أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

خبراء : 20 مفتشًا عدد غير كافٍ لضبط قطع الغيار


إيمان حشيش

فى الوقت الذى تعانى فيه سوق السيارات من تزايد حالات الغش فى قطع الغيار، ومخالفة القواعد العامة، قرر جهاز حماية المستهلك، إطلاق ما يقرب من 20 مفتشًا للسوق، لمراقبة مراكز ومحال بيع قطع الغيار ومراكز الخدمة وباقى الأنشطة التجارية للتأكد من تطبيق سياسات جهاز حماية المستهلك التى تنص على إعطاء الفواتير وتطبيق سياسة الاسترجاع فى الفترة المحددة .

ورحب خبراء السيارات بهذه الخطوة باعتبارها بداية لضبط السوق نتيجة تزايد المخالفات فى الفترة الأخيرة، لانشغال الكثير بالأحداث السياسية، مما دفع الخارجين على القانون إلى انتهاز الفرصة بشكل كبير، فى حين اعتبروا الدفع بعشرين مراقبًا عددًا غير كاف للسوق، لأنه بحاجة إلى أعداد أكبر لكى تستطيع تغطية جميع أنحاء الجمهورية .

وفى إطار هذا السياق أوضح عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك أن الجهاز درب 20 مفتشًا فى مركز الدراسات القضائية لوزارة العدل بشكل أكثر حرفية للحصول على سلطة الضبطية القضائية، بهدف التفتيش على محال بيع قطع الغيار، ومراكز الخدمة، وكل ما له علاقة بالقطاع من خلال حملات مفاجئة للسوق .

وأشار إلى أن الهدف الأساسى من وراء هذه الحملة هو الوقاية نفسها، وحماية السوق من أى تجاوزات باعتبار أن الوقاية خير من العلاج، حيث سيتم تفتيش جميع الجهات من أجل التأكد من تطبيقهم سياسات حماية المستهلك والتأكد من الفواتير، حيث سيتم تقديم نصائح وتوعيات للجميع، وبناء عليه إذا حدث أى تجاوز لها ستتم معاقبة المخالفين لها بناء على القانون رقم 67 لسنة 2006.

وأضاف يعقوب أن الجهاز وضع آليات جديدة هدفها الأساسى رفع وعى المستهلكين عن طريق مخاطبتهم، ووضع مفاهيم حماية المستهلك ضمن مناهج التعليم الأساسى أملاً فى رفع وعى المستهلك وتعريفه بحقوقه وكيفية اكتشاف أى مخالفات .

وقال على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية، إن تنظيم السوق خطة مهمة من أجل إعطاء كل ذى حق حقه، خصوصًا أن الغش فى الجودة والفواتير يضر الشرفاء بشكل كبير ويسمح لمن يحتال على القانون أن يكبر داخل السوق، وبالتالى فإن العمل بشكل جاد على تلقى الشكاوى ومراجعتها، قرار مهم لضبط السوق .

وأضاف توفيق أن انشغال الجميع بتوتر الأحداث السياسية منذ بداية الثورة أعطى المخالفين والمتجاوزين للقانون فرصة ذهبية، حيث شهدت الفترة الأخيرة تجاوزات كبيرة جدًا على مستوى كل القطاعات .

ويرى توفيق أن أفضل آلية يجب أن يتبعها الجهاز هى توعية المستهلك بحقه من خلال حملة تسويقية والتوجه إلى توعية التجار، خصوصًا الصغار منهم، كانوا يخالفون ويقومون بتحرير فواتير بسعر أقل .

وطالب توفيق بزيادة عدد المفتشين ووضع خطة واضحة المعايير تحدد كيفية ضبط السوق مع ضرورة توفير رواتب مرضية لهم من أجل تجنب الرشوة والتنظيم والمراقبة بشكل دورى .

رحب شريف العالم، نائب المدير العام بـ «رينو » بالقرار الذى يعتبره خطوة إيجابية مؤكدًا حاجة سوق السيارات إلى وضع ضوابط ومعايير محددة قبل إطلاق هؤلاء المفتشين، لأن المشكلة تكمن فى عدم وجود مرجعية محددة لتنظيم السوق لكى يلتزم بها الجميع، لذلك فإنه لابد من وضع معايير قبل المحاسبة لأن السوق تعانى وجود كم كبير من المخالفات وعدم الالتزام وتزايد عملية الرشوة بشكل كبير .

ويرى العالم، أن الجهاز بحاجة إلى وضع معايير مهمة لضبط مراكز الخدمة والصيانة بحيث تكون مناسبة وكبيرة، لأن هناك العديد منها مخالف للضوابط، مطالبًا بضبط هذه المعارض وإلزامها بتعيين أصحاب خبرة مدربة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة