أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

عمـيل واحـد‮.. ‬وحسـابات مصرفية متعددة


أحمد الدسوقي

قال مصرفيون إن ظاهرة تعدد الحسابات المصرفية للعميل الواحد داخل أكثر من بنك، لا تزال مستمرة، حتي الآن، رغم محاولات البنوك استكمال خدماتها المصرفية رغبة منها في الاحتفاظ بالعميل وعدم دفعه للجوء إلي بنوك أخري بهدف تلبية احتياجات مصرفية يري أنها مهمة وضرورية بالنسبة له.


l
ووفق بيانات كشف عنها محمد كفافي، الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، في ندوة عقدتها »المال« مع قيادات مصرفه الأسبوع الماضي، فإن عدد الحسابات المصرفية داخل الجهاز المصرفي تصل إلي نحو 14 مليون حساب يمتلكها من5  إلي 6 ملايين فرد، بواقع 2.3 حساب لكل شخص تقريبا، مقارنة بـ 1.3 حساب لكل شخص قبل سنوات قريبة

ولفت »كفافي« إلي أن مصرفه يستهدف استكمال الخدمات المصرفية التي يحتاجها الأفراد كنوع من الاحتفاظ الكامل بهم داخل البنك وعدم اضطرارهم للجوء إلي بنوك أخري تعمل بالسوق لتلبية احتياجاتهم.

ورصد المصرفيون أسباب استمرار هذه الظاهرة في عدم امتلاك البنوك العاملة في السوق خدمات مصرفية متكاملة تمكنها من الاحتفاظ الكامل بحسابات العميل، فضلا عن ربط بعض البنوك تقديم خدماتها المصرفية بفتح حساب للعميل، لافتين إلي أن هذه البنوك تشترط علي سبيل المثال قيام العميل بفتح حساب لديها إذا ما رغب في الحصول علي كروت الائتمان الخاصة بها، وأكدوا أن ظهور وانتشار الخدمات المصرفية المتخصصة وتنوعها وزيادة المنافسة بشأن أسعار العائد عليها بين البنوك دفع العملاء لفتح حسابات متعددة بهدف الاستفادة من هذه الخدمات وبأقل أسعار عائد.

وتنطوي ظاهرة تعدد الحسابات للعميل الواحد علي ميزة رئيسية للعميل تتمثل في الاستفادة القصوي من الخدمات المصرفية المطروحة في السوق وبأقل عائد يمكن دفعه، فضلا عن أنها توفر المزيد من العائد للبنوك التي لديها قدرة علي المنافسة، لكن الظاهرة، بحسب المصرفيين، تتسبب في إرهاق العميل بشكل كبير عبر دفعه للتعامل مع أكثر من بنك وتحمله مزيداً من المصروفات الخاصة بفتح وإغلاق الحسابات المصرفية والتي تترواح في العادة بين 25 و50 جنيهاً، فضلا عن أنها تشغل حيزا كبيرا في النظام الكلي الخاص بعملاء الجهاز المصرفي.

وفي هذا السياق، أرجع علي إبراهيم، مدير الإدارة العامة لتخطيط الأموال بالبنك العقاري العربي، تعدد الحسابات للعميل الواحد في أكثر من بنك إلي رغبته في تخصيص حساب للمعاملات التجارية، وأخري للتعامل الشخصي، هذا إلي جانب التحايل للاستفادة القصوي من الائتمان المخصصص للأفراد، في ظل القواعد التي وضعها البنك المركزي لتنظيم عملية الاقراض بالنسبة للأفراد.

لكنه أكد أن »المركزي« يراقب الموضوع عن كثب ويفرض علي البنوك الاستعلام عن العميل عبر شركة الاستعلام الائتماني بهدف التأكد من عدم تجاوز الحساب المجمع للعميل للنسب الائتمانية المحددة في هذا المجال.

وأضاف »إبراهيم« أن هناك بنوكاً تشترط فتح حساب لديها للحصول علي كارت ائتمان، وبذلك يضطر العميل فتح حساب بجانب الحسابات التي يمتلكها في البنوك الأخري، إلي جانب رغبة العميل في فتح حسابات في البنوك المتخصصة مثل بنوك »التنمية والائتمان الزراعي«، و »العقاري العربي«، »التنمية الصناعية والعمال« للحصول علي قروض متخصصة وبفوائد مناسبة.

ولفت إلي أن تفاوت سعر الفائدة بين البنوك العاملة في السوق تساهم في تعدد حسابات العملاء، لافتا إلي أن تعدد هذه الحسابات للعميل الواحد في أكثر من بنك له عيوب كثيرة أهمها تحمل العميل مصروفات شهرية مرهقة علي حساباته المتعددة .

من جانبه، قال عبدالرحمن الكفراوي، الخبير المصرفي، إن العميل يلجأ إلي فتح حساب في أكثر من بنك للحصول علي المنتجات المختلفة التي تقدمها البنوك، خاصة قروض التجزئة المصرفية التي شهدت منافسة شرسة بين البنوك في الآونة الأخيرة.

وأشار إلي أن برامج قروض السيارات هي السبب الرئيسي وراء فتح حسابات لعملاء في بنوك متعددة، نظرا للتفاوت الشديد في اسعار الفائدة بين البنوك التي تقدم هذه البرامج، ولذلك يضطر العميل لفتح أكثر من حساب في بنوك متعددة.

واتفق »الكفراوي« مع »إبراهيم« علي أن استعلام المركزي عن حسابات عملاء البنوكيتجبر العميل علي فتح حسابات في أكثر من بنك في حال رغبته في الحصول علي أكثر من النسبة التي وضعها »المركزي« لعملية الاقراض.

وبدوره، أكد هاشم جمال، مدير بأحد البنوك، أن للعميل فرصة الاختيار بين البنوك للاستفادة القصوي من الميزة التنافسية في اطار الخدمات المختلفة التي يقدمونها و تفاوت أسعار الفائدة، ولذلك فالحل الوحيد للاستفادة القصوي من الخدمات في ظل التسهيلات التي تقدمها البنوك لاقتناص أكبر عدد من العملاء، هو فتح حسابات في البنوك التي تقدم خدمات تلبي رغباتهم .

وأضاف أن العميل يتحمل عمولات ومصروفات شهرية علي حساباته المتعدده شهرية، مشيرا إلي أن تعدد الحسابات تمكن العميل من الاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها كل بنك، لافتا الانتباه إلي أن العميل له الانسب والاصلح، والمنافسة التي يشهدها الجهاز المصرفي بين البنوك حاليا في صالح العملاء للحصول علي احتياجاتهم، بتكلفة اقل وبخدمة ممتازة.

علي الجانب الآخر، أشار مدير عام أحد البنوك الأجنبية - رفض ذكر اسمه -  إلي أن فكرة تعدد حسابات العميل في أكثر من بنك لها العديد من الأسباب أهمها، عدم وجود بنك في مصر يقدم خدمات مصرفية متكاملة تلبي رغبات كل العملاء علي غرار البنوك الأوروبية التي تقدم جميع الخدمات الموجوده في السوق لعملائها.

وأضاف أن الجهاز المصرفي أصبح لديه العديد من البنوك المتخصصة في مختلف المجالات، مشيراً إلي أن البنوك الكبري مثل »الأهلي« و»مصر« في حال قيامهام بتقديم الخدمات التي تقدمها البنوك المتخصصة لا تقدمها بنفس الكفاءة، ولذلك يضطر عميل بنك الأهلي إلي فتح حسابات في البنوك المتخصصة للحصول علي القروض التي يرغب فيها من البنوك المتخصصة.

وأكد أن هناك بنوكاً اصبح لها باع في قطاعات معينة، مثل سيتي بنك الذي يملك حصة كبيرة من سوق التجزئة المصرفية، والحصة الكبيرة التي يملكها »التجاري الدولي« في برامج قروض السيارات، ولذلك فهذا التصنيف يجبر العميل علي فتح حسابات جديدة بجانب القديمة للاستفادة من هذه الخدمات المتميزة، مضيفا أن هناك مشاكل عديدة يسببها تعدد الحسابات، اهمها أنها تشغل حيزا كبيرا من الجزء المخصص لحسابات العملاء علي system البنوك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة