أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الجمهور بكي مع‮ »‬ألف مبروك‮« ‬و»عسل إسود‮«‬


كتبت - سالي أسامة:
 
فرض نفسه ككاتب سيناريو للأفلام الناجحة، فقدم »ألف مبروك« مع النجم أحمد حلمي. ثم غاب فترة طويلة ليعود لنا بقنبلة كوميدية جديدة هي فيلم »عسل إسود«. إنه السيناريست خالد دياب الذي ترك الهندسة ليعمل في السينما ووضع نفسه في مآزق كبيرة عندما بدأ من القمة وعمل مع الفنان أحمد حلمي والمخرج محمد دياب، وعن مشواره الفني التقته »المال« وأجرت معه هذا الحوار.

 
l
في البداية يؤكد خالد، أن عمله كسيناريست لم يكن في حساباته علي وجه الاطلاق، حيث فوجئ بنفسه يدون يومياته وقد سبق ذلك أداء رائع له في دروس اللغة العربية وكتابة موضوعات التعبير في المدرسة، بالإضافة إلي أنه كان يقوم بتحليل ونقد الأفلام التي يشاهدها.
 
وأشار »دياب« إلي أنه بعد أن تخبط كثيرا في مشروعات تخص الهندسة ولم يجد نفسه فيها اتجه تلقائيا إلي الكتابة باعتبارها الاقرب إلي قلبه وعقله، بالإضافة إلي دخول شقيقه محمد دياب مجال الكتابة وتحقيقه نجاحاً باهراً في ذلك الأمر، وأوضح أن شقيقه محمد ساعده في أن يجتاز حاجز الخوف من الكتابة كسيناريست، حيث أرشده إلي متابعة التجارب السينمائية المختلفة، وإلي خوض العديد من ورش العمل والدورات المكثفة في كتابة السيناريو.. وكان نتاج ذلك فيلم »ألف مبروك«.
 
وعن ورش السيناريو يقول »دياب« إن يواظب دائما علي التواجد في »كورسات« كتابة السيناريو لكي يقف عند احدث المستجدات في الكتابة السينمائية.
 
وأعرب عن أمنيته تقديم أفلام تحمل قيمة إنسانية مثلما هو الأمر في الأفلام الأمريكية التي نجحت وعلي مدار العقود الماضية في التواصل مع المشاهد والوصول إلي قلبه ومشاعره.
 
أما عن فيلم »عسل إسود« فيقول دياب إنه قام بكتابة سيناريو الفيلم  قبل »ألف مبروك« لكنه نتيجة حداثته في هذا المجال قرر أن يقدم فيلم »ألف مبروك« في البداية بعد أن حاذ علي اعجاب الفنان الكبير أحمد حلمي، وبالفعل حقق ألف مبروك نجاحا باهرا لا يمكن أن ينكره أي ناقد أو متابع للسينما سواء كان ذلك علي المستوي السينمائي الفني أو علي مستوي الايرادات.
 
وتوقع »دياب« أن يحقق فيلم »عسل إسود« نجاحا غير مسبوق لانه استطاع أن يسلط الضوء علي السلبيات التي نعيشها في المجتمع المصري بدءا من السلبيات السياسية ومرورا بالاقتصادية والاجتماعية وانتهاء بالسلبيات في العادات والتقاليد.
 
وتناول كل ذلك في صورة كوميدية حاملا معه رسالة استطاع أن يصل بها إلي الجمهور منذ عرضه في دور السينما خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث حقق الفيلم في أول أسابيع عرضه قرابة الـ2 مليون جنيه، وفقا لتقديرات جهاز السينما.
 
ونتيجة كل هذه المقومات التي يحملها فيلم »عسل إسود« حيث حاذ في البداية علي اعجاب الفنان أحمد حلمي الذي يعد قيمة مضافة إلي أي عمل سينمائي أو درامي يخوضه.
 
ونفي »دياب« ما تردد في الفترة الماضية عن أنه يقوم بتفصيل السيناريوهات علي مقاس النجم أحمد حلمي أو غيره من النجوم، مؤكدا أنه لا يحترم السيناريو الذي يقوم علي أساس نجم معين، معللا ذلك بان السيناريو الذي يتم تفصيله علي شخص بعينه يحجِّم من الفكرة ويجعلها خاوية من المعني والقيمة.
 
وأكد أنه عندما يكتب السيناريو فإنه يكون حرا فيما يقدمة خاصة في رسم الشخصيات، وعبر »دياب« عن استيائه من مسألة تصنيف كتاب السيناريو أو الفنانين بقول »هذا كوميدي« وهذا »تراجيدي«، مؤكدا أن من يستطع الكتابة للكوميدي بنجاح يستطع ايضا أن يخوض التراجيدي.
 
 وأضاف »دياب« أنه وفقا لتلك الرغبة في الهروب من الأفلام الكوميدية فإنه سيقدم خلال الفترة المقبلة فيلماً رومانسياً به قدر من الكوميدياً عنوانه »يو تيرن«، تدور أحداثه في إطار رومانسي كوميدي وستقوم ببطولته مجموعة كبيرة من النجمات.. لكنه رفض ذكر اسمائهن نظراً لعدم التوصل معهن إلي اتفاق نهائي بخصوص الفيلم حتي الآن، وأكد علي أن الفيلم سيشهد بطولة نسائية مميزة، وستكون الشركة المنتجة هي شركة »الباتروس«، ومن المقرر أن يتبعه فيلم درامي جاد جدا يخلو من أي قدر من الكوميديا وسيقوم باستغلال بعض المشاهد التي تم عرضها في فيلي »ألف مبروك« و»عسل إسود« حيث كانت لهما قدرة غير عادية علي الوصول إلي الجمهور لدرجة إبكائه.
 
وأنهي السيناريست خالد دياب حديثه بالتأكيد علي أنه سيسعي إلي الحفاظ علي ما وصل إليه من نجاح من خلال اختيار موضوعات وأفكار ذات قيمة، وسيشارك في اختيار فريق عمل لا يستهان به.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة