عقـــارات

»‬مباشر‮« ‬تسعي لزيادة حصتها من شاشات‮ ‬البيانات إلي‮ ‬%45‮ ‬نهاية‮ ‬2010


عمرو عبدالغفار
 
تستهدف شركة »مباشر« المتخصصة في مجال المعلومات الإلكترونية رفع حصتها السوقية لشاشات البيانات اللحظية بسوق الأوراق المالية إلي %45 في نهاية عام 2010 من خلال طرح المزيد من الخدمات الخاصة بسوق الأوراق المالية، منها مؤشرات السلع، بالإضافة إلي تطوير إصدار مباشر ليتوافق مع احتياجات العملاء الذين تتنوع اهتماماتهم مثل شركات السمسرة وتداول الأوراق المالية أو المؤسسات المالية والبنوك، بالإضافة إلي صغار المستثمرين.

 
l
 
محمود حسن 
قال محمود حسن، المدير العام لشركة »مباشر« المتخصصة في مجال المعلومات الإلكترونية، في حواره مع »المال«، إن الشركة تستحوذ حالياً علي حوالي %38 من سوق شاشات المعلومات هي الحصة الأكبر في السوق المصرية، مضيفاً أن هناك شركة وحيدة منافسة لها، وهي شركة »MIST « وتقدر حصتها السوقية بحوالي %19.
 
وأشار إلي أن الحصة السوقية المتبقية التي تقدر بـ%43 مقسمة علي عدد من الشركات منها »عربية أون لاين« و»هيرمس« و»رويترز« و»سيجما«، ولكن هذه الشركات تستهدف عملاءهها فقط، في حين تستهدف شركته خدمة الشركات والمؤسسات بصفة عامة، وتقدم حزمة متنوعة من الخدمات لعملائها.
 
وأوضح المدير العام للشركة أن معدل نمو الأرباح في الفترة من 2007 إلي 2009 يقدر بـ%400.
 
وأوضح أن شاشات البيانات اللحظية تعرض تطورات سوق المال وعمليات تداول الأوراق المالية والعمليات التي تنفذ علي أسهم الشركات أسوة بالشركات الأخري، في حين تركز شركته علي خدمة القيمة المضافة منها تقديم معايير التحليل الفني خلال الشاشة نفسها بإضافة مؤشرات تحليلية للأسهم تصل إلي 35 مؤشراً عالمياً لتحليل البورصة المصرية فنياً منها »بلومبرج« و»رويترز« و»فاست ستاتيكس« و»كاندل ستيك«، كما يوجد بالشاشات أهم القنوات التليفزيونية التي تتابع أسواق البورصات والأحداث الاقتصادية مثل قناة »بلومبرج« و»الجزيرة«.
 
وأشار إلي أن الشركة أضافت في إصدارات تطبيقات الشاشات المخلتفة عدداً من المؤشرات الجديدة لأسواق السلع والمعادن البريطانية والأمريكية، بالإضافة إلي بعض مؤشرات أسواق الأوراق المالية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط، عقب إتمام عمليات التداول بـ15 دقيقة فقط، كما تعرض الإصدارات جدول أسعار صرف العملات.
 
ونوه حسن إلي أنه تمت إضافة مؤشر لمتابعة الشركات المقيدة في بورصة النيل علي الإصدار الجديد من تطبيقات شاشات البيانات اللحظية، الذي يستهدف شركات السمسرة وتداول الأوراق المالية، بالإضافة إلي المستثمرين، مشيراً إلي محدودية شريحة العملاء الأفراد المستفيدة من شاشات البيانات، التي تقدر بـ%20 من إجمالي عملاء الشركة.
 
وأضاف أن الشركة تسعي لزيادة حصتها السوقية وحجم أعمالها من خلال تقديم خدمات جديدة لعملائها، بهدف زيادة شريحة المستثمرين الأفراد وخدمات التداول الإلكترونية والتي تمثل حالياً  %17 من إجمالي حجم التداول الذي يتم من خلال شاشات »مباشر« والذي يتم من خلال ما يزيد علي 7500 شاشة بيانات في سوق الأوراق المالية، معتبراً أن زيادة حصة عمليات التداول التي تتم إلكترونياً فرصة جيدة لانتشار خدمات الشركة، حيث سيرتبط العميل بشاشات البيانات بشكل دائم حتي تمكنه من اتخاذ القرار المناسب في عمليات الشراء أو البيع.
 
وتوقع أن يصل حجم التداول الإلكتروني خلال شاشات مباشر إلي %30 في نهاية العام الحالي، مشيراً إلي أن عدم توافر مهارات شخصية للمستثمر، التي تمكنه من اتخاذ قرار التداول بشكل سليم يضمن له تحقيق أرباح، تعد العامل الرئيسي الذي يحول دون نمو التداول الإلكتروني في السوق المصرية.
 
وأضاف أن شاشات البيانات تركز علي توفير المعلومات بشكل لحظي للسوق سواء شركة سمسرة أو مستثمرين، بالإضافة إلي توفير الرسومات البيانية للأسهم من خلال قاعدة بيانات تضم جميع الشركات المقيدة في البورصة والبيانات والمعلومات الخاصة بها ويتم تحديثها بشكل دوري.
 
وقال »حسن« إنه تم إطلاق برنامج جديد للعمل علي أجهزة الهواتف المحمولة لخدمة عملاء شركات المحمول، ويقوم البرنامج بتقديم خدمات معلومات سوق الأوراق المالية وتطبيقات شاشات البورصة عبر الهواتف، موضحاً أنه تم التعاقد مع شركة اتصالات ـ مصر لتقديم هذا التطبيق، الذي يساعد المستثمر علي مراقبة حركة الأسهم وإتمام عمليات الشراء والبيع إلكترونياً.
 
ولفت الانتباه إلي أنه تمت إضافة شعار »اتصالات ـ مصر« علي هذا التطبيق، بالإضافة إلي شعار شركة مباشر كمنتج مشترك حصري للشركتين، حيث يمكن لعملاء اتصالات مصر فقط استقبال الخدمة من خلال أجهزة المحمول عن طريق خدمات الإنترنت »GPRS « مجاناً دون تحمل أي تكلفة.
 
وقال إن شركته لا تري أن التعامل مع »اتصالات ـ مصر« بشكل حصري عائقاً لانتشار خدماتها، رغم استحواذها علي أقل شريحة من عملاء شركات المحمول العاملة في السوق المصرية، نظراً لمحدودية عدد مستخدمي التداول الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.
 
وأشار إلي أن شركته خاطبت شركتي  المحمول »موبينيل« و»فودافون ـ مصر« لتقديم هذه الخدمات لعملائها، واستغرقت هذه المناقشات فترة طويلة، إلا أنها لم تسفر عن التواصل إلي أي اتفاقيات، مبرراً ذلك بعدم رغبة الشركات في تقديم خدمات شاشات البورصة علي الهواتف المحمولة، مشيراً إلي أن التواصل إلي اتفاق مع »اتصالات ـ مصر« وبدء تقديم الخدمات لعملائها استغرق 9 أشهر.
 
وأكد أن الشركة قامت بتطوير هذا التطبيق في »سيرلانكا«، حيث يوجد مقر البحث والتطوير الخاص بتطبيقات الشركة، بما يراعي قدرة تقديمه علي جميع أجهزة الهواتف المحمولة ذات الشاشات الكبيرة مثل »البلاك بيري« و»آي فون« و»نوكيا« و»إتش تي سي«، مضيفاً أن تطوير البرمجيات يتم بواسطة فريق مكون من 250 موظفاً في مكتب »سيرلانكا«، وفقاً لاحتياجات كل سوق في الدول المختلفة التي تقدم فيها »مباشر« خدمات شاشات البيانات، ومن أهم هذه الدول باكستان، الهند، ماليزيا، المغرب، ليبيا، دبي ومصر.
 
وقال إن الشركة تسعي دائماً توسع في السوق المحلية، وتقدم خدماتها من خلال عدة كيانات منها مباشر لشاشات البيانات، بالإضافة إلي مركز الأبحاث والتطوير بالقرية الذكية »IDC «، والذي يقوم بأعمال الأبحاث الاقتصادية المتعلقة بسوق أوراق المال، بالإضافة إلي النشاط الإخباري وتقديم متابعة لسوق تداول الأسهم وتحليل تحركاتها.
 
يذكر أن شركة مباشر إحدي الشركات التابعة لـ»المجموعة الوطنية التقنية« وتعمل في مجال معلومات سوق الأوراق المالية والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، وشركة »المجموعة الوطنية التقنية« وتعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتضم 15 فرعاً وحققت أرباحاً بلغت 530 مليون دولار خلال العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة