أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مخاوف من ارتفاع جديد لأسعار اللحوم المستوردة


دعاء حسني
 
ناقش مجلس الشعب، خلال جلساته الأسبوع الماضي، الملابسات الخاصة بملف إصابة اللحوم المستوردة من الهند بديدان »الساركوسيست«، وذلك بعد تقدم عدد من نواب المجلس بطلبات إحاطة حول هذا الموضوع، وطالبت لجنة الصحة بالبرلمان برد حاسم من اللجان البيطرية المصرية بالهند حول ما أثاره النواب والخبراء بوجود تقصير من قبل هذه اللجان ،مما أدي إلي ورود عدد من الرسائل الفاسدة المستوردة من الهند.

 
وأبدي البعض من مصنعي اللحوم، مخاوفهم من تأثر أسعار اللحوم المستوردة سلباً وحدوث ارتفاعات في أسعارها مجدداً نتيجة إثارة مجلس الشعب ملف أزمة إصابة اللحوم بديدان »الساركوسيست،« خاصة أن ظهور حالات إصابة بهذه الديدان في رسائل اللحوم المستوردة من الهند ترتب عليه توقف استيراد مؤقت للحوم الهندية وارتفاع أسعار اللحوم المستوردة المعروضة بالسوق المحلية بشكل عام بعد انخفاض الكميات المعروضة منها.
 
كانت وزارة الصحة قد اعترفت أمام اجتماع لجنة الصحة بمجلس الشعب منتصف الأسبوع الماضي بتعرض المصريين لكارثة صحية خطيرة، بسبب إصابة بعض رسائل اللحوم المستوردة بديدان »الساركوسيست«، حيث أكدت الوزارة خلال تصريحات الدكتور نصر السيد، مساعد الوزير، أن الدراسات العلمية تشير إلي أن نسبة الإصابة بهذه الديدان في مصر بلغت %45.5 للجمال، و%76.6 للجاموس، و%30 للأبقار و%80 للأغنام والماعز، وبلغت نسبة الإصابة للحوم المستوردة من الهند %80، ومن أستراليا %52، ومن سيرلانكا %69.
 
وذكرت تصريحات وزارة الصحة أن مصر استقبلت 176 رسالة لحوم من الهند عام 2010، تم رفض 104 رسائل منها بنسبة تزيد علي %80، وكذلك تم استقبال 14 رسالة لحوم أخري من الهند في 10 مايو الماضي تم رفض 5 رسائل منها.
 
قال يوسف شلبي، مدير عام الحجر البيطري، بالقاهرة، مدير الإدارة المركزية بالحجر البيطري بالهيئة العامة للخدمات البيطرية سابقاً، إن هناك ضوابط جديدة تم تطبيقها علي اللجان البيطرية بعد أزمة اكتشاف بعض الرسائل المستوردة المصابة بديدان الساركوسيست منذ ما يقرب من شهر ونصف الشهر، وشملت الضوابط تشديد الرقابة علي اختيار أفراد اللجان البيطرية التي تسافر إلي الهند لإجراء عمليات الفحوصات للحوم الواردة إلي مصر، لافتاً إلي أن اللجنة أصبحت تتكون من 3 أفراد بدلاً من فردين سابقاً من بينهم فردان من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وفرد آخر من معامل بحوث الحيوان لضمان صحة نتائج الفحوصات للحوم الواردة.
 
وأضاف »شلبي« أن الضوابط الجديدة أيضاً شملت تشديد الرقابة من قبل معامل بحوث صحة الحيوان والمعامل التابعة لها بمصر وعددها 3 معامل، بـ»القاهرة والإسكندرية وبورسعيد« علي عينات الرسائل التي قامت اللجان البيطرية بفحصها.
 
وأكد أن الهند من الأسواق التي لا تستطيع السوق المصرية استبدالها بأسواق بديلة، نظراً لأننا نقوم باستيراد »اللحوم الجاموسي« منها والتي تناسب بأسعارها الدخل المحدود للمستهلك المصري، مشيراً إلي أننا نقوم باستيراد ما يتراوح بين 250 ألفاً و300 ألف طن سنوياً من اللحوم من الخارج من بينهم %60 من الهند وحدها.
 
وأوضح أن الهند تضم نحو 12 لجنة من اللجان البيطرية المصرية التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية لفحص واردات اللحوم للسوق المصرية، وتبلغ مدة عمل هذه اللجان بالهند نحو شهرين، ولا يجدد عملها مرة أخري، لافتاً إلي أن عدد الرسائل التي تم رفضها من الهند منذ بداية الأزمة بلغ 26 رسالة تقريباً.
 
ونفي »شلبي« إمكانية تأثر أسعار اللحوم مجدداً بما أثير مؤخراً من مناقشات بمجلس الشعب حول إصابة اللحوم بديدان الساركوسيست، موضحاً أن أسعار اللحوم خاضعة للعرض والطلب ولا يوجد ما يؤثر علي أسعارها حالياً، لافتاً إلي أن ما تسبب في ارتفاع أسعار اللحوم خلال الشهرين الماضيين كان وقف عمليات الاستيراد اللحوم لفترة مما أدي إلي انخفاض المعروض في الأسواق ودوث ارتفاع في الأسعار.
 
وقال إن عمليات التفتيش علي اللحوم المستوردة بالسوق المحلية التي تقوم بها مباحث التموين والهيئة العامة للخدمات البيطرية، قادرة علي الوصول إلي مصدر أي رسائل يتم ضبطها ومعرفة الشركة التي قامت بعملية الاستيراد، مؤكداً أنه لم يتم ضبط أي رسائل مصابة حتي الآن بعد إقرار الضوابط التي كانت وزارة الزراعة قد وضعتها منذ شهر ونصف الشهر تقريباً.
 
من جانبه قال محمد مؤمن، رئيس سلسلة مطاعم »مؤمن« إن ما تمت مناقشته من قبل لجنة الصحة خلال منتصف الأسبوع حول إصابة اللحوم بديدان الساركوسيست سيؤدي إلي مزيد من الإثارة لأزمة استيراد اللحوم التي تسببت في ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة.
 
وأوضح مؤمن أن تشديد ضوابط استيراد اللحوم من الهند التي وضعها وزير الزراعة أمين أباظة بعد اكتشاف إصابة بعض رسائل اللحوم المستوردة من الهند بديدان الساركوسيست أدي إلي حل الأزمة والتحفظ علي الشحنات المستوردة من الهند، لافتاً إلي أن الأزمة تسببت في انخفاض كبير في حجم اللحوم المستوردة وتراجع المعروض منهما وترتب علي ذلك ارتفاع في الأسعار.
 
وقال »مؤمن« إنه بالرغم من عدم استيراد المجموعة لحوماً من الهند واعتمادها علي اللحوم الواردة من أمريكا اللاتينية فإنها تأثرت سلباً بأزمة اللحوم المستوردة من الهند حيث سجلت بعدها أسعار اللحوم المستوردة ارتفاعات في أسعارها.
 
من جانبه أكد الدكتور سمير محمود، مدير إدارة التفتيش علي اللحوم والمجازر بمديرية الطب البيطري بالقاهرة، أنه لم يتم عمل ضبطية واحدة أو تحرير محاضر مخالفات خاصة بالمجازر أو محال الجزارة حول لحوم مصابة بديدان الساركوسيست في محافظة القاهرة، وذلك منذ إقرار الضوابط الجديدة لاستيراد اللحوم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة