أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

ارتفاع طفيف للأسهم الآسيوية‮.. ‬واستمرار الهبوط في أوروبا


إعداد - رمضان متولي:
 
استطاعت الأسهم الآسيوية أن تسترد بعض عافيتها في تعاملات أمس الثلاثاء، بعد الضربة العنيفة التي تعرضت لها في أول يوم من التداول خلال الأسبوع الحالي الذي شهد تراجع مؤشو نيكاي 225 في بورصة طوكيو بنسبة %4 أو ما يمثل أكبر انخفاض يومي للمؤشر في 14 شهراً.

 
وخلال التعاملات الضعيفة التي أجريت علي الأسهم اليابانية يوم أمس الثلاثاء، حصد المؤشر الرئيسي لبورصة طوكيو 17.14 نقطة، ليرتفع بنسبة %0.2، مسجلاً 9537.94 نقطة عند الإغلاق.
 
وأرجع محللون ضعف أحجام التداول إلي استمرار تأثير العوامل السلبية التي تسببت في تدهور ثقة المستثمرين في بورصة طوكيو وهبوطها المدوي في بداية تعاملات الأسبوع، وعلي رأسها تطور أزمة الديون الأوروبية التي امتدت إلي المجر وانخفاض قيمة اليورو أمام الين الياباني وتقرير الوظائف الجديدة في الاقتصاد الأمريكي.

 
وانخفض حجم التداول في بورصة طوكيو إلي 1.8 مليار سهم في جلسة أمس الثلاثاء، وهو أقل كثيراً من تعاملات الاثنين الذي شهد هبوطاً عنيفاً في أسعار الأسهم اليابانية.

 
وأشار محللون إلي أن عدداً من صناديق المعاشات انتهز فرصة هبوط أسعار الأسهم إلي مستويات متدنية، وأقبلت علي الشراء بكثافة، مما ساعد علي ارتداد السوق نحو الارتفاع، كما ساهم إعلان شركة أبل عن طرح طراز جديد من جهاز »I PHONE « الشهير في زيادة إقبال المستثمرين علي أسهم شركة سوفت بنك المسئولة عن توزيع أجهزة »أبل« في اليابان بنسبة %2.3.

 
وساعد ارتفاع اليورو قليلاً بنسبة %0.8 أمام العملة اليابانية في ارتفاع أسهم شركات التصدير التي تعرضت لهبوط عنيف في بداية الأسبوع وعلي رأسها شركة »كانون« لآلات التصوير الرقمية التي ارتفع سعر أسهمها بنسبة %0.4، وشركة TDK لصناعة قطع الغيار الإلكترونية، والتي ارتفع سهمها بنسبة %1.4.

 
وأرجع محللون التقلبات التي تشهدها السوق اليابانية إلي زيادة قلق المستثمرين إزاء الانتعاش في الاقتصاد العالمي الذي يعتقد أنه فقد قوته الدافعة وأصبح استمراره مهدداً رغم التقارير المتفائلة حول نتائج أعمال الشركات.

 
وتأكيداً علي عدم ثقة المستثمرين في قوة الاقتصاد، انخفضت أسعار أسهم شركات صناعة الصلب يوم أمس الثلاثاء بعد إعلان شركتي التعدين »بي اتش بي بلتون« و»ريوتينتو« زيادة أسعار الحديد الخام بنسبة %23 في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بالأشهر الثلاثة الماضية، وانخفض سهم شركة »نيبون ستيل« لصناعة الصلب إلي أدني مستوي له منذ أكتوبر من العام الماضي.

 
وعبرت حركة الأسهم اليابانية عن اتجاه مماثل في حركة الأسهم الآسيوية المدرجة في بورصتي هونج كونج وشنغهاي التي شهدت ارتداداً نحو الارتفاع في تعاملات أمس الثلاثاء لتعوض بعض خسائرها في هبوط بداية الأسبوع، لكن هذا الارتداد جاء متواضعاً بسبب استمرار تأثير العوامل السلبية علي ثقة المستثمرين من جانب والانخفاض الشديد التي تعرضت له الأسواق الأمريكية في اليوم السابق من جانب آخر.

 
وارتفع مؤشر هانج سنج في بورصة هونج كونج بنسبة %1.76 ليغلق علي 19487.48 يوم أمس الثلاثاء في تداولات ضعيفة بلغت أدني مستوي لها في ثلاثة أشهر، كما أغلق مؤشر شنغهاي المجمع مرتفعاً بنسبة %0.1 عند 2513.9 نقطة ليعوض خسائره في جلسة بداية الأسبوع عندما أغلق، منخفضا بنسبة %1.6، ويعتبر مؤشر شنغهاي أسوأ المؤشرات أداء في العالم خلال العام الحالي حتي الآن، حيث انخفض بنسبة %23 منذ بداية العام.

 
وتأثرت الأسهم الآسيوية سلباً بالهبوط العنيف الذي تعرضت له »وول ستريت« في تعاملات الاثنين، حيث أغلق مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« علي أدني مستوي له منذ سبعة أشهر، بسبب تدهور أسهم الشركات الصناعية وشركات التكنولوجيا، متراجعاً بنسبة %1.4، كما فقد مؤشر داو جونز الصناعي %1.2 من قيمته مع تراجع مؤشر ناسداك بنسبة %2. واستمرت موجة الهبوط في أسعار الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء، متأثرة بموجة البيع الكثيفة للجلسة الثالثة علي التوالي علي خلفية تزايد قلق المستثمرين إزاء أزمة الديون السيادية، خاصة بعد إعلان مؤسسة فيتش للتقييم الائتماني أن تحديات كبيرة تواجه الأوضاع المالية في بريطانيا.

 
وانخفض مؤشر »يورو فيرست 300« بنسبة %0.9، مسجلاً 981.75 نقطة في منتصف تعاملات أمس الثلاثاء، متأثراً بتراجع أسهم شركات المرافق الألمانية بعد إعلان الحكومة فرض ضرائب جديدة علي استخدام الوقود النووي. وقالت مؤسسة فيتش، إن بريطانيا قد لا تستطيع الاعتماد علي تخفيض الانفاق العام وحده من أجل مواجهة العجز في الموازنة العامة في المدي المتوسط، وتضافر القلق بشأن الأوضاع المالية لدول أوروبا مع تأثير خطط التقشف علي فرص النمو الاقتصادي، ليدفع مؤشر يورو فيرست 300 نحو الهبوط بنسبة %12 منذ منتصف أبريل الماضي.
 
من ناحية أخري، تراجع مؤشر الفاينانشيال تايمز 100 »FTSE 100 « في بورصة لندن بنسبة %1 في منتصف تعاملات أمس ،متأثراً بخسائر أسهم شركة البترول العملاقة »بريتيش بتروليم«، التي انخفضت أسعارها بنسبة %3.9 بعد تصعيد باراك أوباما هجومه علي الشركة، بسبب التسرب النفطي في خليج المكسيك، وتراجعت أسهم شركات الطاقة الأخري مثل »شل« و»بريتيش جاز« بنسب تراوحت بين %1.4 و%1.5، علاوة علي انخفاض أسهم البنوك بنسب تراوحت بين %1.4 و%2.4.
 
وفقد مؤشر »FTSE 100 « حوالي 52 نقطة، مسجلاً 5017.30 نقطة في منتصف تعاملات أمس الثلاثاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة