أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

استراتيجية‮ »‬الأزهر‮« ‬الجديدة في أفريقيا‮.. ‬دعم سياسي وثقافي لمصر


 مجاهد مليجي
 
أعلن الأمام الاكبر شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب، خلال اجتماع ضم عددا من مساعديه و كبار اساتذة وعلماء الأزهر عن ملامح استراتيجية شاملة للأزهر في دول أفريقيا، وترتكز علي إعادة النظر كلية في نظام إرسال المبعوثين واستقدام الوافدين، واقامة مراكز ثقافية تحت إشراف الأزهر (علي غرار المراكز الثقافية الاوروبية كالمركز الثقافي الفرنسي والامريكي والاسباني..وغيرها) بحيث تلعب هذه المراكز دوراً ثقافياً وحضاريا  وتنشر اللغة العربية في تلك الدول، بالاضافة الي توسيع مجالات التعاون مع المؤسسات الدينية الرسمية في تلك الدول - سواء التي بها اغلبية مسلمة أو تلك التي بها تجمعات اسلامية مليونية  - وذلك لتكريس الدور الحقيقي للازهر علي الصعيدين الديني و السياسي.

 
بداية أكد السفير محمد رفاعة الطهطاوي، المتحدث باسم مشيخة الازهر، ان الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب اعلن ان الاستراتيجية الجديدة للازهر في افريقيا ستقوم علي رفع مستوي مبعوثي الازهر المادي والعلمي والفقهي بحيث يتم التوقف عن ابتعاث أولئك الذين لا يبحثون سوي عن مجرد كسب العيش ويبدأ عهد ابتعاث من يحملون رسالة الازهر ويقدمونها في ارقي صورها، وتكون لديهم القدرة علي مخاطبة هذه الشعوب بلغاتها الاصلية بالاضافة الي اللغة العربية، حتي يؤثرون فيها ويتفاعلون معها، كما لا يجب أن يقتصر الأمر علي ابتعاث  الوعاظ، بل سيتم ابتعاث اطباء ومهندسين وعلماء وصيادلة الي جانب كونهم دعاة في نفس الوقت.
 
وتركز الاستراتيجية الجديدة أيضاً علي ضرورة توفير مخصصات مالية كبيرة لبعثات الازهر لتوفير الامكانات اللازمة لتنفيذ هذه الاستراتيجية، مع تقييم ودراسة العائد منها، اذ يسعي الازهر للمساهمة في تفعيل الدورين السياسي والاقتصادي لمصر في تلك الدول بما يفتح الباب امام مشروعات مشتركة حيث ان استراتيجية الازهر جزء من استراتيجية الدولة، مشيرا الي ان الاسلام شق طريقه الي افريقيا منذ اكثر من الف و400 سنة عن طريق التجار.
 
واضاف ان هذه الاستراتيجية التي سيتم تنفيذها بالتنسيق مع وزارتي المالية والخارجية حتي يتوافر لها الدعمين المالي والدبلوماسي اللازمين باعتبار ان الازهر جزء من الدولة واستراتيجيته تلك تتبناها الدولة.
 
واوضح الطهطاوي ان الاستراتيجية تتضمن التوسع في اقامة مراكز ثقافية متطورة بحيث لا تكون مجرد مساجد، ولكنه مؤسسة متكاملة ومنتدي حضارياً لتعليم اللغة العربية والحضارة الاسلامية لابناء افريقيا، لتوثيق الروابط علي غرار دور المعهد البريطاني والمركز الثقافي الفرنسي في مختلف البلدان، وهو ما يفتح الباب امام مجالات التعاون والتفاعل دون اثارة حساسيات مع حكومات تلك الدول.
 
واشارالطهطاوي الي ان الجامعة نجحت في الارتقاء بمستوي لغات خريجي واساتذة الازهر بالتعاون مع عدد من المراكز الثقافية الأوروبية وجامعتي كمبردج وأوكسفورد لاعداد خريج يتقن العلوم الشرعية ويجيد اللغات الأجنبية.
 
من جهته، يري الدكتور محمود ابو العينين، عميد معهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة،  ان استراتيجية شيخ الازهر في افريقيا خطوة علي الطريق الصحيح لاسترداد الدور السياسي الذي كانت تتمتع به مصر قبل الثورة وبعدها لاسيما في دول منابع النيل، مشيرا الي ان المعهد ناقش مؤخرا رسالة دكتوراه حول دور الازهر في توثيق العلاقات المصرية الافريقية، مشيرا الي ان رجال الازهر المدعومين سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا من الدولة هم افضل عناصر قادرة علي تطويع القارة الافريقية.
 
اضاف ابو العينين ان المؤسسات الدينية الرسمية في هذه البلاد بحاجة ماسة الي تعاون بروتوكولي مع الأزهر.
 
في حين يري الشيخ سيد عسكر عضو اللجنة الدينية بمجلس الشعب، امين مساعد مجمع البحوث الاسلامية السابق بالازهر، ان قرار شيخ الازهر تبني استراتيجية جديدة للانطلاقة الدينية والسياسية في القارة السمراء يخدم في جوهره الدولة المصرية، حيث إنه اذا حضر الازهر فان هذا يعني حضوراً كبيراً وقوياً لمصر الدولة في معظم الدول الافريقية بما فيها دول حوض النيل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة