أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

الدولار يدفع الوكلاء لزيادة أسعار السيارات


سمر السيد

اختلف معظم وكلاء وموزعى السيارات حول حدوث ارتفاعات كبيرة فى أسعار السيارات المطروحة فى الأسواق، كنتيجة للارتفاعات التى شهدها سعر صرف الجنيه أمام الدولار، ليصل سعره إلى %6.45، بينما لجأ البعض إلى زيادة سعر ما لديهم من سيارات بارتفاعات تراوحت بين 3 و4 آلاف جنيه.


وقام البعض الآخر من الوكلاء بإيقاف حركة البيع لحين استقرار سعر الصرف، بالإضافة إلى إيقاف أى تعاقدات جديدة لشراء أى سيارات من الخارج.

فى البداية قال أمير سابا، مدير مبيعات بروتون فى مجموعة عز العرب، وكيل العديد من العلامات التجارية، مثل بروتون، وفولفو، إن هناك ارتفاعات كبيرة فى أسعار الطرازات المختلفة من بروتون كنتيجة عكسية للارتفاعات الكبيرة التى شهدها سعر صرف الدولار أمام الجنيه، موضحًا أن المجموعة علقت حركة البيع فى الوقت الحالى لحين عقد اجتماعاتها الخاصة لتحديد الزيادات الجديدة التى ستشهد كل طرازات بروتون.

وأشار إلى أن المجموعة لا تستهدف رفع السعر على المستهلكين، بل تحاول تحقيق توازن بين تقليل حجم الخسائر الكلية لها، بالإضافة إلى محاولة التكيف مع التغيرات الجديدة فى رفع الأسعار، على كل السيارات المستوردة، مؤكدًا أنه لا يوجد أى احتياطى لديهم، ومن المقرر أن يتم استيراد مجموعة من شحنات السيارات الجديدة التى من المقرر أن تصل إلى السوق خلال الفترة القليلة المقبلة.

وتابع: إن هذه الارتفاعات الكبيرة فى أسعار الدولار، مقابل الجنيه، ستؤدى إلى كساد سوق السيارات وإلى توقف معرض أوتوماك فورميلا، المقرر تنظيمه فى 17 يناير الحالى، مؤكدًا أن بعض الوكلاء سيلجأون إما إلى إيقاف أى توجه جديد للشراء لحين الاستقرار فى سعر الجنيه، مقابل الدولار، وإما القيام برفع أسعار السيارات الموجودة لديه فى المخازن، تواكبًا مع الارتفاعات الكبيرة فى الأسعار، مشيرًا إلى أن غالبية الوكلاء سلكوا هذا الاتجاه.

ووصف عبدالعزيز محمود، مدير مصنع الأمل، وكيل ، العديد من العلامات التجارية مثل بى واى دى ولادا الحالة التى توجد عليها الأسواق فى الوقت الحالى بالسيئة، وأن معظم الوكلاء أوقفوا حركة البيع لحين استقرار سعر الجنيه أمام الدولار ، لافتًا إلى أن الاستمرار فى الارتفاعات المتزايدة للدولار أمام الجنيه، سيؤدى إلى ارتفاعات كبيرة فى أسعار السيارات، خاصة أن بعض الوكلاء ليس لديهم مخزون كبير، وأنه سيتعاقد على سيارات جديدة فى الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن عددًا من الوكلاء الذى يوجد لديهم مخزون اتجهوا لرفع أسعار السيارات المطروحة فى السوق، مشيرًا إلى أن العلامة التجارية الفرنسية بيجو، اتجهت لرفع أسعار سياراتها المطروحة فى السوق، فقد شهدت بيجو طراز 508 ارتفاعًا بقيمة 3 آلاف جنيه، كما أن طراز هاى لاين، شهد ارتفاعًا بقيمة 4 آلاف جنيه، بالإضافة إلى إيقافها حركة البيع كل أيام الأسبوع ماعدا يومى الخميس والجمعة، ثم قامت بوقف باب البيع اعتبارًا من السبت الماضى.

وأشار إلى أن مصنع الأمل أوقف حركة البيع فى الوقت الحالى، مشيرًا إلى ما لديه من مخزون ليس كبيرًا، ولكنه من المقرر أن تكون هناك زيادة فى أسعار «لادا» لتكون 50 ألف جنيه بدلاً من 46.5 ألف جنيه.

ولفت فى سياق متصل، إلى أن المجموعة ما زالت تجرى حاليًا مفاوضات التفاوض مع الشريك الروسى، على العلامة التجارية «جراندا» ومن المقرر أن يتم طرحها فى الأسواق اعتبارًا من عام 2014، مشيرًا إلى أن المجموعة تستهدف رفع مبيعاتها لتكون 5000 سيارة مع نهاية العام الحالى، بزيادة قيمتها %20 على ما حققته فى عام 2011.

وأضاف أن عام 2012، لم يشهد أى ارتفاع فى حركة المبيعات، مقارنة بالعام السابق عليه 2011، واصفًا إياها بأنها جيدة ومرضية للمجموعة، لافتًا إلى أن المجموعة أوقفت أى نية لديها لدخول معرض أوتوماك فورميلا القادم المقرر انعقاده فى 18 من يناير المقبل.

وأضاف أحمد الشامى، مدير مبيعات فولفو فى مجموعة عزالعرب، أن هناك ارتفاعًا بنحو %10 فى السعر الذى طرحت به «فولفو» فى الأسواق، كما أنه من المقرر أن تصل للأسواق خلال الفترة المقبلة نحو 150 سيارة جديدة كانت المجموعة قد تعاقدت على شرائها خلال شهر ديسمبر الماضى.

وأشار إلى أن انخفاض حجم التعريفة الجمركية خلال شهر يناير الماضى، لم يعوض الارتفاعات الكبيرة التى شهدها الدولار أمام الجنيه، وهو ما أدى إلى تحمل المجموعة قدرًا كبيرًا من الاعتمادات المالية التى دفعتها للتعاقد على السيارات الجديدة، متابعًا: إن المجموعة لم توقف حركة البيع، حيث إن ارتفاعات كبيرة فى الأسعار سيتحملها المستهلك وليس الوكيل - على حد قوله. وتابع: إن هناك انخفاضًا فى حركة البيع فى الأسواق، نتيجة انتظار المستهلكين والوكلاء الاستقرار الكلى فى الأسعار، مؤكدًا أنه فى حال عدم الاستقرار، ستتوقف حركة البيع فى معرض «أوتوماك فورميلا».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة