أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"أبوهشيمة" يطالب رجال الأعمال الأتراك بالمساهمة في تشغيل مصانع الحديد المتوقفة


 

أ ش أ :

طالب رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة رجال الأعمال الاتراك بالمساهمة في إعادة تشغيل مصانع الصلب المتوقفة في مصر والبالغ عددها 8 إلى 9 مصانع في مصر بأي نسبة يراها الجانب التركي من أجل خلق فرص عمل وزيادة إنتاج مصر من الحديد المصنع.

وقال أبوهشيمة - في كلمته التي ألقاها خلال المنتدى المصري التركي الأول لمصنعي ومصدري الصلب اليوم - إن الاتراك يفخرون بصادراتهم من الحديد ونتطلع إلى أن نصل إلى هذه المرحلة، موضحا أن الحكومة التركية خصصت مليار دولار كقرض لرجال الأعمال الاتراك للاستثمار في مصر.

وأشار إلى أن مصر تحتاج إلى شراكة حقيقية من جانب الأتراك، مضيفا أنهم إذا كانوا يبحثون عن مشروعات شراكة حقيقية فإن مصر بحاجة إلى إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بطاقة تتراوح بين 1500 إلى 3000 ميجاوات.

من جانبه، قال المهندس أحمد جمال الدين رئيس جمعية الأعمال والاستثمار الدولية إن المرحلة القادمة سوف تشهد جذبا لاستثمارات ضخمة ونقلا للتكنولوجيا إلى مصر.وأشار إلى توقيع عدد من اتفاقيات التعاون مع جمعية مصدري الصلب التركية والجمعية المصرية للاعمال والاستثمار الدولية.

وأوضح أن تركيا تحتل المرتبة الثامنة على مستوى العالم في صناعة الحديد والصلب بإنتاج بلغ 38 مليون طن من الحديد العام الماضي وترغب في نقل تلك الصناعة والتكنولوجيا لمصر من خلال شراكات بين رجال الاعمال في البلدين.

وقال إن الهدف الاساسي من عقد هذه اللقاءات هو جذب المزيد من الاستثمارات إلى جانب نقل التكنولوجيا من أجل تحقيق قيمة مضافة للمنتج المصري علاوة على زيادة الصادرات التي تعتبر أساس التنمية الاقتصادية الحقيقية وفتح المزيد من الأسواق الخارجية أمام الصادرات المصرية.

وأوضح أن العديد من رجال الأعمال من روسيا وايطاليا واندونيسيا وتركيا وعدد من الدول العربية يتطلعون إلى الاستثمار في مصر خلال الفترة القادمة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن رجال الأعمال ينشدون سرعة استقرار الأوضاع السياسية حتى نستطيع تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية لاسيما وأن الاستقرار الاقتصادي أساسه استقرار الاوضاع السياسية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة