اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬مجموعة خليفة‮« ‬تغزو الأسواق العربية بتطبيقات تجارية وتعليمية علي الإنترنت‮ ‬


المال - خاص
 
أعلنت مجموعة »خليفة للكمبيوتر« عن قيامها بتطوير البرمجيات والتطبيقات التي تقدمها لعملائها سواء كانت تجارية أو تعليمية، وذلك بناء علي تكنولوجيا »الحوسبة السحابية« التي تتيح للمستخدم امكانية الاستفادة من جميع البرامج والتطبيقات عبر شبكة الانترنت مقابل دفع إيجار أو رسوم تقدر بحجم الاستخدام، وتعتزم الشركة التوسع في تصدير هذه الأنظمة لعدد من دول المنطقة، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، كما تستعد لطرح البرامج التعليمية لطلاب المدارس عبر الانترنت، وتتيح إمكانية الدفع باستخدام »كروت خدش« مسبقة الدفع للتغلب علي مشكلة عدم وجود حساب بنكي لكل طالب.

 
l
 
 عادل خليفة
من جهته كشف المهندس عادل خليفة، رئيس مجلس إدارة مجموعة خليفة للكمبيوتر، النقاب عن قيام شركته باتباع أسلوب جديد في تطوير البرمجيات التجارية وإدارة العمال وأنظمة مراقبة الحضور والانصراف بالبصمة، موضحا أن هذا الأسلوب يعتمد علي تكنولوجيا »الحوسبة السحابية« التي تتيح التطبيقات والبرمجيات عبر الانترنت بدلا من شراء التطبيقات، وتحمل أعباء مادية باهظة وما يستلزمه ذلك من إدخال التحديثات بصفة مستمرة، علاوة علي تدريب الموظفين علي كيفية استخدام هذه البرمجيات.
 
وأضاف أن الشركة استطاعت تلبية احتياجات عملائها لهذه التطبيقات في مصر، ومنها بعض الجهات الحكومية والمركز القومي للبحوث والتأمينات الاجتماعية وبعض المصانع مثل عز العرب ونور، وقامت الشركة بتصدير هذه الخدمات إلي بعض العملاء في السودان وليبيا، وتستعد حاليا لتوريدها للمملكة العربية السعودية للربط بين محال وفروع إحدي شركات المشغولات الذهبية في السعودية والإدارة الرئيسية في الرياض.
 
وأوضح خليفة أن ما يميز البرمجيات التي تعتمد علي »السحابة« أنها لا تحتاج إلي أن يقوم العميل بتركيبها علي »سيرفر« في المؤسسة، وإنما يتم تركيبها علي سيرفرات افتراضية علي شبكة الإنترنت، وهذا يتيح لرؤساء ومديري الشركات او المؤسسات التي لديها فروع متعددة داخل الدولة او خارجها متابعة سير العمل ومدي التزام الموظفين، ومراقبة الأمور المالية والإدارية، وهذا من شأنه مساعدة أصحاب القرار في الاطلاع علي جميع العمليات بشكل مركزي دون الحاجة للتنقل بين الفروع والإدارات المختلفة، مضيفا أن إمكانية تأجير التطبيقات والبرمجيات السحابية  تتيح للشركات الصغيرة والمتوسطة فرصة الاستفادة من جميع التطبيقات عن طريق تأجيرها عبر السحابة أو دفع قيمة تعادل حجم الاستخدام كل مرة، بمجرد التسجيل لدي الشركة والحصول علي كلمة مرور.
 
كما أعلن عن قيام الشركة بتطوير جميع البرامج التعليمية التي تقدمها لطلاب المدارس في المراحل الدراسية المختلفة، لتقديمها أيضا بطريقة الحوسبة السحابية عبر شبكة الانترنت بدلا من الاسطوانات المرنة، ويستطيع الطالب دفع اشتراك شهري نظير حصوله علي البرامج عبر الانترنت، أو شراء كروت خدش للحصول علي البرامج في حال عدم وجود حساب بنكي للطالب.
 
وأوضح أن الشركة تستهدف ترويج هذه البرامج بالنظام الجديد في عدد من المكتبات والمعارض المتخصصة خلال المرحلة المقبلة، لتكون متاحة للطلاب مع مطلع العام الدراسي الجديد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة