أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك الأوروبية قادرة علي امتصاص صدمة خسائر الديون السيادية


إعداد - دعاء شاهين
 
أفادت دراسة حديثة أجرتها وكالة »موديز« للتقييم الائتماني أن البنوك الأوروبية قادرة علي امتصاص الخسائر الحادة الناتجة عن تعرضها لأزمة الديون السيادية في اليونان والبرتغال وإسبانيا وأيرلندا دون الحاجة إلي زيادة رأسمال إضافي.

 
وأجرت وكالة »موديز« تحليلاً، استناداً إلي اختبار تحمل مصرفي صممته ليشمل أكثر من 30 بنكاً أوروبياً في 10 دول.
 
وتقول صحيفة الـ»فاينانشيال تايمز« إن الدراسة الجديدة قد تساهم في تخفيف حدة مخاوف المستثمرين تجاه قطاع البنوك وتعرضه لمخاطر تعثر دول مثل اليونان في سداد ديونها.
 
ويقول جين فرانسوا، أحد المشاركين في الدراسة، إن وكالة »موديز« تعتقد أن البنوك الأوروبية قادرة علي امتصاص أي خسائر ناجمة عن تعرضها لديون منطقة اليورو دون الحاجة إلي رأسمال إضافي.
 
وشهدت أسهم البنوك الأوروبية تراجعاً حاداً في قيمتها علي مدار الأسابيع الماضية وسط تزايد مخاوف المستثمرين من انتشار عدوي ديون اليونان إلي بقية دول منطقة اليورو، فضلاً عن القلق الناتج عن تأثير برامج التقشف الجديدة علي مسار التعافي الاقتصادي في المنطقة.
 
وفشلت حزمة الإنقاذ التي أقرها وزراء مالية أوروبا وصندوق النقد الدولي بقيمة تريليون دولار خلال الشهر الماضي في دعم استقرار الأسواق وسط شكوك حول مدي قدرة حكومات اليونان وإسبانيا وغيرهما من دول المنطقة علي تفعيل تخفيضات ضخمة في حجم إنفاقها العام. ولم تكشف دراسة »موديز« عن البنوك الأوروبية المشاركة في الاختيار.
 
وتوضح الدراسة أنه بالرغم من عدم اتخاذ المؤسسات المالية الخاضعة للاختيار أي تدابير احترازية ضد أي أزمة مالية واسعة، فإنها تمتلك رأسمال معقولاً يمكنها من امتصاص الخسائر المحتملة حتي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.
 
وتوصلت الدراسة إلي أن ديون القطاع الخاص أكبر بكثير من ديون القطاع العام أو الديون السيادية لمعظم البنوك الأوروبية.
 
ويفترض اختبار »قوة التحمل« لوكالة »موديز« الاضطرار إلي بيع سندات القطاع العام بسعر منخفض بنحو %20 من أدني مستوي بلغته خلال الأشهر الماضية.
 
وأشارت الدراسة إلي أن البنوك الأوروبية تمتلك رأس المال الذي يمكنها من امتصاص حجم الخسائر الناجمة عن هذه الحالة رغم ضعف احتمالات حدوثها - علي حد قول الوكالة.
 
وقالت »موديز« إن متوسط معامل رأسمال البنوك التي خضعت لاختبار قوة التحمل يفوق الـ%9.
 
ورغم قدرة البنوك علي امتصاص الخسائر المحتملة، فإنها وبلا شك ستكون فادحة في حال الاضطرار إلي بيع سندات الديون السيادية بأسعار متدنية.
 
ورفض جاري جينكيس، رئيس وحدة بحوث الدخل الثابت لدي شركة »أيفليوشن للأوراق المالية«، نتائج دراسة وكالة »موديز« بدعوي أنها مبنية علي افتراض بحت، مؤكداً استحالة توقع ما قد يحدث في الأسواق في حال الاضطرار إلي بيع جميع الديون السيادية في وقت واحد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة