أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أزمة مع أنقرة بسبب رسوم الحديد


كتب ـ محمد مجدى ومحمد ريحان وعلاء مدبولى:

تسببت الرسوم الحمائية المفروضة على حديد التسليح فى أزمة حادة بين مصدرى الصلب الأتراك الموجودين فى القاهرة حاليا ومصنعى حديد التسليح المحليين، إذ رفض رئيس جمعية مصدرى الصلب التركية نميق أكنجى إصرار الحكومة المصرية على فرض رسوم حمائية بنسبة %6.8 على واردات الحديد المستوردة، مؤكدا أن ذلك يخالف اتفاقية التجارة الحرة والسوق المشتركة الموقعة بين البلدين، بالإضافة الى أنه يحول دون حصول المستهلكين المصريين على الحديد بأسعار تنافسية.

وأشار أكنجى خلال فعاليات الملتقى الدولى الأول لصناعة وتجارة الصلب بين مصر وتركيا الذى عقد أمس، الى أن فرض الرسوم سيتسبب فى رفع أسعار الحديد المستوردة بقيمة تصل الى نحو 300 جنيه للطن الواحد، الأمر الذى يتسبب فى تحجيم دخول الحديد التركى الأسواق المحلية.

من جانبه استنكر رفيق الضو، رئيس مجموعة السويس للصلب، تصريحات الجانب التركى عن الرسوم الحمائية وتوفير الحديد بأسعار مناسبة للمستهلك، لافتا الى أن تركيا فرضت رسوما حمائية على الحديد الأوكرانى بنسبة %22 ولاتزال سارية حتى الآن وهو ما ساهم فى دعم وتطوير الصناعة التركية وزيادة قدرتها التنافسية.

وأضاف الضو أن الجانب التركى يرضى لمصر ما لم يرضه لنفسه فى السابق، مطالبا المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، بضرورة العمل برسوم الاغراق المقررة من أجل حماية الصناعة المحلية وتمكينها من مواصلة العمل، خصوصا أن الحديد المستورد يتسبب فى مشكلات كبيرة للصناعة ودفعها لخفض الطاقات الانتاجية بسبب تراجع الطلب على المنتج المحلى.

وفى المقابل طالب نائب وزير الاقتصاد التركى مصطفى سيفير بوقف التدابير الحمائية على الواردات التركية بحلول أكتوبر المقبل، حيث إنها لم تدخل حيز التنفيذ حتى هذه اللحظة.

وقد شهد الملتقى الدولى الأول لصناعة وتجارة الصلب توقيع بروتوكول تعاون بين جمعية الأعمال والاستثمار الدولى «إيبيا» وجمعية مصدرى الصلب التركية لفتح أسواق جديدة فى مجال الصلب باستثمارات تصل الى 10 مليارات جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة