أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الاتحاد‮« ‬يحاول احتواء احتجاجات العمال خوفاً‮ ‬من شبح‮ »‬النقابات المستقلة‮«‬


إيمان عوف
 
يبذل اتحاد العمال جهوداً مكثفة لاحتواء الأزمات العمالية الناشبة حالياً، عبر لقاءات مباشرة مع العمال المتضررين لدراسة مشاكلهم والتعهد بحلها.. بدأ أول هذه التحركات باجتماع عقد قبل أيام بين حسين مجاور، رئيس اتحاد العمال، وممثلي 8 شركات متضررة من إدارتها، وتعاني من مشكلات تتعلق بقرارات تصفية بعضها وهروب ملاك البعض الآخر إلي الخارج، وهي الشركات التي حققت أرقاماً قياسية في الاحتجاجات العمالية خلال الفترة الماضية، في مقدمتها شركة أمونسيتو، وشركة طنطا للكتان.. وجاء الاجتماع بعد أن نظمت هذه الشركات وقفات احتجاجية أمام الاتحاد وطالبت بسحب الثقة من التنظيم النقابي الرسمي لها مهددة بإنشاء نقابات مستقلة، وهو الأمر الذي أثار تساؤلاً حول لجوء الاتحاد لاحتواء أزمات العمال في هذه الشركات، وهل للأمر علاقة بانتشار ظاهرة النقابات المستقلة في الفترة الماضية، ومحاولة مواجهة هذه النقابات؟!

 
l
 
 حسين مجاور
من جانبه أكد محمد عبدالمنصف، رئيس اللجنة النقابية بأسمنت طرة، أن اتحاد »مجاور« يهدف بصورة أساسية إلي تفعيل الحوار بين أطراف العملية الإنتاجية، لاسيما أن الفترة الماضية شهدت تدهوراً غير مسبوق في أوضاع العمال، مدللاً علي ذلك بتزايد حدة الإضرابات العمالية، وزيادة التصادم مع الحكومة، وهو الأمر الذي يحتم علي الاتحاد أن يتخذ خطوات إيجابية في محاولة منه لاستعادة دور التنظيم الرسمي للعمال في مناقشة قضاياهم.
 
وأوضح عبدالمنصف أن التنظيم الرسمي للعمال تم توريطه في مشاكل كبيرة معظمها تاريخية أدت إلي خسائر مالية، بالإضافة إلي الخصخصة وغيرها من السلبيات الناجمة عن سياسة إعادة الهيكلة التي طبقتها الحكومة في الفترة الماضية وأثرت علي العمال.
 
وشدد »عبدالمنصف« علي أهمية وحدة العمل النقابي، ومقاومة التعددية النقابية التي من شأنها تفتيت العمل النقابي، ومن ثم الإضرار بمصالح جموع العمال في مصر.
 
وأنهي »عبدالمنصف« حديثه بالتأكيد علي حرص التنظيم الرسمي للعمال من نقابات عامة وفرعية واتحاد العمال علي مصالح العمال، ورغبتهم في حماية العمال من الممارسات المشبوهة.
 
من جانبه أكد خالد علي، مدير المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن هناك ضرورة لوضع الأمور في نصابها الحقيقي، لاسيما أن العمل النقابي الرسمي تلقي العديد من الطعنات من قبل العمال في الفترة الماضية، التي كان علي رأسها الاتجاه إلي تنظيم نقابات مستقلة من شأنها رعاية مصالح العمال، بعيداً عن التنظيم الرسمي المتمثل في اتحاد نقابات عمال مصر، والنقابات العمالية، والمطالبة بسحب الثقة من الاتحاد العام لنقابات »عمال مصر«، وهو الأمر الذي استفز الاتحاد ودفعه إلي بحث قضايا العمال في محاولة للسيطرة علي المشكلات العمالية المتراكمة.
 
وأشار »علي« إلي أن عدة شركات قدمت مذكرات احتجاجية لاتحاد العمال للمطالبة بضرورة القيام بدوره تجاه القضايا العمالية المتزايدة، لاسيما أن عدد الشركات التي تمت تصفيتها، وتشريد عمالها في الفترة الأخيرة في تزايد مستمر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة