أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قيادات وفدية تفند الشكوك حول المناصب الاستشارية


هبة الشرقاوي

مع أول قرار تنظيمي أصدره الدكتور السيد البدوي، الرئيس المنتخب لحزب الوفد، حاول بعض أعضاء الحزب من مؤيدي الرئيس السابق محمود أباظه، إثارة الشكوك حول »الإدارة الديمقراطية الجماعية«، التي أعلنها البدوي بعد انتخابه كأسلوب عمل له في الحزب.

وقد شمل هذا القرار تعيين بهاء الدين أبوشقة رئيس لجنة الوفد بالجيزة، ومساعد رئيس الوفد، مستشاراً سياسياً للحزب، وكذلك تعيين الدكتور إجلال رأفت، عضو الهيئة العليا، عميداً لمعهد الدراسات السياسية بالحزب، والنائب محمد مصطفي شروي مستشاراً إعلامياً بدلاً من عبدالعزيز النحاس، عضو الهيئة العليا السابق، المعين بقرار من محمود أباظة متحدثاً رسمياً باسم الحزب.

وقد اعتبر النحاس هذا القرار مخالفاً للأعراف التي جرت علي أن يتم عرض مثل هذه القرارات علي المكتب التنفيذي ثم الهيئة العليا للحزب قبل اتخادها.. إلا أن »أبوشقة« والمستشار سعيد الجمل، عضوي الهيئة العليا للحزب، نفيا هذه الشكوك، وأكدا أن لائحة الحزب لا تتضمن نصاً ينظم عملية تعيين المستشارين، كما أن هذه المناصب غير منصوص عليها أساساً في الهيكلين التنظيمي والإداري.

في البداية قال عبدالعزيز النحاس، المستشار الإعلامي السابق لحزب الوفد، عضو الهيئة العليا، إنه تلقي مكالمة تليفونية من الدكتور السيد البدوي يطالبه فيها بالتخلي عن منصبه، رغبة منه في تعيين النائب مصطفي شردي مكانه، وأشار النحاس إلي أن لائحة الحزب تنص علي أنه علي رئيس الحزب إذا ما أراد أن يعين »قيادات حزبية جديدة« أن يمرر هذه الاختيارات للتشاور عبر المكتب التنفيذي ومنه للهيئة العليا، إلا أن النحاس يقر بأن المناصب الاستشارية مستثناة من هذه القاعدة، غير أن العرف قد جري داخل الوفد علي أخذ رأي الهيئة العليا في ذلك أيضاً، ضارباً المثل بتعيينه هو شخصياً في منصبه السابق.

من جانبه أكد الدكتور بهاء أبوشقة، المستشار القانوني للحزب، أن ما حدث من تغيير للمستشارين إنما يستهدف إحياء بعض مراكز الضعف داخل بيت الوفد الجديد، مؤكداً أن هذا الأمر يخضع لصلاحيات رئيس الحزب، خاصة أنهم مستشارون خاصون له، وبالتالي فمن حقه أن يختارهم بنفسه، موضحاً أن هذا لا يخالف اللائحة.

وأضاف أبوشقة: أن ما حدث من تغييرات ديمقراطية من خلال انتخابات الوفد، وتجديد دمائه يثبت أن البدوي لا يسعي للانفراد بالقرارات، خاصة أن الذين تركوا مناصبهم الشرفية لهم مناصب أخري، ولا يجرؤ فرد علي إجبارهم علي ترك بيتهم، ضارباً المثل بالنحاس الذي يتمتع بعضوية الهيئة العليا.

وعلي الجانب الآخر اعتبر المستشار سعيد الجمل، رئيس اللجنة التشريعية السابق بالوفد، أن لائحة الحزب ليس بها نص علي التعيين في المناصب الاستشارية، مؤكداً أن جميع من تم تعيينهم سابقاً في مثل هذه المناصب جاءوا بقرارات من أباظة، وبالتالي فلا عيب في قرارات البدوي من الناحية القانونية، إلا أنه كان مع الرأي الذي ينادي بضرورة عرض الأمر علي الهيئة العليا.

ورأي الدكتور حسن بكر، استاذ السياسة بجامعة قناة السويس، أن ما قام به البدوي أمر منطقي، فمن حقه أن يبحث عن رجال يساندونه ويثق بهم، لينفذ أفكاره الجديدة داخل الحزب لتجديد دمائه، ورأي بكر أن هذا حق شرعي لأي رئيس حزب، طالما لم تنص اللائحة علي طريقة معينة لتعيين تلك المناصب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة