أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

علامات استفهام بشأن معايير توزيع كود‮ ‬015‮ ‬علي شركات المحمول


المال - خاص
 
أثار كود »015« الذي طرحه جهاز تنظيم الاتصالات الأسبوع الماضي لشركات المحمول -لإتاحة 10  ملايين رقم جديد لكل شركة - العديد من التساؤلات حول المعايير التي استند إليها الجهاز في تخصيص أرقام 0 و1 و2 التي تتم إضافتها بعد الكود لشركات موبينيل وفودافون واتصالات علي التوالي، ومدي تأثير هذا الكود علي العملاء.

 
l
 
 حمدى الليثى 
واكد الجهاز ان المعايير التي تم الاعتماد عليها في تخصيص هذه الأرقام عبارة عن بعض التفاصيل الفنية المعقدة، التي يصعب الإعلان عنها، وأن هذا الكود مجرد مرحلة انتقالية لتلبية احتياجات الشركات للحصول علي أرقام جديدة لحين الانتهاء من خطة الترقيم القومي التي تبدأ في2011  وتستغرق 14 شهراً، وعلي الجانب الآخر رأي بعض الخبراء أن هذا الترقيم غير منطقي، مما يفسر منح موبينيل رقم 0 رغم حصولها علي الكود 012، وفودافون علي 1 رغم حصولها علي كود 010، واتصالات علي 2 رغم حصولها علي 011، وألمح بعض الخبراء إلي أن الجهاز اعتمد علي أسبقية شركات المحمول في الحصول علي تراخيص تقديم الخدمات.
 
تباينت الآراء كذلك حول تأثير طرح الأرقام الجديدة لشركات المحمول الثلاث، التي تحمل نفس الكود 015 علي مشتركي المحمول، فرأي جهاز تنظيم الاتصالات انها لن تؤدي لحدوث تخبط لدي العملاء، كونها خاصة بالعملاء الجدد، وهو ما ستحرص الشركات علي الترويج له بناء علي مخاطبة الجهاز لها، كما أن هذا الكود خاص بالخطوط الجديدة التي سيتم طرحها في الأسواق فقط، ولن تخضع نظيرتها القديمة لهذا التغيير.
 
وطالب الخبراء شركات المحمول بتنظيم حملات ترويجية للأرقام الجديدة تحمل في مضمونها توضيحاً لبعض علامات الاستفهام حول الكود الجديد والأرقام التي تم تخصيصها لكل شركة، وهو ما أبدت الشركات استعدادها للقيام به، إضافة إلي تطوير الشبكات وزيادة قدرتها الاستيعابية لضمان جودة الخدمات المقدمة للعملاء، في ظل الزيادة المستمرة في اعداد المشتركين بمعدل مليون مشترك شهريا، التي يتوقع نموها بمعدلات أكبر بعد طرح الأرقام الجديدة.
 
وأوضح الدكتور عمرو بدوي، رئيس جهاز تنظيم الاتصالات، أن الجهاز قام بمخاطبة شركات المحمول الثلاث يوم الخميس الماضي لتقوم بالبدء في بيع الخطوط الجديدة التي تبدأ بالكود الجديد 015، بطول 11 رقماً للخط علي أن يكون الكود الجديد المميز لشركة موبينيل »0150« وشركة فودافون - مصر »0151«  واتصالات - مصر »0152«،  وذلك للخطوط الجديدة فقط، كما أكد عدم خضوع الخطوط القديمة لهذا الكود الجديد، وأنها لن تتغير إلا بعد الانتهاء من خطة الترقيم القومي التي يضعها جهاز الاتصالات، والتي تبدأ العام المقبل، وتستغرق 14 شهرا.
 
واستبعد بدوي أن يؤدي طرح خطوط المحمول التي تحمل كود 015 الجديد لتخبط العملاء او المشتركين الجدد، حيث يخص الخطوط الجديدة فقط دون القديمة التي ستظل كما هي لحين انتهاء خطة الترقيم القومي، موضحاً أن شركات المحمول ستقوم بتنظيم حملات دعاية وإعلان للترويج للأرقام الجديدة، لضمان توعية العملاء بهذا التغيير.
 
ورفض بدوي الإفصاح عن أسباب تخصيص الأرقام 0 و1 و2 بعد الكود الجديد لشركات موبينيل وفودافون واتصالات علي التوالي، مبررا أنها ترجع إلي تفاصيل وأسباب فنية لا داعي لذكرها، ، مؤكدا أن هذا الترقيم يعد مرحلة انتقالية، لحين تحول جميع أرقام المحمول الحالية إلي 11 رقماً وفقا لخطة الترقيم القومية، حيث يستغرق الأمر بعض الوقت حتي تتمكن الشركات من التجهيزات الفنية التي تضمن التحول التام لجميع المشتركين في يسر ومرونة دون تشوش.
 
وحول وجود ضمانات كافية لتحسين جودة وسعات شبكات المحمول لتتحمل زيادة أعداد المشتركين المتوقعة مع طرح الخطوط الجديدة في الأسواق، أكد رئيس الجهاز أن كل شركة تقوم بضخ استثمارات سنوية تتراوح بين 2 و3 مليارات جنيه سنويا لتحديث وتطوير وزيادة سعة الشبكات لتحسين جودة الخدمات وزيادة قدرة الشبكات الاستيعابية للمزيد من العملاء، مشيرا إلي أن كود »0150« الجديد يتيح 10 ملايين خط جديد لكل شركة محمول وهو ما يكفي لتلبية احتياجات الشركات من الأرقام الجديدة لحين الانتهاء من خطة الترقيم القومية.
 
وأعرب المهندس حسان قباني، العضو المنتدب لشركة »موبينيل«، عن ترحيبه بكود 015 الجديد الذي فتحه جهاز تنظيم الاتصالات لشركات المحمول استجابة لرغبتها في الحصول علي أرقام جديدة بشكل مؤقت لحين انتهاء خطة الترقيم القومي، نافيا تعمد شركته الحصول علي الكود »0150«، خاصة أنه مجرد مرحلة انتقالية لن تستغرق أكثر من عامين، مؤكدا أن الحصول علي الأرقام الجديدة هو ما استهدفته شركته لتلبية احتياجات عملائها.
 
وأوضح قباني أن الخطوط الجديدة فقط سيكون طولها 11 رقماً، في حين تظل نظيرتها القديمة كما هي لحين الانتهاء من خطة الترقيم القومي التي يضعها ويشرف علي تنفيذها جهاز تنظيم الاتصالات بدءا من العام المقبل لمدة 14 شهرا، مؤكدا أن هذه الفترة كافية لإعداد جميع التجهيزات الفنية التي تضمن تحول العملاء إلي الترقيم الجديد الذي يحمل 11 رقماً بصورة سهلة وبسيطة.
 
ورأي قباني أنه كان من الأفضل أن يتم طرح الخطوط التي تحمل الأرقام الجديدة وفقا لخطة الترقيم القومي، غير أن اقتراب الأرقام المتاحة في الأسواق من النفاد وزيادة الطلب علي الخطوط الجديدة دفعا الشركات لمطالبة الجهاز بفتح كود مؤقت لحين الانتهاء من خطة الترقيم الجديدة التي تشير التوقعات إلي أنها سوف تتيح نحو مليار رقم تكفي مشتركي المحمول لمدة تزيد علي 30 عاماً، مشيراً إلي أن من يخش التخبط بين الترقيم القديم والكود المؤقت 015 والترقيم الجديد، عليه الانتظار لحين الانتهاء من خطة الترقيم القومي.
 
وأضاف قباني أن شركته تستعد للإعلان عن الكود الجديد »0150« من خلال الإعلانات والحملات الترويجية في وسائل الإعلام المختلفة، استجابة لخطاب جهاز تنظيم الاتصالات، مستبعدا زيادة أسعار الأرقام الجديدة التي سيتم توفيرها للمشتركين بنفس أسعار الخطوط التي تحمل الأرقام القديمة.
 
في سياق متصل أكد المهندس طلعت عمر، نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، أن أي شركة اتصالات تقدم خدمات للعملاء يجب أن تتوافر لديها مقومات وقابلية التوسع بهدف تلبية احتياجات المشتركين المتزايدة، مشيرا إلي أنه كلما زاد عدد المشتركين في الشبكة زادت الحاجة لتطوير الشبكات وزيادة قدرتها الاستيعابية علاوة علي توفير أرقام جديدة لتلبية هذا الطلب.
 
وأوضح عمر أن شبكات المحمول في مصر لديها المقومات التي تمكنها من تطوير الشبكات وتوسيع الدوائر والبني التحتية ، وكان توفير أرقام جديدة هو التحدي الذي واجه الشركات لتلبية الطلب المتزايد من قبل العملاء في ظل اقتراب الأرقام المتاحة من التشبع، حيث حصلت كل شركة عند حصولها علي الترخيص من جهاز تنظيم الاتصالات علي 30 مليون رقم فقط، وتجاوز عدد مشتركي كل من موبينيل وفودافون مصر 24 مليوناً، وتنمو اعداد مشتركي المحمول بمعدل مليون مشترك شهريا، وهو ما دعا إلي فتح الكود الجديد الذي أعلن عنه الجهاز برقم 015، وخصص أرقام 0 و1 و2 لشركات موبينيل وفودافون واتصالات - مصر علي التوالي.
 
وأشار عمر إلي أن الكود الجديد وخطة الترقيم القومي لن يحققا الأهداف المرجوة منهما ما لم يقابلهما توسع في البنية التحتية وتطوير الشبكات لتفادي حدوث اختناقات في الشبكات تؤثر علي كفاءتها، وتؤدي لانخفاض جودة الخدمات في ظل زيادة الإقبال علي خدمات المحمول وإقبال العملاء علي شراء أكثر من خط لأكثر من شركة للاستفادة من العروض الترويجية التي تقدمها كل شركة لعملائها.
 
كما استبعد عمر أن تؤثر القواعد الجديدة - التي أقرها جهاز تنظيم الاتصالات لتسجيل الخطوط الجديدة بالرقم القومي قبل بيعها وربطها بقاعدة بيانات لدي وزارة الداخلية - علي إقبال العملاء علي شراء الخطوط الجديدة، مطالبا بتسهيل الإجراءات حتي تكون وسيلة لضبط حركة بيع الخطوط.
 
وأشار عمر إلي أن الكود الجديد الذي ستبدأ شركات المحمول الثلاث في الترويج له لن يؤدي إلي التأثير سلباً علي العملاء لأنه مخصص للخطوط الجديدة فقط وهو ما ستحرص الشركات علي الترويج والإعلان عنه، متوقعا أن يؤدي طرح الأرقام الجديدة للعملاء لانتعاشة في شركات المحمول ، لشغف العملاء بشراء أكثر من خط محمول والاهتمام بالأرقام المميزة، علاوة علي عدم وصول سوق المحمول لمرحلة التشبع بعد، متوقعاً دخول 20 مليون مشترك خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
من جانبه رحب الدكتور حمدي الليثي، خبير الاتصالات، بفتح الكود رقم 015 لشركات المحمول الثلاث، مؤكدا أن هذه الشركات خاصة موبينيل وفودافون كانت قد أوشكت علي الدخول في أزمة نظرا لاقتراب الأرقام المتاحة لديها من النفاد، وكانت في حاجة ماسة إلي هذا الكود الجديد، الذي يتيح لكل منها 10 ملايين خط مؤقتا لحين الانتهاء من خطة الترقيم القومي التي يضعها ويشرف علي تنفيذها جهاز تنظيم الاتصالات.
 
وأوضح الليثي أن المعايير الدولية لشركات الاتصالات تقيس أعلي كفاءة للشركات بتحقيق نسبة مبيعات من الأرقام المتاحة تصل إلي %80، ويقدر المتوسط العالمي للشركات بـ%85 كحد أقصي، مما يؤكد أن موبينيل وفودافون تجاوزتا النسبة المطلوبة التي تحقق أعلي كفاءة، حيث تجاوزت مبيعات الخطوط بالنسبة إلي رصيد الأرقام المتاحة المتبقية لديهما %86 رغم حصول كل شركة علي 30 مليون خط فقط عند حصولهما علي تراخيص تقديم الخدمة، مستثنياً اتصالات لعدم تجاوز أعداد عملائها 15 مليوناً فكانت هي الأقل احتياجا للكود الجديد.
 
وألمح الليثي إلي أن جهاز تنظيم الاتصالات، قام بمنح الشركات الأكواد بناء علي أسبقيتها في الحصول علي تراخيص المحمول، مما يبرر حصول موبينيل علي الكود 0150 وفودافون علي الكود 0151 واتصالات 0152، متوقعا أن يؤدي طرح الأرقام الجديدة التي تحمل الكود 015 إلي حدوث بعض التشويش لدي العملاء عند شراء خطوط جديدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة