أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

استمرار الخدمة للهواتف‮ ‬غير المطابقة للمواصفات‮... ‬مسئولية‮ »‬الجهاز‮« ‬أم‮ »‬الشركات«؟


المال - خاص
 
اصطدم تأكيد شركات المحمول التزامها بتنفيذ قرار جهاز تنظيم الاتصالات قطع الخدمة عن الهواتف غير المطابقة للمواصفات أو الخطوط مجهولة الهوية، بتأكيد عدد من العملاء علي عدم انقطاع الخدمة عن هواتفهم رغم انتهاء المدة المحددة في الرسائل التحذيرية التي وجهتها الشركات لهم منذ إعلان قرار الجهاز، مما دفع الشركات إلي تبرير التقصير في تطبيقه بخلل أنظمة التحكم أحياناً أو تلاعب العملاء.

 
l
 
د. محمود الجوينى  
ودفع تناقض مواقف الشركات وعملائها، مسئولي القطاع لمطالبة الجهاز باتخاذ إجراءات تنفيذية حاسمة ضد الشركات المتخاذلة في تطبيق القرار في ظل وجود احتمال برغبتها في الحفاظ علي عملائها خشية تأثر أرباحها، علاوة علي تنظيم ندوات توعية بحساسية تلك القضية، التي تهدد الأمن القومي، بالإضافة إلي تشديدهم علي ضرورة تدخل وزارة الداخلية في الرقابة علي الأسواق.
 
في البداية أكد الدكتور محمود الجويني، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون الاتصالات، أن جهاز تنظيم الاتصالات سيقوم بمعاقبة شركات المحمول في حال ثبوت عدم التزامها بتنفيذ قرار الجهاز تحويل العملاء للخط الساخن بعد توجيه رسائل تحذيرية للعملاء لتسجيل خطوط المحمول أو استخدام هواتف مطابقة للمواصفات، مشيراً إلي أن الجهاز لديه قوائم بأرقام العملاء التي تم توجيه الرسائل إليها ويقوم بمتابعة الأرقام التي تم تحويلها للخط الساخن.
 
وأشار الجويني إلي أنه في حال الحصول علي الأرقام التي لم يتم تحويلها للخط الساخن بعد تجاوز المدة المحددة، سيتم توجيه اتهام مباشر للشركات، وبالتالي يمكن اتخاذ إجراءات لمعاقبتها علي مخالفة قرار الجهاز.
 
من جهته أكد المهندس طارق الحميلي، الرئيس التنفيذي لجمعية »اتصال«، أن جهاز تنظيم الاتصالات عليه اتخاذ إجراءات تنفيذية حاسمة تجاه شركات المحمول التي لم تلتزم بقرار قطع الخدمة عن المشتركين مجهولي الهوية أو مستخدمي الأجهزة غير المطابقة للمواصفات، مشدداً علي ضرورة التزام الشركات بهذا القرار لما تحمله القضية من مخاطر تمس الأمن القومي ومكافحة الجريمة والإرهاب وغسل الأموال وغيرها من الممارسات غير القانونية.
 
وأشار إلي أن جهل شريحة من المشتركين بحساسية القضية التي استوجبت اتخاذ هذا القرار يزيد من صعوبة تنفيذ الشركات له بصورة سريعة، مما يتطلب من جهاز تنظيم الاتصالات ومنظمات المجتمع المدني تنظيم برامج توعية من خلال وسائل الإعلام المختلفة، وعقد ندوات لرفع الوعي بمخاطراستخدام الأجهزة غير المطابقة أو عدم تسجيل الخطوط، مؤكداً أن غياب الوعي هو السبب الرئيسي وراء تلاعب المستخدمين وعدم التزامهم، حيث يلجأ البعض لتغيير الشريحة في حال تسلم رسالة تحذيرية بقطع الخدمة عن الهاتف غير المطابق.
 
واتفق مع الرأي السابق المهندس طلعت عمر، نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، مطالباً جهاز تنظيم الاتصالات بضرورة متابعة مدي التزام شركات المحمول بتنفيذ قراره بشأن قطع الخدمة عن الخطوط مجهولة الهوية والأجهزة غير المطابقة، واصفاً موقف شركات المحمول تجاه هذا القرار بالقصور، حيث تبدي في الظاهر تعاونها والتزامها في حين أنها لا تمارس الإجراءات المطلوبة أو تتباطأ في تنفيذ القرار خشية فقد أعداد كبيرة من عملائها، مؤكداً ضرورة قيام الجهاز بمعاقبة الشركات التي يثبت تقصيرها أو تأخرها في تنفيذ القرار، خاصة أن هذه القضية مرتبطة بالأمن القومي.
 
من جهته استنكر الدكتور عبدالرحمن الصاوي، خبير الاتصالات، عدم التزام شركات المحمول بقرار جهاز تنظيم الاتصالات، حيث اكتفت بقطع الخدمة عن عدد قليل من العملاء، تخوفاً من فقد العملاء وتحولهم لشبكات أخري، مشيراً إلي أن الشركات تدعي تلاعب العملاء المخالفين، وهي في الواقع لم تلتزم بقرار الجهاز.
 
وطالب الصاوي بتدخل وزارة الداخلية في المراقبة علي الأسواق، لضمان تنفيذ قرار الجهاز، حيث إن ضعف المراقبة علي المتاجر ومراكز الاتصالات سيشجعها علي الاستمرار في بيع هذه الأجهزة غير المطابقة للمواصفات والخطوط مجهولة الهوية، سعياً وراء تعظيم أرباحها.
 
وأكد خالد حجازي، مسئول العلاقات الخارجية والحكومية بشركة »فودافون- مصر« التزام شركته بقرار الجهاز بشأن قطع الخدمة عن الخطوط مجهولة الهوية والأجهزة غير المطابقة، موضحا أنه قد يحدث خطأ في أنظمة التحكم في قطع الخدمة بعد توجيه رسائل تحذيرية للعملاء، وهو الأمر الذي ينفي تعمد الشركات عدم تنفيذ قرار الجهاز، ورفض الإفصاح عن أعداد العملاء الذين ينبغي قطع الخدمة عنهم بموجب قرار الجهاز، والذين تم تحذيرهم أو قطع الخدمة عنهم، لعدم التزامهم بالتعليمات والرسائل التحذيرية، مؤكداً أن الجهاز لديه هذه المعلومات.
 
وعلي الجانب الاخر أكد عدد من  عملاء شركات المحمول الثلاث لـ»المال« عدم انقطاع الخدمة عن هواتفهم المحمولة غير المطابقة للمواصفات حتي الآن، رغم تسلمهم رسائل تحذيرية من الشركات تهدد بقطع الخدمة إذا لم يتم تسجيل الخطوط أو استبدال الأجهزة بأخري مطابقة للمواصفات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة