أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

هبوط أسعار المنازل الأوروبية أواخر‮ ‬2010


إعداد - أماني عطية
 
حذرت مؤسسة »ستاندرد آند بورز« للتقييم الائتماني من انخفاض أسعار المنازل الأوروبية أواخر العام الحالي أو العام المقبل، حيث مازالت في مستوي مرتفع للغاية خلال الفترة الراهنة.


 
وارتفعت أسعار المنازل في معظم أنحاء دول أوروبا بشكل حاد باستثناء ألمانيا في الفترة بين 1999 و2007، قبل أن تتراجع بسبب الأزمة المالية العالمية، ووقوع الاقتصاد العالمي في براثن الركود.

 
وأوضحت »ستاندرد آند بورز« في تقرير لها أن هناك تباطؤاً في تراجع أسعار المنازل إلا أنها بدأت ترتفع مجدداً في نوفمبر الماضي، وبالقياس علي المدي طويل الأجل للقيمة مثل معدل أسعار المنازل بالنسبة للإيجارات وبالنسبة للدخول، فإن أسعار المنازل في العديد من الدول مازالت مرتفعة للغاية.

 
وصرحت مؤسسة »ستاندرد آند بورز« بأنه لم تشهد بعد سوق المنازل في أوروبا حركة تصحيح كاملة من بعض الاختلالات التي أوجدتها فقاعة المنازل في الفترة من 2007/1999 لافتة إلي أن الأسعار قد تتهاوي مجدداً أواخر العام الحالي أو أوائل عام 2011.

 
ويري الخبراء أن أي تراجع يحدث مرة أخري في أسعار المنازل سوف يعوق التعافي الاقتصادي لأوروبا الذي يعاني الضعف.

 
وقالت »ستاندرد آند بورز«، إن أسعار المنازل في فرنسا مرتفعة علي قيمتها الفعلية العادلة، ويذكر أن الأسعار تراجعت بنحو %8 فقط منذ أن بلغت ذروتها في الربع الأول من عام 2008، وفي خلال الثماني سنوات التي أفضت إلي هذه الذروة تجاوزت أسعار المنازل في فرنسا الضعف.

 
وفي إسبانيا، تراجعت أسعار المنازل بشكل أشد منذ أن بلغت ذروتها، وأوضحت مؤسسة »ستاندرد آند بورز« أن الأسعار قد تتراجع مجدداً بنسبة قد تصل إلي %12.5، ولكن هذه الأنباء ستكون سيئة بالنسبة لبنوك الادخار في إسبانيا التي تواجه بالفعل عدة صعوبات، نتيجة قيامها بعمليات اقراض كثيرة خلال فترة ازدهار العقارات، التي أدت في النهاية إلي بناء مئات الآلاف من المنازل التي ظلت شاغرة.

 
الجدير بالذكر أن حوالي 12 بنكاً من نحو 45 بنك ادخار في إسبانيا قامت خلال الأسابيع الماضية بالتفاوض حول عمل اندماجات، وتم انقاذ البنك الثالث عشر من جانب البنك المركزي الإسباني.

 
وتعتقد مؤسسة »ستاندرد آند بورز«، أن حركة التصحيح في سوق المنازل قد تستمر حتي العام المقبل، ولكن وتيرة انخفاض أسعار المنازل من المحتمل أن تتباطأ، ولكنها سوف تستغرق علي الأقل عاماً آخر قبل أن تشهد السوق استقراراً مستمراً.

 
وحققت أيرلندا أيضاً ازدهاراً في إنشاء المنازل الجديدة مدفوعة بتقديم الائتمان الرخيص طوال عقد  حتي عام 2007، وقد تراجعت أسعار المنازل هناك بشدة منذ أن بلغت ذروتها، ومازالت مستمرة في الانخفاض.

 
وتري المؤسسة أن أسعار المنازل في ايرلندا أقل من قيمتها العادلة في الوقت الراهن ومن المتوقع أن تنخفض بنحو %10 أخري قبل أن تصل إلي القاع في عام 2011 وهذا التراجع سوف يكون مدفوعاً بتقديم القروض العقارية الرخيصة في ظل وجود وفرة في المنازل غير المبيعة واستمرار الركود مع معدلات كبيرة من البطالة.

 
وقالت »ستاندرد آند بورز«، إن الرؤية بالنسبة لأسعار المنازل في بريطانيا أقل وضوحاً، حيث إن هناك بعض المقاييس التي تشير إلي أن الأسعار في السوق أقل من قيمتها العادلة، والبعض الآخر يشير إلي أنها أعلي من قيمتها الفعلية، وهذا قد يعني أن هناك حركة تصحيح وشيكة الحدوث.

 
وأضافت أنه من المحتمل أن تشهد أسعار المنازل في بريطانيا ارتفاعاً خلال الفترات ربع السنوية المقبلة ولكن بوتيرة غير سريعة.

 
وعلي عكس أيرلندا وإسبانيا، فإن الارتفاع القوي في أسعار المنازل في بريطانيا في الفترة من 1997 وحتي 2007، لم يكن مصحوباً بالازدهار في إنشاء المنازل.

 
ومع تزايد عدد السكان، فإن النتيجة ستكون معاناة بريطانيا نقصاً كبيراً في عدد المنازل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة