أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

أسعار الصرف تضغط على «هيونداى» و«فولكس فاجن»


المال - خاص

ضغطت أسعار صرف الدولار الجديدة على شركات السيارات، إذ غيرت أسعار البيع.

وبالرغم من احتفاظ بعض الشركات بمخزون من السيارات التى اشترتها بسعر الدولار القديم لكن أغلب التجار رفعوا الأسعار.

وأكد عدد من التجار والعاملين فى شركات السيارات أن الارتفاع الأخير لسعر الدولار الأمريكى جاء بالتوازى مع الأوقات التى يتم فيها استيراد السيارات من الشركات العالمية، والتى غالباً ما تكون فى بداية كل ربع من العام.

وقال أحد موزعى السيارات، إن الفترة الماضية شهدت ارتفاعات أسعار بعض الموديلات الموجودة فى السوق وعلى رأسها سيارات هيونداى الأكثر مبيعاً داخل السوق، بينما ارتفعت طرز فولكس فاجن الألمانية بواقع 15 ألف جنيه لطراز باسات.

وتوقع أن تزيد أسعار أغلب العلامات التجارية، وذلك لأن ارتفاعات الدولار الأخيرة لا يمكن امتصاصها من الوكلاء، موضحاً أن هذه الارتفاعات السعرية من شأنها التأثر سلباً بأزمة ركود لمبيعات السيارات.

وقال إن التأثر الأكبر لارتفاع الدولار الأمريكى سيكون على شريحة السيارات المتوسطة، والتى تتراوح ما بين سعة 1600 سى سى فأقل، سواء للبيع المباشر أو الخدمة وقطع الغيار والتى من المتوقع أن ترتفع أسعارها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن أغلب الوكلاء لم يقوموا برفع الأسعار خلال العام الماضى، وذلك لتنشيط المبيعات والتى كانت تعانى الركود فى مقابل الاستغناء عن جزء من هامش الربح والتعويض فى القطاعات الخدمية إلا أن الوضع القائم سيكون أكثر صعوبة، لأن الفترة الحالية تشهد زيادات من قبل الشركات الأم لأغلب الطرز والتى تتراوح ما بين 1 و%2 فى العام.

وأوضح أن الطرز الأوروبية ستعانى من ارتفاعات كبيرة، خاصة أن خصم اتفاقية الشراكة الأوروبية لم يطبق هذا العام، والذى يمثل %4 من نسبة الجمارك على السيارات التى تتراوح بين 1600 سي سي وأقل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة