أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬قاعدة البيانات آلية مهمة لرصد احتياجات السوق


 
طالب عدد من خبراء الاقتصاد والمستثمرين بضرورة إنشاء قاعة متكاملة للبيانات لرصد جميع متغيرات سوق العمل واعداد العاطلين والعاملين وغير ذلك للتوصل الي تقدير الحجم الفعلي للبطالة، وأكدوا ان نسبة البطالة في ازدياد، خلافا لما جاء في التقرير الاخير للجهاز المركزي للمحاسبات، موضحين ان الربع الاول من العام الحالي شهد زيادة بمعدل البطالة، بسبب استمرار تأثير الازمة العالمية علي القطاع الخاص وشركاته، بشكل يحد من فرص العمل الثابتة والمضمونة.
 
l
 
 عنايات النجار
وطالب الخبراء بضرورة انشاء قاعدة بيانات متكاملة تحصر اعداد العاطلين والخريجين ومؤهلاتهم والفرص المتاحة والعروض المقدمة من الشركات، الامر الذي من شأنه انتاج بيانات دقيقة للحيلولة دون إثارة الشكوك.
 
كان تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قد كشف عن انخفاض معدل البطالة خلال الشهور الثلاثة الاولي من 2010 الي %9.12 مقابل %9.40 خلال الربع الأخير من 2009، مؤكدا انه حسب مؤشر القوي العاملة للربع الاول من العام الحالي فقد بلغت قوة سوق العمل 26.186 مليون بزيادة 924 الفا، بنسبة %33.6 من إجمالي عدد السكان خلال الربع الاول من العام الحالي.
 
أكد الدكتور حمدي عبدالعظيم، الرئيس السابق لاكاديمية السادات للعلوم الإدارية والتكنولوجية، ان هناك مشكلة واضحة فيما يخص البيانات التي يبني عليها نتائج مؤشر قوي العمل ومعدل البطالة، موضحا ان الجهاز المركزي يقدم معلومات اولية قابلة للتعديل، ومن الممكن ان تختلف بمرور فترة قصيرة من الوقت، مما يحتم ضرورة إعداد قاعدة متكاملة للبيانات موثوق بها.

 
وقال »عبدالعظيم« إن طريقة حساب معدل البطالة العام تعتمد علي العديد من الاساليب، ويري البعض ان البطالة تخص الخريجين فقط، ويتم تحديدها علي هذا الاساس، في حين يتم الاعتماد احيانا علي نسبة المتسربين من التعليم، لتحديد حجم البطالة وغيرها من اساليب القياس، مضيفا ان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ينظر الي السيدات بالمجتمع علي انهن عاملات، ولا يضيفهن لفئة العاطلين.

 
وطالب »عبدالعظيم« بضرورة التوصل الي اسلوب واحد معتمد يتم قياس معدل البطالة علي اساسه، فتعدد اساليب القياس اهم عامل يخلق التشكك في البيانات والاحصاءات الصادرة عن الاجهزة الحكومية، خاصة بمعدلات البطالة اما فيما يخص نتائج التقريرفأكد »عبدالعظيم« ان الواقع يكشف ارتفاع معدل البطالة خلال الربع الاول من العام الحالي بشكل واضح فالزيادة واضحة بعدد الخريجين والمتسربين، والسوق الخارجية لا تستوعب العمالة المصرية مما يزيد من الهجرة العشوائية.

 
وقال »عبدالعظيم« إن تخفيف معدل البطالة والقضاء عليه لن يحدث إلا بخلق منظومة متكاملة للعمل تسمح بتوفير فرص للعمل ثابتة، موضحا انه خلال الازمة العالمية قامت الدولة بضخ 23 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات جديدة بالبنية التحتية للحد من البطالة، وبانتهاء هذه المشروعات، عاد العاطلون الي اماكنهم من جديد، ولابد من توفير فرص عمل ثابتة لهذه القوي المعطلة.

 
وأكدت الدكتورة عنايات النجار، مستشار التمويل والاستثمار، أن الدول الاجنبية تعتمد علي مؤشرات واضحة لقياس معدل البطالة، ورفضت التعليق علي تقرير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

 
وقال محمد فاروق الخبير الاقتصادي إنه قبل الحكم علي صحة التقرير، لابد من التعرف علي المؤشرات الدالة علي انخفاض معدل البطالة بمصر، وهي غير متوافرة حاليا، واضاف ان الوضع الراهن يؤكد استمرار البطالة، بل تزايد معدلاتها.

 
وطالب بتوفير قاعدة ضخمة للبيانات لحصر اعداد المؤهلين والعاطلين، وتنمية مهارات العاملين من خلال البرامج التدريبية، الامر الذي يخلق كوادر مدربة ستسعي المؤسسات والشركات للحصول عليها وتشغيلها، ومن هنا سينخفض بالفعل معدل البطالة.

 
كان التقرير قد اشار الي ان نسبة المتعطلين من حملة الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية حوالي %91.9، وان نسبة المتعطلين من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 15 و29 سنة حوالي %75.9.

 
ووفقا للتقرير، احتل المشتغلون بالزراعة وصيد الاسماك صدارة قوة العمل بـ 6.696 مليون عامل، ثم الصناعات التحويلية 2.912 مليون، وتجارة الجملة والتجزئة 2.717 مليون، والتشييد والبناء 2.650 مليون.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة