اقتصاد وأسواق

هبوط قياسي لأسعار القمح والذرة وفول الصويا


تراجعت أسعار القمح والذرة وفول الصويا لتصل إلي مستويات منخفضة للغاية مؤخراً، وذلك عقب صدور تقارير العمالة الأمريكية المحبط للآمال والذي جدد المخاوف من ضعف الطلب علي المحاصيل.

l
وتهاوي مؤشر »رويترز - جيفريزي آربي إندكس« الذي يقيس حركة 19 سلعة لأدني مستوياته خلال ثلاثة أسابيع بعد أن أوضحت وزارة العمل الأمريكية أن الولايات المتحدة أضافت وظائف تقدر بـ431 ألف وظيفة فقط خلال مايو الماضي.

وجاءت هذه البيانات أدني من توقعات الخبراء الذين رجحوا أن يضيف الاقتصاد الأمريكية 536 ألف وظيفة خلال مايو. ومن جهة أخري، ارتفع الدولار إلي أعلي مستوياته منذ أربعة أعوام أمام اليورو ليقلل الطلب علي السلع كأحد بدائل الاستثمار. وقال دال دورشهولز، محلل الأسواق لدي شركة »أجريفيزور«، إن تقرير العمالة الأمريكية يؤكد أن الاقتصاد العالمي لا يتمتع بالتعافي الجيد، وهذا من شأنه أن يخفض الطلب علي السلع الغذائية وغذاء الماشية والوقود الحيوي. وتراجعت أسعار العقود الآجلة للقمح تسليم يوليو بنسبة %1.4 أو نحو 6 سنتات لتصل إلي 4.3575 دولار للبوشل في بورصة شيكاغو للتجارة، وذلك بعد أن لامست مستوي 4.35 دولار للبوشل وهو أدني مستوي لها للعقود الأكثر نشاطاً منذ أبريل عام 2007. وفقدت أسعار القمح نحو %4.8 من قيمتها خلال الأسبوع الماضي مسجلة خسائر للأسبوع الثاني علي التوالي. وتهاوت أسعار الذرة تسليم الشهر المقبل بنسبة %2.7 أو ما يعادل 9.5 سنت لتصل إلي 3.40 دولار للبوشل في بورصة شيكاغو للتجارة، وذلك بعد أن لامست 3.3975 دولار للبوشل وهو أدني مستوي للأسعار منذ 5 أكتوبر الماضي، وفقاً لـ»بلومبرج«.

وانخفضت أسعار الذرة بنسبة %5.3 خلال الأسبوع الماضي وتعد منخفضة بنحو %18 منذ بداية العام الحالي. وبالنسبة لفول الصويا، سجلت أسعار العقود الآجلة تسليم يوليو هبوطاً بنحو %2.1 أو ما يعادل 20 سنتاً لتصل إلي 9.35 دولار للبوشل في بورصة شيكاغو ويعتبر هذا التراجع الأكبر بالنسبة إليها منذ 6 مايو الماضي. يذكر أن هذا يعتبر الأسبوع السادس علي التوالي الذي تهبط فيه أسعار فول الصويا، والتي انخفضت بنسبة %11 منذ بداية 2010 وذلك إثر التوقعات التي تشير إلي أن البرازيل والأرجنتين وهما أكبر دولتين مصدرتين بعد الولايات المتحدة ستقومان بزيادة إنتاجهما بنسبة %36 في العام الحالي. ومن ناحيته، أوضح مايك زوزولو، رئيس شركة »جلوبل أناليتكس آند كونسلتنج انكور بوراشن«، أن أسعار الذرة وفول الصويا تراجعت بسبب تباطؤ الطلب في دول ما وراء البحار علي الإمدادات الأمريكية. وأشار مصدرون في الولايات المتحدة إلي أن مبيعات الذرة تراجعت بنسبة %81 لتصل إلي 198 ألفاً و700 طن متري خلال الأسبوع الذي انتهي بنهاية 27 مايو الماضي.

قالت وزارة الزراعة الأمريكية إن صادرات فول الصويا تراجعت بنحو %23 لتسجل 135 ألف طن. ولفت »زوزولو« إلي أن الصين لم تشهد مبيعات جديدة للذرة أو فول الصويا في الأسبوع الماضي، مشيراً إلي أن تباطؤ الصادرات إلي جانب القلق حيال مستقبل الاقتصاد العالمي أثر سلباً علي المبيعات في أسواق الحبوب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة