أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

3‮ ‬محفزات لزيادة إنتاج البترول والغاز خلال العام المقبل


نسمة بيومي
 
اتجهت شركات البترول مؤخراً إلي تكثيف أعمال البحث والتنقيب سواء عن الخام أو الغاز الطبيعي لتنفيذ الخطة المستهدفة للعام 2011/2010 التي أوضحت وزارة التنمية الاقتصادية أهم أركانها، وهي زيادة الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز إلي 36.8 مليون طن، والغاز الطبيعي إلي 52 مليون طن، الأمر الذي يضع تساؤلا حول كيفية تحقيق معدل الإنتاج المستهدف؟ والصعوبات التي قد تعترض تنفيذ هذه الخطة؟

 
l
 
ومن ضمن الشركات التي تخطط للتوسع في إنتاجها واستثماراتها »بريتش جاز« لأفريقيا والشرق الأوسط الواثقة في مناخ الاستقرار الاقتصادي والاحتياطيات المؤكدة من البترول والغاز بمصر وتخطط الشركة لاستثمار 4 مليارات دولار حتي 2014 للبحث عن الغاز بمناطق امتيازها وحفر آبار جديدة، وتنفيذ مشروعات كبيرة في مجال الغاز الطبيعي في إطار سياساتها الرامية إلي زيادة إنتاج حقولها من الغاز الطبيعي التي تمثل حالياً أكثر من %40 من إجمالي إنتاج مصر من الغاز الطبيعي.

 
وأكدت الشركة أن هناك فرص نمو مستقبلية تتمثل في المراحل المقبلة لتطوير مناطق امتيازها الحالية بغرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط وأنشطة الاستكشاف في منطقتي امتياز »البرج« وشمال »جمصة« البحرية التي حصلت عليها الشركة العام الحالي.

 
رحب عدد من خبراء البترول والطاقة بخطة القطاع وشركاته واعتبروها خطة طموح لكنهم أكدوا أن تحقيق الخطة يستلزم توافر العديد من المقومات، أولها رفع معدلات الاهتمام بالمناطق البحرية، وتكثيف معدلات الاستثمار لمضاعفة حجم إنتاجها واحتياطياتها مع ضرورة الاستعانة بأحدث الوسائل التكنولوجية في مجال البحث والاستخراج من المياه العميقة.

 
وأكدوا جدوي الدعاية الإعلامية في جذب استثمارات جديدة للمناطق الواعدة مثل الغردقة وسفاجا وخليج السويس والدلتا والعديد من المناطق بالبحرين المتوسط والأحمر، وأضافوا أن هذه المقومات ستمكن القطاع من تحقيق مستهدفاته ورفع معدل إنتاج الخام والمتكثفات والغاز الطبيعي.

 
أكد الدكتور رشدي محمد، خبير اقتصادات الطاقة، إمكانية رفع معدلات استكشاف الخام والغاز الطبيعي وأن الأخير سيحظي بالنصيب الأكبر في هذه الاكتشافات، مشيراً إلي أن تنفيذ هذه الخطة ممكن ولا يمكن التأكد من الآن من نسب الزيادة في الإنتاج لأن الخام والغاز والمتكثفات ثروات في باطن الأرض يمكن تحديد حجمها بشكل مبدئي موضحاً أن زيادة أعمال البحث والتنقيب بالمناطق البحرية سيكون لها بالغ الأثر في تنفيذ الخطة الجديدة.

 
وقال إن معظم الدول الأجنبية تتجه إلي اكتشاف كل ما هو جديد بشكل دوري فيما يخص تكنولوجيا الحفر بالمياه العميقة، لأن الثروات البحرية بكر لم يتم استخراجها بالكامل وأكد أن تكثيف أنشطة البحث بهذه المناطق البحرية المصرية سيرفع من معدل تحقيق الاكتشافات التجارية، ومن ثم تنفيذ خطة  القطاع المستهدفة، والتي أوضحتها وزارة التنمية الاقتصادية.

 
أكد مجدي صبحي، خبير باقتصادات الطاقة بمركز الأهرام الاستراتيجي، أن البحر المتوسط والمناطق المجاورة له مناطق ثرية بالغاز الطبيعي، وأن استمرار أعمال الحفر والنشاط بمعدل الاستثمارات بهذه المناطق سيرفع من معدلات الإنتاج والاحتياطي، خاصة إذا تمت الاستعانة بتكنولوجيا الحفر في المياه العميقة.

 
وأوضح أن الخطة قابلة للتحقيق فيما يخص قطاع الغاز الطبيعي بشكل أكبر نظراً لوجود العديد من المناطق الثرية بالغاز والتي لم يتم اكتشافها بالكامل حتي الآن.

 
وأشار مسئول سابق بقطاع البترول أن التعاون مع الدول العربية والأجنبية وتوقيع اتفاقيات بحث وتنقيب معهما ترفع من معدلات الإنتاج والاستخراج علي المدي لأن الاتفاقيات تستغرق فترة طويلة حتي يبدأ الإنتاج الفعلي ولكنها علي المدي البعيد ستتوصل إلي اكتشافات تجارية من الممكن أن تقلب الأوضاع الإنتاجية وتحقق طفرات غير مسبوقة.

 
جدير بالذكر أن خطة عام 2011/2010 الصادرة عن وزارة التنمية الاقتصادية تؤكد أن قطاع البترول والطاقة يستهدف إنتاج 30.2 مليون طن من الخام و5.2 مليون طن من المتكثفات بنسبة نمو إجمالية %5.7 عن المتوقع عام 2010/2009 بالإضافة إلي إنتاج 1.4 مليون طن من البوتاجاز بنسبة زيادة %7 من المتوقع 2010/2009، وإنتاج حوالي 52 مليون طن من الغاز الطبيعي بنسبة زيادة %8.3 عن المتوقع 2010/2009 وبذلك يكون إجمالي الكميات المخطط إنتاجها من الخام والمتكثفات والبوتاجاز والغاز حوالي 89 مليون طن بنسبة زيادة %7.1 عن المتوقع 2010/2009.
 
وسبق أن أكد المهندس سامح فهمي، وزير البترول، أن تكثيف أعمال البحث والاستكشاف خاصة في المناطق البحرية التي تتميز بارتفاع احتمالاتها البترولية والغازية يكشف أهمية التوسع في دعم الأنشطة البترولية البحرية وتطوير الوحدات البحرية لمواكبة تنفيذ المشروعات المخطط لها، خصوصا أنشطة تركيب المنصات والمنشآت البحرية وصيانتها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة