أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

نقد الاستبداد الدينى «المُسيَّس ».. فى كتاب جديد لهناء البيضانى


إعداد ــ خالد بدر الدين

إذا كان عبدالرحمن الكواكبى أول من استخدم مصطلح الاستبداد الدينى، رابطاً بين هذا الاستبداد والممارسة السياسية، فإن الجماعات الدينية المتشددة طورت مفهوم الاستبداد الدينى، وتبنى أعضاؤها فهما مختلفا للدين فضلَّوا الطريق، ما أدى إلى ظهور الحركات الإرهابية التى نجمت عنها أحداث عنف شديدة مثل أحداث 11 سبتمبر 2001 ، التى كشفت أن هذه الجماعات تريد فرض معتقداتها بالقوة دون منطق أو داعٍ، مما أدى إلى عداء للإسلام، لا سيما فى الدول الغربية كما تقول الباحثة هناء البيضانى فى كتابها «مفهوم الاستبداد فى الفكر السياسى الإسلامى الحديث ».
وذكرت وكالة «رويترز » التى نشرت مؤخراً تقريراً عن الكتاب، أن هناء ابنة الدكتور عبدالرحمن البيضانى، نائب رئيس اليمن الأسبق، ألفت هذا الكتاب بناء على رسالة الدكتوراه التى تقدمت بها لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة .

ويتزامن صدور الكتاب، الذى نشرته الدار المصرية اللبنانية هذا الشهر، مع قرب الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التى يتنافس عليها اثنان من المرشحين أحدهما عن التيار الدينى والآخر يعبر عن النظام المستبد، الذى سقط رأسه بعد الثورة الشعبية التى اندلعت فى 25 يناير، من العام الماضى .

ويضم كتاب هناء فصولاً فى الفكر السياسى الشيعى، من خلال كتابات الإمام النائينى الذى تُوفى عام 1936 والرئيس الإيرانى السابق محمد خاتمى، وقراءات فى الفكر السياسى السنى على ضوء كتابات المفكر السورى عبدالرحمن الكواكبى والشيخ المصرى محمد الغزالى .

ويقول على جمعة، مفتى الديار المصرية، فى مقدمة الكتاب إن الفكر السياسى فى التراث الإسلامى اهتم بقضايا تخص بروتوكولات دار السلطنة، أما ما يخص شئون المواطنة وحقوق الرعية ونصيحة الحكام وأحكام المعارضة السياسية فلا وجود لها إلا نادرا فى تراث العرب السياسى .

وتؤكد الكاتبة هناء البيضانى، أن معظم الأنظمة السياسية فى العالمى العربى والإسلامى مستبدة، وأن الاستبداد الدينى تزامن مع الاستبداد السياسى، الذى أدى إلى وهن الأمة، حيث لا يتحدث الحكام عن المواطنين وانما يطلق عليهم مصطلح الرعية .

أما لفظ الاستبداد أصلاً فإنه يرجع إلى النظام الامبراطور الرومانى، حيث كان الاباطرة يطلقون لقب الديكتاتور أو المستبد على ابنه أو زوج ابنته كشرف له عند تعيينه حاكماً مطلقاً لإحدى ولايات الامبراطورية الرومانية .

وجاء الاستبداد السياسى نتيجة استبداد عام يبدأ من سلطة الأب، ويصل إلى الحاكم كما تقول الباحثة فى كتابها، ويشمل استبداد الرجل ضد المرأة والاستبداد فى التربية والتعليم والاستبداد الدينى والثقافى والتركيز على الرعية التابعة وتجاهل قضية الديمقراطية .

وينتشر الاستبداد الدينى الذى تصفه هناء «بالمفجع » فى العالم العربى والإسلامى، وهو ليس جديداً، بل يضرب بجذوره فى عمق التزامن مع الاستبداد السياسى، عندما تعرضت فرق إسلامية لقمع شديد منذ العصر الأموى، حيث كانت كل فرقة ترى أنها أفضل الفرق، فى اتباع القرآن والسنة وتطبيق الشريعة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة