أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

التعاملات علي أسهم شركات بورصة النيل لا تعكس التداول الحر


أحمد مبروك
 
شهدت بورصة النيل للمشروعات المتوسطة والصغيرة هبوطاً تدريجياً في أحجام التداول بعد تفعيلها يوم الخميس قبل الماضي، فبعد أن بلغ حجم التداول علي تلك الشركات 10 ملايين جنيه في اليوم الأول من التعاملات، هبط تدريجياً ليسجل 69 ألف جنيه في الجلسة الخامسة من فتح التداول، وهو ما أثار العديد من التساؤلات، أهمها هل يعبر الهبوط التدريجي في معدلات التداول عن عمليات تخارج المستثمرين من تلك الشركات بعد الأرباح الرأسمالية التي حقوقها في اليوم الأول بسبب الارتفاعات القوية التي حققتها تلك الأسهم، أم أن ذلك الهبوط أمر منطقي بسبب عدم وجود طلب حقيقي علي تلك الأسهم بسبب عدم إجراء طروحات عامة حتي الآن.

 
وبرغم الانتقادات التي وجهها السماسرة لطريقة تفعيل التعامل علي شركات بورصة النيل، فإن رعاة هذه الشركات اعتبروا الوضع الحالي طبيعياً بسبب عدم انتهاء الشركات من جداول أعمالها الخاصة بتوفيق الأوضاع والطروحات العامة، بينما عبر البعض عن رضاه عن أحجام التداول الحالية للشركات التي نجح في قيدها وتحقيق أحجام تداول مرتفعة علي أسهمها، مقارنة بباقي الشركات التي لم تنفذ عملية واحدة حتي الآن.
 
ورأي الوسطاء أن تفعيل بورصة النيل افتقر إلي الدعاية الإعلامية الكافية لتعريف السماسرة بماهية تلك السوق وكيفية التعامل عليها، وطالبوا البورصة بعدم التساهل في تفعيل تلك البورصة والتضحية بالقواعد من أجل »الإسراع« في تفعيلها، حتي لا تتحول إلي سوق خارج المقصورة أخري.
 
في البداية، عبر أحمد فايق، العضو المنتدب لشركة البيت الأبيض عن رضاه علي مستويات التداول الحالية في بورصة النيل خاصة أحجام التداول التي تشهدها شركتا المؤشر للبرمجيات وبي اي جي اللتان ترعاهما شركته.
 
من ناحية أخري، أوضح فايق أنه بعيداً عن تلك الشركتين، لم تشهد باقي الأسهم المقيدة في بورصة النيل أي نشاط في أحجام التعامل، ما ارجعه إلي عدم تفعيل تلك الشركات أوامر الشراء والبيع لتحقيق عمليات علي أسهم تلك الشركات، ما جعله يطالب تلك الشركات بالإسراع في تفعيل أوامر البيع والشراء علي أسهمها لتحقيق حجم التداول المنشود من تلك البورصة في الفترة الحالية.
 
وتوقع العضو المنتدب لشركة البيت الأبيض أن تشهد التعاملات ببورصة النيل نشاطاً قوياً بعد أن تنتهي الشركات المقيدة بها من الطروحات التي تستعد لها في الفترة الحالية، مستبعداً أن يكون الوقت الحالي غير مناسب بسبب عدم أهلية الشركات لفتح باب التداول علي أسهمها، مشيراً إلي أن الرعاة والشركات متأخرون في عمليات الطرح فقط، بدليل أن الشركتين اللتين قيدتهما »البيت الأبيض« تحظيان بأحجام تداول يومية مرضية.
 
وكشف فايق عن أن شركته تعمل في الفترة الحالية علي تسجيل 3 شركات جديدة ببورصة النيل، بقطاعات نقل الركاب، والسياحة، وثالثة في مجال تصنيع الكرتون وتقع بإحدي مدن الصعيد، لافتاً إلي أن شركة البيت الأبيض تستهدف قيد 8 شركات ببورصة النيل في المستقبل القريب.
 
من ناحية أخري، أرجع صلاح ضيف، مسئول الشركات المتوسطة والصغيرة بمجموعة سي اي كابيتال، هبوط أحجام التداول بورصة النيل إلي عدد من العوامل، علي رأسها عدم اتمام الشركات خططها الخاصة بالطروحات، فضلاً عن أن جانب العرض الممثل في تداول أسهم تلك الشركات في الفترة الحالية ما هو إلا جانب من أسهم المساهمين بتلك الشركات، وهو ما يتنافي في الأساس مع مبدأ بورصة النيل الذي يقضي بزيادة رؤوس الأموال، خاصة أن تلك الشركات من المفترض أن تكون في مرحلة النمو، وهو ما يتطلب تمسك المساهمين بحصصهم بها، وليس التخلص منها وهو ما يستلزم ضرورة أن يتم الإفصاح بشكل كامل من قبل الشركات عن نسب المساهمة الحالية بعد فتح التداول خاصة أن جانب العرض يتمثل في المجموعات المرتبطة.
 
أضاف »ضيف« أن التسوية الورقية في تلك البورصة  تتم بعد يومين من عملية الشراء T+2 ، وهو ما سيتسبب في تباطؤ عمليات الشراء والبيع مقارنة بحالة التسوية في الجلسة التالية لعملية الشراء، كما أن بورصة النيل تعاني في الفترة الحالية من الظروف التي تمر بها البورصات العالمية كلها بسبب حالة اهتزاز الثقة وارتفاع درجة التذبذب وعدم وضوح الرؤية وهو ما يعتبر طبيعياً ومنطقياً في تفسير هبوط أحجام التداول.
 
اعتبر »ضيف« العامل الإيجابي الوحيد من تفعيل التداول ببورصة النيل في الفترة الحالية هو التغطية الإعلامية التي تحظي بها حالياً فضلاً عن ارتفاع عدد المستثمرين المهتمين ببورصة النيل.
 
توقع مسئول رعاية الشركات المتوسطة والصغيرة بمجموعة سي اي كابيتال، أن ترتفع أحجام التعامل ببورصة النيل بشكل تدريجي في الفترة المقبلة، ورجح أن ترتفع التنفيذات علي الشركات المقيدة ببورصة النيل مع ظهور الطلب علي تلك الأسهم مع مرور الوقت الكافي لتوضيح أسعارها العادلة ومستويات التداول الطبيعية للأسهم، كما أنه من المرجح صعود أحجام التعامل علي أسهم بورصة النيل خاصة في حال انتهاء الشركات المقيدة من توفيق أوضاعها.
 
وانتقد »ضيف« طريقة تعامل المستثمرين علي الأسهم ببورصة النيل في الجلسات القليلة الماضية، لافتاً إلي أن المضاربة واضحة في التعاملات للاستفادة من الطفرات السعرية لتلك الأسهم قبل عملية الطرح، في حين أن المستثمر الحقيقي بهذه الشركات ليس من المتوقع ظهوره حالياً حيث يتطلب الأمر دراسة متأنية ووقتاً طويلاً.
 
وفي النهاية، لخص صلاح ضيف وجهة نظره في أن ما شهدته بورصة النيل حتي الآن هو تطور طبيعي لدورها، حيث بدأ الأمر بفتح باب التداول، ثم تنفيذ العروض والطلبات، وتترقب في المرحلة المقبلة الطروحات، تليها انجذاب الشركات المحلية غير المقيدة بها وبالتالي ارتفاع عدد الشركات المقيدة بالبورصة.
 
بدوره، رأي عبدالله عناني، رئيس مجلس إدارة شركة فرست للاستثمارات المالية، أن عمليات التداول التي تشهدها أسهم بورصة النيل في الفترة الحالية تشبه طبيعة التعامل علي الأسهم المقيدة بالجداول غير الرسمية التي سبق أن تم شطبها من البورصة الرئيسية.
 
أوضح »عناني« أن عمليات البيع التي تتم علي الشركات في الفترة الحالية، ما هي إلا مبيعات من قبل المجموعات المرتبطة بتلك الشركات وبالاتفاق بينهما من أجل تحقيق أحجام تداول لتأكيد فاعلية خطوة فتح التداول علي بورصة النيل، وبغرض تحقيق أرباح رأسمالية، وهو ما يشير إلي أن الطلب علي تلك الأسهم غير حقيقي ولا يعبر عن التداول الحر.
 
أضاف رئيس مجلس إدارة شركة فرست للاستثمارات المالية أن طبيعة التعامل علي بورصة النيل لن تتأكد إلا بعد إتمام الشركات المقيدة بها عمليات الطروحات العامة.
 
من جانب آخر، رأي عادل عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة شركة ثمار للسمسرة، أنه مازال أمام بورصة النيل الكثير من الوقت لكي تشهد احجام تداول مرضية، بحيث يتطلب انتهاء الشركات المقيدة من عمليات توفيق الأوضاع والطروحات العامة من أجل توفير الطلب اللازم علي الأسهم المقيدة.
 
أضاف عبدالفتاح أن شريحة كبيرة من المستثمرين لم تقف بعد علي قواعد التعامل علي أسهم الشركات ببورصة النيل، وطبيعة الشركات المقيدة وخططها المستقبلية خاصة في عمليات الطرح من حيث التوقيت والكمية ونوع الطرح نفسه سواء كان عاماً أو خاصاً.
 
ولفت رئيس مجلس إدارة شركة ثمار للسمسرة، إلي أنه بعد تحقيق تلك العوامل السابق الإشارة إليها، يجب أن يتم تقييم سعر الطرح نفسه قبل التداول، علاوة علي توفير حملات إعلامية كافية عن تلك الشركات قبل إجراء الطروحات لجذب المستثمرين.
 
في سياق متصل، أكد هاني حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة الشروق للسمسرة، أنه رغم التأخر في فتح التداول علي الشركات المقيدة ببورصة النيل، فإن هناك عدداً من مظاهر التعامل علي أسهم تلك الشركات التي تؤكد حاجة تلك الخطوة إلي الضبط، حيث تعاني أسهم تلك الشركات من المضاربة منذ أول يوم تداول، وهو ما يستلزم إعلان تلك الشركات عن تقييم جديد لاسهمها حيث إن هناك بعض الشركات المقيدة ببورصة النيل شهدت ارتفاعاً مطرداً في قيمها السوقية بنسب فاقت %800 ليصعد رأسمالها السوقي علي الحد الأدني للشركات المقيدة بالبورصة الرئيسية وهو ما سيساعدها علي الاقتراض بناء علي القيمة السوقية المتضخمة.
 
أضاف حلمي أن بورصة النيل تفتقد إلي التوعية، حيث إن الجهات الإدارية والمسئولة عنها لم تجتمع بشركات  السمسرة لتعريفها بأهم القواعد الخاصة ببورصة النيل.
 
من جانب آخر، رأي أحمد النجار الخبير الاقتصادي، الرئيس السابق لقسم البحوث بشركة بريميير، أن شركات بورصة النيل لم تعلن بشكل كاف عن بياناتها المالية، هو ما يتنافي مع قواعد الافصاح بالبورصة، كما أن هبوط أحجام التداول علي مدار التعاملات علي أسهم تلك الشركات يعكس عمليات المضاربة التي تعرضت لها في اليوم الأول من الإدراج، بالإضافة إلي خروج بعض المساهمين من تلك الشركات في اليوم الأول، وبالتالي هبوط أحجام التداول في الأيام التالية بسبب عدم ظهور طلب حقيقي علي الأسهم.
 
وطالب النجار الجهات الرقابية بعدم التساهل في بورصة النيل من أجل الإسراع بتفعيلها فقط، طالما أن تلك البورصة ستخرج جيلاً جديداً من الشركات، وانتقد فتح التداول علي اسهمها دون عمليات طرح عام، كما نادي بضرورة وضع حدود سعرية علي أسهم تلك الشركات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة