أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%19‮ ‬زيادة في مبيعات السيارات والشاحنات بالسوق الأمريگية


إعداد - أماني عطية
 
ارتفعت مبيعات السيارات في السوق الأمريكية للشهر السابع علي التوالي في شهر مايو الماضي، إثر المكاسب القوية التي حققتها معظم شركات صناعة السيارات ومنها »كرايسلر جروب«، بالإضافة إلي عودة شهرة بعض الشاحنات الكبيرة والسيارات الرياضية.

 
وقفزت مبيعات السيارات والشاحنات الخفيفة بنسبة %19 لتصل إلي 1.1 مليون وحدة في شهر مايو الماضي، وفقاً لبيانات شركة »أوتو داتا كورب«. وبلغت مبيعات السيارات الأمريكية في شهر مايو السابق 11.68 وحدة، علي أساس سنوي لترتفع عن 9.86 مليون وحدة شهدتها في عام 2009، وفقاً لصحيفة »وول ستريت جورنال«.
 
وأعلنت كل من شركات »جنرال موتورز« و»فورد موتورز« و»هوندا موتورز« و»نيسان موتورز« عن زيادة المبيعات بنسبة تراوحت بين %17 و%24 خلال مايو، وقد تجاوزت مبيعات شركة »كرايسلر« والتي ظلت تكافح منذ أزمتها التي حدثت في العام الماضي، مبيعات الشركات السابقة حيث ازدات بنحو %33 وباعت »كرايسلر« نحو 104819 وحدة في الشهر السابق للمرة الأولي خلال 14 شهراً، والتي تتعدي فيها مبيعات الشركة حاجز 100 ألف وحدة.
 
وحققت شركة »هوندا موتورز« الكورية نفس نمو معدل مبيعات شركة »كرايسلر« وقفزت بنسبة %33 لتصل إلي 49045 وحدة في الشهر الماضي.
 
ولم تستطع شركة »تويوتا« تحقيق معدلات نمو قوية مثل نظرائها من شركات السيارات، بسبب سحب سياراتها من الأسواق نتيجة بعض العيوب الفنية التي ظهرت في الصناعة ونمت مبيعاتها بنحو %6.7 فقط لتصل إلي 162813 وحدة. وأوضحت الشركة بأنها تخطط لاستمرار تقديم محفزات بيعية في شهر يونيو الحالي.
 
وارتفعت مبيعات شركة »جنرال موتورز« الإجمالية بنحو %17 لتصل إلي 223410 سيارة وشاحنة خفيفة مما دفع بزيادة حصتها السوقية إلي %20.3 لتقفز بنحو 2.8 نقطة مئوية عن العام الماضي.
 
وقفزت مبيعات أربعة من طرازات »شيفروليه«، و»كاديلاك« و»بويك«، و»جي إم سي« والتي تنتجها شركة »جنرال موتورز« بنحو %32 خلال مايو الماضي. وسجلت شركة »فورد« ارتفاعاً بنحو %22 إلي 196671 وحدة. وقد رفعت الشركة هدفها الإنتاجي في الربع الثاني من العام الحالي بنحو 15 ألف وحدة إلي 640 ألف وحدة.
 
وبالنسبة للربع الثالث من العام الحالي، تخطط »فورد« لإنتاج 570 ألف سيارة بنسبة زيادة %16 مقارنة بالفترة نفسها في العام السابق. وأرجعت الشركة هذه الزيادة إلي تنامي طلب المستهلكين.
 
وهناك علامة إيجابية أخري علي انتعاش قطاع السيارات في الولايات المتحدة، فقد ارتفعت مبيعات بعض الشاحنات والسيارات الرياضية بشكل كبير، مدفوعة جزئياً بالتراجع الذي حدث مؤخراً في أسعار البنزين خلال الفترة الماضية.
 
وسجلت مبيعات الشاحنات من طراز »F-SERIES « من إنتاج شركة »فورد« ارتفاعاً بنحو %49 لتصل إلي 49858 وحدة، لتحقق أعلي مستوياتها منذ مارس 2008.
 
وقفزت مبيعات شركة »تويوتا« من شاحنتها »توندرا« بنحو %32 في مايو الماضي، بينما تضاعفت مبيعات شركة »جنرال موتورز« من طراز »شيفروليه« »صن إيربان« مقارنة بشهر مايو 2009.
 
وقال بوب كارتر، نائب رئيس مبيعات ماركة »تويوتا« في الولايات المتحدة، إن الارتفاع في مبيعات »توندرا« مدفوع بنمو مشتريات أصحاب الشركات مثل شركات المقاولات والبناء والذين تراجعوا عن الشراء خلال أوقات الركود ولكنهم بدأوا في العودة مجدداً إلي معارض السيارات.
 
ولاتزال شركات صناعة السيارات حتي الآن تشير إلي مخاطر تراجع ثقة المستهلكين إثر الهبوط الذي حدث مؤخراً في أسواق المال وأزمة ديون دول أوروبا.
 
وقال راندي هارينس، المالك لتوكيلي شركة »جنرال موتورز« و»سوبارو«، إن المناخ بشكل عام يعتبر أفضل من العام الماضي، ولكن هناك عدد كبير من العملاء يساورهم القلق والشكوك حول مدي زيادة رواتبهم الشهرية والتي وفقاً لها يمكنهم شراء سيارة جديدة.
 
وأضاف أن الاقتصاد الأمريكي ليس قوياً بشكل كافٍ وأن  العديد من المستهلكين في انتظار تحسن الأوضاع للأفضل.
 
ومن جهة أخري، فإن قيام شركات إيجار السيارات بشراء كميات كبيرة عزز من مبيعات شركات صناعة السيارات، حيث بدأت شركات الإيجار في العودة مجدداً للشراء منذ بداية العام الحالي بعد أن ظلت مبتعدة عن التجديد خلال 2009 بسبب الأزمة المالية.
 
وعلي سبيل المثال أوضحت شركة »جنرال موتورز« أن مبيعاتها لشركات إيجار السيارات ارتفعت بنحو %44 في مايو الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
 
ومن ناحيتها رفضت شركة »كرايسلر« التعليق علي ذلك ولكن بعض المصادر المطلعة أوضحت أن الشركة دفعت بزيادة مبيعاتها خلال الأشهر الأخيرة الماضية لشركات التأجير.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة