أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تريليون دولار عوائد مرتقبة لمبيعات التجزئة فى الشرق الأوسط بحلول 2014


إعداد ـ رجب عز الدين

وتتوقع شركتا «أدفانسد انتراكتيف ميديا سليوشنز» العاملة فى مجال توفير حلول اللافتات الرقمية فى السوق الخليجية و«آر إن سى أو إس» لاستشارات أبحاث السوق، أن يحقق قطاع البيع بالتجزئة فى الشرق الأوسط معدل نمو سنويا مركبا بحوالى %10 خلال الفترة ما بين عامى 2011 و2014 وعائدات بأكثر من تريليون دولار بحلول 2014 مدفوعة بارتفاع مبيعات فى دول الخليج بالتحديد، وهو ما سيكون بمثابة القوة الدافعة الرئيسية وراء عملية التبنى السريع لحلول اللوحات الإعلانية الرقمية فى المنطقة التى تتزايد شعبيتها بين تجار البيع بالتجزئة كونها تتيح لهم قدرا أكبر من السيطرة والتحكم بتحديث أو تغيير الرسائل الإعلانية بسرعة وسهولة فى المتاجر وتلبية احتياجات المتسوقين العصريين الذين يتوقعون تجربة تسوق حديثة، وفقا لتقرير نشرته الشركة على موقعها الالكترونى مؤخرا.

وذكرت دراسة أعدها بنك «ألبن كابيتال» تناولت تجارة التجزئة فى دول مجلس التعاون الخليجى وخصائص السوق الرئيسية والاتجاهات المستقبلية، أن الإمارات تستحوذ على %26.5 من إجمالى مبيعات التجزئة فى دول مجلس التعاون الخليجى والبالغ 734 مليار درهم «200 مليون دولار» خلال عام 2012.

وأوضحت الدراسة أن السلع غير الغذائية تستحوذ على نحو %58 من إجمالى القطاع أى ما يعادل نحو 113.1 مليار درهم مقابل %42 للسلع الغذائية التى بلغت قيمتها نحو 81.9 مليار درهم، وفقا لتقرير نشره البنك مؤخرا.

وتوقعت الدراسة نمو مبيعات التجزئة فى دول مجلس التعاون الخليجى بنسبة %7.7 سنويا خلال الفترة ما بين 2011 و2016 لتصل الى ما قيمته 270.3 مليار دولار فى نهاية هذه الفترة.

واستحوذت الإمارات العربية المتحدة على %26.5 من إجمالى مبيعات قطاع التجزئة فى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال العام الماضى، وبينت الدراسة أن مبيعات قطاع التجزئة فى الدولة نمت بنسبة %6 خلال عام 2012 لتصل الى نحو 195 مليار درهم «53.2 مليار دولار» مقارنة بـ183.8 مليار درهم «50.1 مليار دولار» خلال عام 2011.

ولفتت الى أن الإمارات سجلت أعلى معدل لنصيب الفرد من مساحات التجزئة فى منطقة الشرق الأوسط بلغ نحو 0.6 قدم للفرد مقابل 0.5 للفرد فى قطر و0.2 قدم فى كل من السعودية والكويت مقابل 0.1 قدم للفرد فى سلطنة عمان.

ويرجع التقرير أسباب ارتفاع المبيعات الى تزايد القوة الشرائية وحركة السياحة الوافدة الى المنطقة وزيادة أعداد السكان المغتربين، بالإضافة الى تغير نمط الحياة وتوسع صناعة الضيافة، فضلا عن الاستفادة من المبادرات الحكومية وبرامج السياسات التنموية.

وأكد التقرير وجود العديد من العوامل التى تسهم فى نمو قطاع تجارة التجزئة فى دول مجلس التعاون الخليجى أبرزها الزيادة المستمر فى عدد السكان وزيادة نسبة الشباب بين السكان والتحضر المتزايد الذى يجعل من دول مجلس التعاون الخليجى الوجهة الأمثل لتجار تجزئة المواد الأساسية والكمالية.

ومن العوامل الأخرى التى أدت الى نمو قطاع تجارة التجزئة فى المنطقة نمو الناتج المحلى، الانفاق الحكومى الكبير على البنية التحتية والرعاية الصحية، انخفاض أسعار الوقود، انخفاض أو انعدام الضرائب وتحرير جزء كبير من دخول الأفراد لاستهلاك السلع الغذائية وغير الغذائية، بالإضافة الى تدفق السياح الى المنطقة والذى لايزال يشكل المحرك الأساسى لنمو قطاع التجزئة، حيث يتوقع أن يزداد عدد السياح الوافدين الى المنطقة من 37.3 مليون سائح فى عام 2011 الى 44.4 مليون سائح بحلول عام 2016 بمعدل نمو سنوى مركب قدره %3.5.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة