أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حزمة تحديات تنتظر «إمام» فى «الكهرباء».. أبرزها توفير الوقود


المال ـ خاص

تحديات عديدة تواجه المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء، وفقا لآراء عدد من مسئولى الكهرباء والطاقة، من أبرزها توفير الوقود «غاز ومازوت وسولار» للمحطات وتأمين إمداداته بشكل مستمر، لاسيما أن الوزارة مقبلة على شهور صيف خلال أقل من أربعة شهور، وأنه يتم تخفيف الأحمال فى الوقت الحالى بسبب نقص وقود المحطات، بالإضافة إلى ضرورة تنويع مصادر توليد الطاقة لضمان استقرار التغذية الكهربائية وتأهيل وتحديث جميع المحطات للنهوض بجميع قدراتها والاستفادة منها وتطبيق برامج ترشيد استخدام الطاقة.

 
احمد امام
وقال وزير الكهرباء إن أحد أهم التحديات بعد توفير الوقود هو استكمال المشروعات القائمة وخطط التوسع فى إنشاء المزيد من المشروعات بالقطاع والتى من المقرر الانتهاء منها قبل أبريل المقبل للاستعداد لمجابهة التطور الهائل للطلب على الطاقة خلال الصيف المقبل، ومن أهم تلك المشروعات محطات شمال الجيزة وغرب دمياط وأبوقير وبنها بقدرات تصل الى نحو 3600 ميجاوات.

ودعا الى ضرورة مواجهة المعوقات أمام تنفيذ تلك المشروعات، ومن أهم تلك المعوقات اعتراض الأهالى على ربط المشروعات بالشبكة القومية لزيادة التعويضات وتعيين أبنائهم فى المحطات، بالإضافة إلى اعتراض مهندسى الشركات العاملة للمشروعات للمطالبة بالتعيين فى قطاع الكهرباء.

من جانب آخر، قال الدكتور أكثم أبوالعلا، المتحدث الرسمى بوزارة الكهرباء والطاقة، إن هناك نحو 3 تحديات أمام المهندس أحمد إمام الوزير الجديد أولها أزمة نقص الوقود والتى تعانى منها أغلب محطات توليد الكهرباء بشكل شبه مستمر، لاسيما أن القطاع مقبل على فصل الصيف، بالإضافة إلى أن «الكهرباء» تعتمد على الغاز فى التوليد بنسبة تصل الى نحو %80 وأنه يتعين على الوزير الجديد تأمين احتياجات المحطات من الوقود والعمل مع اللجنة الوزارية المختصة بتوفير الوقود للمحطات، لاسيما أن استهلاك الكهرباء من الوقود فى تزايد مستمر مقارنة بالانتاج من الغاز والاستيراد للمازوت والسولار.

وأضاف أبوالعلا أن ثانى الأزمات والتحديات هو التعدى على محطات الكهرباء من قبل الأهالى المجاورين للمحطات، وذلك للمطالبة بالتعيين فى الوزارة، مما أخر توقيت تسليم المشروعات، بالإضافة إلى اعتراض أصحاب الأراضى التى يقام عليها أبراج لربط المحطات بالشبكة القومية للكهرباء للمطالبة بزيادة التعويضات مقابل إقامة أبراج الضغط العالى، والتى تعمل على ربط المحطات بالشبكة القومية للكهرباء، مما يعطل المشروعات بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة تلك المشروعات، حيث تم تعويض الأهالى عن إقامة أبراج لمحطة غرب دمياط بنحو 65 مليون جنيه وطالبوا بزيادة التعويضات.

وأضاف أن التحدى الأكبر هو بحث تدبير تمويلات لمشروعات الكهرباء، لاسيما فى ظل أزمة السيولة التى يعانيها القطاع وتراجع موارده نتيجة تراجع نسبة تحصيل فاتورة الكهرباء، بالإضافة إلى ارتفاع سقف الاقتراض من الخارج للحد الأقصى وارتفاع مديونيات القطاع ومستحقاته لدى الغير، حيث تبلغ المديونيات نحو 15 مليار جنيه، ومثلها مستحقات لدى الحكومة وقطاع الأعمال، مؤكداً ضرورة ترشيد استخدام الكهرباء للعمل على تقليل الفقد فى الشبكة القومية وللحفاظ على الشبكة والقدرات المنتجة.

وقال الدكتور إبراهيم العسيرى، مستشار بهيئة المحطات النووية، إن أهم التحديات أمام وزير الكهرباء، هو تنويع مصادر توليد الطاقة وتوفير الوقود للمحطات، بالإضافة إلى وضع استراتيجية لقطاع الكهرباء خلال الفترة المقبلة وعدم الاعتماد على الغاز فى توليد الكهرباء ومعالجة الخروج من مأزق العجز الذى تشهده الشبكة القومية وهو وجود عجز بنحو 5000 ميجاوات، وأن يقوم بتأهيل وتحديث المحطات المتعطلة حتى تتم الاستفادة من كامل القدرات المولدة وهى نحو 31 ألف ميجاوات بحلول الصيف المقبل.

وأكد ضرورة البدء وبأسرع وقت فى طرح كراسة شروط أول محطة نووية فى موقع الضبعة، بالإضافة إلى ضرورة التوسع فى الطاقة المتجددة وفتح الباب للقطاع الخاص وترشيد استهلاك الكهرباء وهو التحدى الأكبر فى الوقت الراهن، خاصة مع تزايد معدلات استهلاك الكهرباء بشكل مستمر، وزيادة أعداد أجهزة التكييف وتزايد الفقد فى الشبكة القومية.

وقال المهندس محمد موسى عمران، رئيس الطاقة الجديدة والمتجددة، إنه يتعين على المهندس أحمد إمام السعى وراء إقرار قانون الكهرباء الجديد والذى ينظم العلاقة بين المستثمر والقطاع فى إطار تشجيع القطاع الخاص على إقامة مشروعات والعمل على تشجيع ونشر ثقافة استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، بالإضافة إلى الاستفادة من قدرات مصر فى تلك المجالات خاصة أن مصر تتمتع بقدرات هائلة فى الطاقة االمتجددة الشمسية والرياح، بالإضافة إلى تحديد تعريفة لشراء الطاقة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة