاف الفيلم المصري ومنها ظاهرة القرصنة والازمة المالية التي اثرت علي الجمهور قبل المنتج.

 
وطالب هنداوي الدولة بالتدخل في الانتاج السينمائي من اجل حماية صناعة السينما في مصر، لا سيما ان وزير الثقافة الفنان فاروق حسني قد اعلن مرارا وتكرارا انه يدعم السينما والانتاج السينمائي.. الا ان ذلك لم يطبق علي ارض الواقع، رغم اهميته بالنسبة للمواطن المصري والذي من الضروري ان يتم دعمه ثقافيا وفنيا.

 
وطالب هنداوي بضرورة ان تعلن الدولة  مسبقاً عن كيفية الالتحاق بالاعمال التي يجب تدعيمها، وعن شروط ذلك وان تعلن عنها في الصحف والنقابات الفنية المتخصصة.

 
وعن هجوم بعض المخرجين علي جهاز الرقابة علي الاعمال الفنية، يقول هنداوي إنه ليس ضد الرقابة علي الافلام السينمائية نتيجة وجود الكثير من الدخلاء علي الوسط الفني واتجاههم الي العري دون سقف، بالاضافة الي انهم غير اكاديميين ولا توجد لديهم ادني قدرات فنية، لكنه عاب علي الرقابة تجزئة العمل علي الافلام حيث تحذف مشهدًا او مشهدين.. ولا تنظر الي الفيلم بصيغته الكلية ولا تنظر الي المضمون الكلي له.

 
وعن الاتهامات التي توجه الي سعد هنداوي بانه مخرج مهرجانات، قال إنها ليست اتهامات علي وجه الاطلاق بل تشريف.

 
وأضاف ان تنصيبه كمستشار لمهرجانات دولية رغم صغر سنه ورغم وجود مخرجين لهم باع كبير في مجال السينما مما يدلل علي تميزه وقدرته الفنية الراقية.. لكنه عاد ليؤكد ان الازمة الحقيقية ليست في توصيفه بأنه مخرج مهرجانات بل انها تكمن في حصر الشخص في توصيف واحد، الامر الذي يؤدي الي ابتعاد المنتجين عنه لكونه مخرج مهرجانات ولا يتناسب مع سوق الافلام التجارية.
 
وعن مهرجان القاهرة السينمائي ومنافسته للمهرجانات الخليجية، يقول هنداوي إن مهرجان القاهرة السينمائي مهرجان كبير وعريق ولا يجب مقارنته باي مهرجان  اخر، لكن المهرجانات الخليجية تتميز بتنسيقها وتدعيمها للجوائز الممنوحة للمشاركين، لكن ما يعيب مصر هو عدم احترام الفن بشكل عام اي ان الشعب والحكومة لا يحترمان الفن.
 
واخيرا ابدي المخرج سعد هنداوي استعداده التام لإنتاج اعمال غنائية او كليبات طالما يتوافر بها المضمون الجيد والصوت الجيد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة