أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

نشاط‮ »‬بنوك الاستثمار‮« ‬طوق نجاة شركات السمسرة المصرية بالسوق السعودية


أحمد مبروك
 
فتح إعلان شركة برايم القابضة عن تخليها عن الدخول في سوق السمسرة السعودية، بالتخارج من شركة برايم السعودية تحت التأسيس، الباب أمام العديد من التساؤلات، وأهمها حول مدي قدرة شركات السمسرة المحلية علي مواكبة الأجواء التنافسية في قطاع السمسرة السعودي، خاصة في ظل سيطرة البنوك العاملة هناك- وشركات السمسرة التابعة لها- علي أكثر من %90 من إجمالي التعاملات اليومية.

 
l
كما دفع تخارج شركة برايم من السعودية ومن قبلها شركة »بايونيرز« إلي التساؤل حول أفضل السبل التي تلجأ إليها شركات السمسرة المحلية للبقاء بهذه السوق، فضلاً عن ماهية الأنشطة الأفضل لهذه الكيانات خلال الفترة الحالية، سواء كانت السمسرة في الأوراق المالية، أو بنوك الاستثمار وإدارة الأصول.
 
أكد خبراء سوق المال ورؤساء مجالس شركات السمسرة المصرية العاملة بالسوق السعودية ضرورة توافر عدد من العوامل المهمة لضمان استمرار الشركات داخل حلبة المنافسة السعودية، أهمها ضرورة تواجد المستثمر الخليجي في هيكل مساهمة شركات السمسرة لتوفير شبكة العلاقات التي تمكنها من المنافسة علي حصة سوقية مناسبة بالسوق السعودية، كما أشاروا إلي أن نشاط بنوك الاستثمار هو الحصان الرابح في الفترة المقبلة لتفادي تراجع أحجام التداول اليومية والتي أثرت سلباً علي ربحية شركات السمسرة العاملة بهذه السوق.
 
في البداية، رأي مصدر بارز بكبري بنوك الاستثمار، أن شركات السمسرة المحلية تعاني من احتدام المنافسة في تلك السوق، وهو ما يفتح المجال أمام بعض الشركات إلي التخارج من تلك السوق.
 
أضاف المصدر أن هناك بعض العقبات التي يجب علي شركات السمسرة تخطيها من أجل البقاء في تلك السوق، أهمها، توفير 50 مليون ريال سعودي لدي شركة السمسرة لايداعها في أحد البنوك المحلية بتلك السوق، علما بأن ذلك المبلغ لا علاقة له برأسمال شركة السمسرة نفسها.

 
واعتبر المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، المنافسة في سوق السمسرة السعودية بين الشركات المحلية والخارجية غير عادلة، الأمر الذي ارجعه إلي تاريخ السوق السعودية، والذي قصر التعاملات في سوق المال لفترات طويلة علي البنوك فقط، قبل أن يتم وضع قانون سوق المال السعودي منذ 3 سنوات تقريباً والذي سمح للشركات الخاصة في الدخول في نشاط السمسرة والتي تعاني بقوة في تلك السوق من احتدام المنافسة مع الشركات التابعة إلي البنوك السعودية والتي استخدمت قاعدة عملائها في إنشاء شركات سمسرة تابعة لها لتحصل تلك الشريحة من الشركات علي أعلي نصيب سوقي بقطاع السمسرة السعودي.

 
وأوضح المصدر أن استحواذ البنوك علي النصيب السوقي الضخم بقطاع السمسرة السعودي يرجع إلي اغتيال المستثمرين الحاليين علي التعامل مع البنوك في نشاط السمسرة.

 
أكد المصدر أن المنافسة غير العادلة في قطاع السمسرة بالسوق السعودية أجبرت عدداً من الشركات علي التخارج من تلك السوق، كما أن السبيل الوحيد لبقاء شركات السمسرة الأجنبية في السوق السعودية يتطلب اعتماد تلك الشركات علي نشاط بنوك الاستثمار وجعله النشاط الأساسي لها وتهميش قطاعي السمسرة وإدارة الأصول.

 
كما استبعد المصدر ان تعاني شركات السمسره المصرية المتواجدة بالاسواق الاخري اي صعوبات في الفترة الحالية، حيث اعتبر قطاع السمسرة السعودي أكثر الاسواق صعوبة في الاشتراطات التي حددتها هيئة سوق المال السعودية.

 
من جانبه، استبعد شوكت المراغي العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة اتش سي للسمسرة ان يفتح قرار شركة برايم بالتخارج من شركة برايم السعودية وتصفيتها المجال أمام سلسلة من التخارجات من قبل شركات السمسرة الاجنبية العاملة بالسوق السعودية، لافتا الي انه لا يمكن تعميم حالة شركة واحدة علي باقي الشركات الاجنبية العاملة بالقطاع، فقد يرجع الأمر الي بعض الاسباب الخاصة بالشركه نفسها.

 
علي الرغم من ذلك، اوضح المراغي ان قرار شركات السمسرة بفتح اسواق جديدة يأتي بعد دراسة مدي قدرتها علي الوفاء بالاشتراطات الخاصة بالسوق نفسها والتي تضعها البورصة وهيئة راس المال المنظمة لذلك السوق.

 
أضاف العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة اتش سي ان السوق السعودية تتسم بارتفاع معدلات المنافسة، حيث تحتل البنوك نصيب سوقي ضخم من اجمال تعاملات المستثمرين في البورصة السعودية، لان طبيعة السوق قائمة علي البنوك فضلا عن اعتياد المستثمرين علي التعامل مع البنوك لسنوات عديدة قبل السماح للقطاع الخاص بانشاء شركات سمسرة اجنبية .
 
 بدوره، قال محسن خلاف رئيس مجلس إدارة شركة وثيقة إن ظروف البورصة السعودية تعتبر عائقا في حد ذاتها أمام توسعات شركات السمسرة الاجنبية العاملة بسوق المال السعودية، بسبب عدد من العوامل، أهمها، طبيعة المنافسة المحتدمة من قبل البنوك المحلية والتي تستحوذ علي معظم التعاملات اليومية، بالاضافة الي تفضيل المستثمرين المحليين التعامل مع البنوك السعودية بسبب شبكة العلاقات القوية التي كونتها تلك البنوك، وسهولة تحويل رؤوس الاموال من حسابات العملاء بتلك البنوك مما يضمن المزيد من السرعة.
 
أضاف خلاف ان ظروف اسواق المال الحالية صعبت من المنافسة، حيث أثر انخفاض أحجام التداول اليومية بالبورصة السعودية علي ارباح الشركات الاجنبية العاملة هناك، وهو ما يصعب علي شركات السمسرة التوسع في الفترة الحالية او حتي التفكير في اقتحام اسواق جديدة بسبب حالة الضبابية التي تمر بها البورصات علي المستوي العالمي حاليا.
 
أضاف رئيس مجلس إدارة شركة وثيقة ان شركته تمكنت من المنافسة في السوق السعودية حتي الوقت الحالي بسبب عاملين أساسيين، الأول هو حصول الشركة علي ترخيص بنوك الاستثمار حيث تعتمد الشركة علي هذه الأنشطة وإدارة الاصول بجانب نشاط السمسرة.
 
أوضح خلاف ان انشطة بنوك الاستثمار وإدارة الاصول تتمتع بسوق جيدة ومتسعة بالسعودية، إلا انها تمر في الفترة الحالية بحالة من الترقب في ظل عدم وضوح الرؤية، كما هو الحال في دولة الامارات التي تعاني في الفترة الحالية بسبب أزمة ديون دبي والتي أثرت سلبا علي تلك الانشطة، والسمسرة بسبب انخفاض أحجام التداول.
 
أضاف خلاف ان افضل الاسواق العربية في الفترة الحالية هي مصر والمغرب من حيث انشطة بنوك الاستثمار وإدارة الاصول والسمسرة .
 
من جانب اخر، أكد محمد حسين رئيس مجلس إدارة شركة بيت الاستثمار العالمي _ جلوبال صعوبة مواكبة شركات السمسرة الاجنبية الإطار التنافسي في سوق المال السعودية، الأمر الذي ارجعه الي عدة عوامل، الأول حدة المنافسة مع البنوك التي انشأت شركات سمسرة والتي تحتل وحدها علي اكثر من %90 من أحجام التعامل اليومية، وهو ما ضغط علي حصة الشركات الاجنبية، التي ستعاني من ارتفاع التكاليف التشغيلية في السعودية تزامنا مع هبوط أحجام التداول في بورصة السعودية وبالتالي ارباحها.
 
أوضح رئيس مجلس إدارة شركة بيت الاستثمار العالمي _ جلوبال ان أفضل السبل التي تلجأ اليها شركات السمسرة الاجنبية لمواكبة المنافسة في البورصة السعودية هو توفير مستثمرين محليين او خليجيين علي أقل تقدير وهو الأمر الذي سيساهم في استمرارية تلك الشركات بفضل العلاقات الجيدة للمستثمرين المحليين او الخليجيين في تلك السوق.
 
ورأي حسين ان انشطة صناديق الاستثمار وإدارة الاصول أفضل المجالات أمام بنوك الاستثمار لمواكبة السوق السعودية وهو الأمر الذي يتطلب ايضا توافر علاقات قوية مع مستثمرين محليين وخليجيين .
 
اضاف حسين ان العوامل السابق ذكرها يجب ان تتوافر لدي اي شركة سمسرة اجنبية ترغب في اقتحام اي سوق في الخليج، مستندا الي ان شبكة العلاقات الخليجية هي كلمة السر لدخول تلك الاسواق والمنافسة بقوة فيها، والجدير بالذكر ان هناك 36 شركة سمسرة تعمل بالسوق السعودية .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة