أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

ليبيا تنتهى من «أسلمة» النظام المصرفى مطلع 2015


آية عماد

كشفت مصادر لـ «المال» أن المؤتمر الوطنى الليبى انتهى الثلاثاء الماضى من إقرار تحويل الجهاز المصرفى الليبى بجميع وحداته التى تصل إلى 17 بنكاً للعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

وأشارت المصادر إلى أن المؤتمر الوطنى يعكف خلال الفترة الراهنة على إعداد اللائحة التنفيذية التى ستوضح معايير وآليات التحول من النظام المصرفى التقليدى إلى نظيره الإسلامى.

ولفتت المصادر إلى أن القرار الصادر عن المؤتمر الوطنى يقضى بأن يتم تفعيل أحكام المعاملات الإسلامية على تمويلات الأفراد بحيث يتم منحها الائتمان دون احتساب سعر فائدة على التعاملات وإنما من خلال الصيغ الإسلامية المختلفة، تبعاً لقانون البرلمان الليبى الذى تم إقراره مؤخراً بشأن منع التعامل بالفوائد الربوية.

وتابعت: إنه سيتم إسقاط الفوائد عن الأفراد المقترضين، وفقاً للنظام التقليدى، وأشارت إلى أن اللائحة التنفيذية ستحدد ما إذا كانت الدولة ستعوض البنوك عن تلك الفوائد أم لا.

وأضافت المصادر أن المؤتمر الوطنى سمح للبنوك بتمويل الشركات بنظام سعر الفائدة الثابت على أن يبدأ منحها التمويلات وفقا للشريعة الإسلامية مطلع عام 2015.

يذكر أنه بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافى عمد مختلف القوى الليبية الجديدة إلى التأكيد على الهوية الإسلامية للبلاد، خاصة فى مناقشات الدستور والقوانين الجديدة، وقد سبق وأثارت دار الإفتاء الليبية القضية قبل أشهر، مطالبة باعتماد أساليب الصيرفة المتوافقة مع الشريعة.

وكان محافظ البنك المركزى الليبى «الصديق عمر الكبير» قد توقع طلبا متزايدا على منتجات الصيرفة الإسلامية عقب إتمام عملية التحول، لافتاً إلى أنه تم تشكيل لجنة عليا للتمويل الإسلامى وتعمل حاليا على وضع خارطة طريق للتمويل الإسلامى فى البلاد.

وقد أقر مجلس إدارة مصرف «ليبيا المركزى» الأربعاء قبل الماضى مقترح اللجنة الاستشارية لشئون الصيرفة الإسلامية مع بعض الملاحظات، ووافق مجلس إدارة المصرف على المشروع المقدم من اللجنة، والذى تضمن القواعد والضوابط المنظمة لعملية ممارسة نشاط الصيرفة الإسلامية وتأسيس المصارف الإسلامية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة