أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قنديل: الحكومة تتبنى خطة اقتصادية تكسب ثقة المستثمرين


تغطية ـ نشوى عبدالوهاب وأحمد عاشور وسمر السيد وهاجر عمران:

كشف الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، عن انتهاء الحكومة من وضع خطة اقتصادية شاملة لتنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادى على 3 مراحل، موضحا أن المرحلة الأولى قصيرة الأجل تنتهى فى العام المالى 2014/2013، بينما يتم تطبيق المرحلة الثانية من الخطة فى الأجل المتوسط فى الفترة من يوليو 2014 وحتى نهاية يونيو 2017، على أن تقوم الحكومة فى المدى الطويل بتطبيق المرحلة الأخيرة وتشمل الأعوام المالية من بداية يوليو 2017 وحتى نهاية يونيو 2022.

 
آن باترسون 
وأضاف قنديل خلال الجلسة الافتتاحة للمؤتمر السنوى للمجلس الإقليمى لغرف التجارة الأمريكية بالشرق الأوسط وأفريقيا أمس الأحد أن الخطط السابق ذكرها من شأنها زيادة ثقة المستثمرين فى السوق المصرية وتشجيعهم على ضخ استثمارات جديدة، لافتا الى مساندة شركاء إقليميين مثل قطر والإمارات.

وأضاف أن السوق المصرية تستضيف خلال الفترة المقبلة وفدا من رجال الأعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة لاستطلاع فرص الاستثمار بالسوق.

وأشار الى أن الحكومة تعتزم الاستمرار فى تعديل برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تتبناه للحصول على تمويل صندوق النقد الدولى، مشيرا الى دعوة الحكومة بعثة النقد الدولى لمناقشة بعض التطورات الاقتصادية خلال الفترة القليلة الماضية.

وأشار الى أن الحكومة ستكون مشغولة جدا خلال الفترة المقبلة للإعداد لمرحلة الانتخابات البرلمانية بما يضمن زيادة نسب المشاركين والقضاء على مشكلات الوقوف طويلا فى الصفوف أمام اللجان، موضحا أن الحكومة تعقد ورش عمل مصغرة للشباب الإداريين من القائمين على العملية الانتخابية.

وأكد التزام الحكومة بمواجهة عجز الموازنة، مشيرا الى أنها تضع الفقراء فى اعتبارها وتتبنى خططا لتحقيق معدلات نمو جيدة ليتم توزيع ثمارها على جميع فئات المجتمع بما يضمن انتشالهم من الفقر، فضلا عن الاهتمام بنظام التعليم الحكومى للتأكد من أن الشخصية المصرية تتلقى التعليم نفسه والقيم التى تستحق أن تنالها نفسها، لافتا الى تشجيع الحكومة قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت آن باترسون، السفيرة الأمريكية بالقاهرة، أن العمل بالسوق المصرية تجربة مثمرة للغاية، مشيرة الى التزام الولايات المتحدة بتنمية أعمالها بها، متوقعة أن يحقق الاقتصاد المصرى خلال 2013 معدلات نمو جيدة، فضلا عن باقى دول منطقة الشرق الأوسط.

وقالت إن المنطقة تتمتع بتراث تاريخى قوى وتم التوقيع على العديد من اتفاقيات التجارة معها نظرا لاعتبارها أسواقا مميزة للولايات المتحدة، مشيرة الى أن الإحصائيات تضع الشرق الأوسط فى المرتبة السادسة فى الأسواق الأكثر أهمية للولايات المتحدة.

فى حين أكد جمال محرم، رئيس غرفة التجارة الأمريكية لـ«المال»، أنه لا يوجد جديد بشأن مبادلة أو إسقاط المليار دولار الأمريكى الذى جرى التفاوض بشأنه مع الإدارة الأمريكية خلال الفترة الماضية، مضيفا أن مشروع اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية فى طور الإعداد، متوقعا أن يتم التفعيل خلال مدة تتراوح بين 7 و10 سنوات على الأكثر اذا ما وافقت الحكومتان على المشروع، مضيفا أن تركيز الغرفة الأمريكية خلال الفترة الحالية يتمثل فى توفير التمويل للقطاع الخاص.

وقال إن انعقاد المؤتمر السنوى لغرف التجارة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط يهدف الى مناقشة التطورات الجارية فى دول المنطقة وطرق ازالة المعوقات التى تتم مواجهتها خاصة أن العامين الماضيين شهدا الكثير من الأحداث على مستوى التحول الديمقراطى السياسى والاجتماعى وما ترتب عليه من زيادة مخاطر التجارة والاستثمار على المديين القصير والمتوسط، فضلا عن ارتفاع نسب البطالة خلال العام الماضى على وجه الخصوص.

من جانبها قالت أمل حمامى، رئيس غرف التجارة الأمريكية فى منطقة الشرق الأوسط، إن المنطقة تزخر بفرص الاستثمار والتجارة، لافتة الى ضرورة دعم برامج اقتصاد الدول خاصة من قبل مجموعة الدول الثمانية الصناعية الكبرى، مؤكدة أهمية تطبيق القانون والاهتمام بالمشروعات الخاصة التى تمولها النساء، وأضافت أن المنطقة تفتقد بعض الفرص بسبب عدم الاهتمام بالمرأة بالشكل الكافى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة